الأطراف السياسية الكوردستانية تدشن حملاتها الانتخابية

بدأت الحملات الانتخابية لانتخابات مجلس النواب العراقي في إقليم كوردستان، بعد بدئها في سائر أنحاء العراق بأربع وعشرين ساعة، بسبب تزامن بدئها مع ذكرى عمليات الأنفال، 14 نيسان، وقد بدأت الأطراف السياسية في إقليم كوردستان بوضع الملصقات وأعلام الأحزاب مع انتصاف الليلة الماضية، وهناك أطراف بدأت حملاتها الانتخابية اليوم، 15 نيسان 2018، بينما هناك أطراف كالحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي يقول إنه ليس على عجلة من أمره وإن له خطته الخاصة بالحملة الانتخابية.

الاتحاد الإسلامي الكوردستاني:

بدأ الاتحاد الإسلامي الكوردستاني حملته الانتخابية في إقليم كوردستان بكلمة وجهها أمين عامه، صلاح الدين محمد بهاءالدين والتعريف بمرشحيه، بحضور المرشد العام للحركة الإسلامية، عرفان عبدالعزيز، والأمين العام السابق للاتحاد الإسلامي، محمد فرج، وعدد من أعضاء المكتبين السياسيين للاتحاد الإسلامي والحركة الإسلامية، وكوادرهما المتقدمين ومرشحي القائمة.

وأعلن بهاء الدين في كلمته: “نأمل أن تكون حملتنا ملهمة من أجل تحقيق الأهداف الصحيحة لهذه الانتخابات والمتمثلة في إرسال مرشحين لائقين وجريئين ومدافعين حقيقيين (إلى مجلس النواب العراقي) يحققون الحقوق الدستورية لشعب كوردستان”.

وانطلقت الحملة الانتخابية للاتحاد الإسلامي الكوردستاني في كركوك برفع علم كوردستان وعلم الاتحاد الإسلامي.

الحزب الديمقراطي الكوردستاني:

ستنطلق الحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم غد، الاثنين 16 نيسان 2018، وسيتم تحديد زمان ومكان انطلاقها وطريقة إجراء المراسم الخاصة بانطلاق الحملة بعد اجتماع اللجنة التحضيرية العليا.

وكشف مسؤول مؤسسة انتخابات الحزب الديمقراطي الكوردستاني، خسرو كوران، “لدينا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني شعاراتنا ورسائلنا وبرامجنا الخاصة لانتخابات مجلس النواب العراقي القادمة، لكننا لسنا على عجلة من أمرنا، وستجتمع اليوم اللجنة التحضيرية العليا للانتخابات ثم سيتم الإعلان عن موعد بدء الحملة ومكان انطلاقها وكيفيتها والمشاركين فيها”.

وأشار كوران إلى أن حملة حزبه ستبدأ يوم غد الاثنين، موضحاً: “لن نشارك في انتخابات محافظتي كركوك وصلاح الدين، لكننا سنشارك في الموصل وديالى والمناطق الكوردستانية الأخرى مثل زمار، سنجار، خانقين، مخمور والمناطق الأخرى”.

الاتحاد الوطني الكوردستاني:

بدأ الاتحاد الوطني الكوردستاني حملته الانتخابية ببيان صدر عن مركز تنظيمات السليمانية وجمجمال وتعليق الملصقات ورفع أعلام الاتحاد الوطني في شوارع أربيل. وجاء في البيان إن الاتحاد الوطني يدشن حملته الانتخابية بروح كوردية تظهر الوجه الحضاري المشرق لشعبنا.

وأعلن المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني، سعدي أحمد بيرة، أن “الحملة الانتخابية في كل دائرة ستكون منفصلة عن الدوائر الأخرى، أي أن الحملات لن تبدأ في نفس التوقيت في كل من أربيل، السليمانية، بهدينان وكرميان. لدينا جدول يعنى بكيفية سير الحملة الانتخابية وستتضح استعداداتنا أكثر بعد اجتماع اللجنة العليا الخاصة بانتخابات الاتحاد الوطني”.

وأفاد بيرة أن مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني سيجتمع اليوم، الأحد، في أربيل. وتفيد المعلومات المتوفرة بأن الاجتماع سيبحث الاستعدادات للحملة الانتخابية وكيفية تدشين الحملة الانتخابية، وستشارك فيه اللجنة العليا للانتخابات في الاتحاد الوطني الكوردستاني.

حركة التغيير:

كان لحركة التغيير ظهور قوي منذ اللحظات الأولى لبدء الحملة الانتخابية في إقليم كوردستان، وأعلنت أعلام وشعارات حركة التغيير وتعليق ملصقات مرشحيها بدء حملتها الانتخابية في مدن وقصبات إقليم كوردستان.

وقد اجتمع الليلة الماضية عدد من أبرز أعضاء حركة التغيير في أربيل استعداداً للحملة الانتخابية. هذا وتشارك التغيير في كركوك ضمن قائمة تجمعها مع الجماعة الإسلامية والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة باسم قائمة (الوطن) التي بدأت حملتها الانتخابية بعد ظهر أمس، السبت 14 نيسان 2018.

الجماعة الإسلامية:

أعلنت كلمة لأمير الجماعة الإسلامية، علي بابير، عن بدء الحملة الانتخابية للجماعة في كركوك، قال فيها: “تعمل الجماعة تحت راية التوحيد ومن أجل العدالة والرفاهية للمواطنين، ونتطلع بتفاؤل إلى نتائج الانتخابات”.

التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة:

تنطلق الحملة الانتخابية للتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة اليوم، الأحد، من قاعة بابيلون في أربيل، حيث سيلقي رئيس التحالف، برهم صالح، كلمة له، وسينظم التحالف يوم الأربعاء القادم مراسم في قاعة قصر الفن بالسليمانية، سيتم خلالها التعريف بمرشحي القائمة بعد كلمة لرئيس التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة.

الجيل الجديد:

قائمة الجيل الجديد، جديدة وتشارك للمرة الأولى في عملية انتخابية، وقد بدأت حملتها الانتخابية برفع أعلامها في أغلب مدن وقصبات إقليم كوردستان.

الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني:

يشارك الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني بقائمته المستقلة في انتخابات مجلس النواب العراقي، وقد انطلقت الحملة الانتخابية للحزب بكلمة لسكرتيره، محمد حاجي محمود، والتعريف بمرشحيه.

وأمل سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني أن “يحكم المواطنون ضمائرهم عند التوجه إلى صناديق الاقتراع ويصوتوا لصالح القوائم والمرشحين الذين سيخدمون قضية شعبنا العادلة وخاصة كركوك والمناطق المتنازع عليها”.

ستجري انتخابات مجلس النواب العراقي في 12 أيار 2018 في جميع أنحاء العراق وإقليم كوردستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close