العبادي: لم ننتصر لولا محاربتنا للفساد

دعا رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، إلى ثورة لحماية المال العام وتحقيق العدالة الاجتماعية، مؤكداً أن الحكومة لن تتردد أمام فتح أي ملف فساد، فيما لفت إلى أن جزءاً من “مسؤوليتنا دعم المفوضية وضمان أن تكون الانتخابات نزيهة”.
يأتي ذلك في وقت، تسلمت خلاله بغداد من الانتربول، الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية زياد القطان، المتهم بقضايا فساد.
وقال العبادي في كلمة له بافتتاح المؤتمر الوزاري السادس للشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد :”اننا لم نتمكن من الانتصار على داعش لولا محاربتنا للفساد”، مبيناً أن “هناك علاقة بين الفاسدين والارهاب واننا اذ نستعيد بلدنا وارضنا ومواطنينا نؤكد عزمنا على حماية المال العام ومسؤوليتنا جميعا حمايته كل من موقعه”.
الى ذلك، تسلمت بغداد من الانتربول الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية زياد القطان، فيما اكد مكتب رئيس الوزراء أنه متهم بصفقات سلاح فيها فساد كبير بملايين الدولارات.
وذكر بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء تسلمت “الصباح”، نسخة منه، “انه استمرارا لحملة ملاحقة الفاسدين التي اعلن عنها رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وبجهود ومتابعة حثيثة لملفات الفساد التي أهدرت اموال العراق تمت متابعة احد اكبر المتهمين بالفساد المدعو ( زياد القطان) الامين العام الاسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية والقاء القبض عليه وجُلب مخفورا الى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close