بعد إن أعاد لأهل نينوى إعتبارهم ومكانتهم..مهرجان أبي تمام وجولات السيد أسامة النجيفي

في نينوى منحتا رئيس تحالف القرار العراقي دعما كبيرا في السباق الانتخابي

أحمد عبد الكريم

يؤكد متابعون للشأن السياسي العراقي ، أنه لأول مرة بعد تحرير محافظتهم من إحتلال داعش البغيض ، يشعر أبناء نينوى ونخبها ومثقفيها أن رعاية السيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية لمهرجان أبي تمام الشعري الخامس الذي احتضنته نينوى الحدباء ، وفي ظرفها العصيب هذا، هو من أعاد لهم الأمل بأن بمقدور محافظتهم أن تنهض من كبوتها، وأن طائر الفينيق بدأ يحلق في أجوائها من جديد.

ويشير هؤلاء المتابعون للشأن العراقي ضمن استعراضهم لأهمية انعقاد هذا المهرجان الكبير ، أن السيد أسامة النجيفي رئيس تحالف القرار العراقي أصبح النجم السياسي الساطع والشخصية الأكثر قوة ونفوذا لدى أهالي نينوى ومثقفيها ونخبها الذين يشعرون ان السيد النجيفي برعايته لهذا المهرجان الثقافي والفني الكبير ، وتحمله تكاليف إقامته والتنظيم الرائع والنجاح المنقطع النظير الذي حققه ، قد أعاد لهم الاعتبار وقد رفع رؤوسهم الى السماء .

ولا يخفي المتابعون لوقائع مهرجان أبي تمام الشعري والحضور اللافت للنخب المثقفة والنشاطات والمعارض الفنية الجميلة التي رافقت انعقاد المهرجان ولثلاثة ايام ، ان بقية من دخلوا السباق الانتخابي من مرشحي نينوى الآخرين يساورهم القلق الكبير من تأثير وقوة شخصية السيد أسامة النجيفي لدى أهالي نينوى، وهو من وجهة نظرهم ، يبقى الشخصية الأولى الأكثر قوة ومكانة، وليس بمقدور من دخلوا حلبة الصراع والتنافس الانتخابي ان تكون لهم حظوة لدى جمهورهم ، بعد ان شعروا ان هناك ما يشبه الطوفان قد أغرق ساحتهم وأصابهم بالحرج الكبير ، بعد أن لاحظوا تصاعد شعبية السيد النجيفي واكتساحها للساحة الموصلية ، حتى ان بقية مرشحي التحالفات الاخرى من خارج تحالف القرار العراقي وممن يضمرون الضغينة لأهل نينوى في داخلهم ، لأسباب سياسية وطائفية ربما ، يشعرون أن رصيدهم السياسي بدأ يضمحل، وهم يخشون من خسارة فادحة في الانتخابات المقبلة، بعد صعود رصيد السيد النجيفي وحضوره اللامع وجولاته التي قام بها في ساحلي المدينة واحيائها والاستقبال الكبير والحفاوة التي حظي بها ، وحثه لأنصاره وعموم ابناء نينوى ومشايخها ووجوهها ونخبها الكرام على المشاركة الواسعة في الانتخابات ، وان يكون لهم مستقبلا واعدا للمشاركة في صنع القرار واعادة الاعتبار لمحافظتهم واعادة اعمارها من جديد، وان تحالف القرار العراقي أصبح يشعر أكثر من أي وقت بعد المهرجانات السياسية والثقافية التي أقامها في ظل قيادة السيد النجيفي لها أنها هي القائمة الانتخابية الأكثر حضورا والأكثر تأثيرا ، والأكبر من حيث الحجم الجماهيري ، وراح يحسب لها الاخرون من ساسة الموصل الف حساب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close