3 الاف محامي تخصصه النقابة لمراقبة الانتخابات

اعلنت نقابة المحامين العراقيين عن مشاركتها لأول مرة في مراقبة الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال صفاء اللامي رئيس لجنة منظمات المجتمع المدني في النقابة والمشرف العام على البرنامج ان النقابة خصصت اكثر من 3 الاف محامي للأشراف على الانتخابات النيابة المقبلة المزمع اجراؤها في الثاني عشر من ايار المقبل، مشيرا الى ان عمليات المراقبة ستشمل الحملات الدعائية للمرشحين والاحزاب السياسية في عموم العراق.

لافتا الى ادخال المراقبين لدورات مكثفة على اليات الرقابة الانتخابية وبالتعاون مع شبكة عين العراق لمراقبة الانتخابات، وسبل رصد المخالفات، وصياغة التقارير عن سير العملية الانتخابية.

مؤكدا ان هذه الخطوة اتت بعد ورود مطالبات شعبية بأشراف النقابة على العملية الانتخابية بعد الحديث عن عمليات تزوير رافقت العمليات الانتخابية السابقة بحسب اللامي الذي اوضح ان الخطوة تمولها النقابة دون وجود اي دعم من اي جهات رسمية او غير ذلك.

مبينا: ان البرنامج سينطلق في اول خطواته لمراقبة الحملات الدعائية، والصمت الانتخابي ويوم الاقتراع بمفاصله الثلاث (افتتاح المراكز، وسير العملية، والغلق والفرز والعد)، وستكون كوادر النقابة متواجدة في كافة مراحل العملية الانتخابية وعلى عموم المحافظات العراقية، لحين إطلاق النتائج، ومصادقتها من قبل المحكمة الاتحادية العليا”.

يذكر ان نقابة المحامين العراقيين تأسست في العام 1933 فيما تشرف على مراقبة اول عملية انتخابات في البلاد منذ تأسيسها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close