أمريكا: ميليشا متهمة بمحاولة قتل أكبر عدد من المسلمين

كشف الادعاء العام في ولاية كانساس الأمريكية، أنّ 3 متهمين خططوا لقتل أكبر عدد ممكن من المسلمين في الولاية، لتوجيه رسالة مفادها أنّ المسلمين ليس مرحباً بهم في الولايات المتحدة.

وقال الادعاء، إنّ 3 رجال متهمين بالتخطيط لتفجير مجمع سكني غرب ولاية كانساس، يقيم فيه مهاجرون مسلمون، يبلغ عددهم 120 شخصاً، ويضم مسجداً، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

ووجه الادعاء أمس الاتهام إلى كيرتس آلن، وجافين رايت، وباتريك يوجين ستاين، بالتخطيط لاستخدام سلاح دمار شامل وسيارات ملغومة، عند كلّ ركن من أركان المجمع السكني، وتفجيرها، في جاردن سيتي بولاية كانساس، وحرمان آخرين من حقوقهم المدنية.

ويواجه الثلاثة عقوبة السجن مدى الحياة، في حالة إدانتهم، وكان مسؤولون قد قالوا إنّهم أعضاء في ميليشيا.
ودفع المتهمون، وجميعهم ذوو بشرة بيضاء، ببراءتهم، بعد توجيه الاتهامات إليهم، في تشرين الأول (أكتوبر) 2016، وقال محامو الدفاع، في الجلسة التي عقدت أمس: إنّ الحكومة الاتحادية نصبت فخاً لموكليهم.

وقالت ممثلة الادعاء ريسا بيركوير: “أراد المتهمون توجيه رسالة مفادها أن المسلمين ليسوا محل ترحاب هنا، لا في غاردن سيتي، ولا في كانساس، ولا في أمريكا”.
وكشف الادعاء أنّهم أعضاء في “قوة أمن كانساس”، وهي جماعة وصفتها بأنّها ميليشيا، مضيفة أنّهم شكلوا مجموعة أطلقوا عليها اسم “الصليبيون”، بهدف “قتل أكبر عدد ممكن من المسلمين”، و”نزع الشعور بالطمأنينة من المسلمين في هذا البلد”.
وتابعت، أنّ المتهمين حاولوا تجنيد أعضاء آخرين في الميليشيا، لكنهم لم ينجحوا، وأن واحداً ممّن حاولوا تجنيدهم أبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالي بالأمر.
حفريات

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close