الحزب الديمقراطي الأميركي يرفع دعوى قضائية ضد روسيا

رفع الحزب الديمقراطي الأميركي، الجمعة، دعوى قضائية ضد روسيا والمقر الانتخابي لدونالد ترمب وويكيليكس، متهما إياهم بالتآمر للتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية في عام 2016.

وجاء في الدعوى التي رفعت إلى المحكمة الأميركية في مانهاتن، أن كبار أعضاء حملة ترمب تواطأوا مع الحكومة الروسية والاستخبارات لغرض إلحاق الضرر بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، ومساعدة دونالد ترامب، عن طريق اختراق أجهزة الكمبيوتر للحزب الديمقراطي ونشر المواد المسروقة التي استطاعوا الحصول عليها، وفقا لـ”سبوتنيك”.

وفي وقت سابق، اتهم المدعي الخاص الأميركي روبرت مولر، 13 مواطنا روسيا و3 كيانات قانونية بمحاولة التدخل في الانتخابات الأمريكية. كما وجهت هذه الاتهامات ضد السلطات الروسية.

ووصف دميتري بيسكوف، المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، هذه الاتهامات بانها “لا أساس لها على الإطلاق”.

هذا وتجري في الكونغرس الأميركي تحقيقات مستقلة حول ما يوصف بـ “تدخل روسي” في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، التي فاز بها دونالد ترمب نهاية 2016. كما يجري تحقيق مماثل من قبل المدعي الخاص روبرت مولر.

وتظهر في وسائل الإعلام الأميركية تقارير منتظمة تشير إلى مصادر لا تذكر اسمها حول اتصالات أعضاء مقر حملة ترامب مع مسؤولين ورجال أعمال روس.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close