الطائي: البصرة اكبر مخاطر الانتخابات وتوجه نحو البديل المدني المستقل

اعتبر عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة محمد الطائي اليوم الخميس ان الانتخابات القادمة هي “الاخطر” على الأحزاب الكبيرة ومقلقة لها في المحافظة الغنية بالنفط.
وحكمت البصرة احزاب اسلامية شيعية طيلة السنوات الماضية.
وقال الطائي “التغير قد يكون بنسبة كبيرة وقد لا تحافظ الكتل على مصالحها وحصصها ونفوذها كالسابق”.
وبين الطائي “هناك سخط وغضب من الجماهير البصرية على هذه الأحزاب التي تكرر مرارا في اكثر من مناسبة ان لا احد يمكنه تغييرها”.
وتابع ” الأنظار في المحافظة تتجه نحو قوائم مدنية ومستقلة”.
وعلى الرغم من عدم توفر مراكز متخصصة لرصد استطلاعات الرأي العام بشأن النسب المتوقعة للمشاركة في الانتخابات وميول الناخبين إلى أي تيار سياسي، إلا ان قراءات مسبقة تتوقع حظوظا اكبر للتيارات المدنية في وقت فشل نواب الدورات الثلاث الماضية في انتشال البلاد من الواقع القاتم، فضلا عن تورط الحكومات المتعاقبة بملفات فساد.
وسيبقى مستقبل العراق للسنوات الأربع المقبلة رهين العملية الانتخابية المقبلة، وما ستؤول إليه نتائج الانتخابات بوصول أشخاص مؤهلين لقيادة البلاد وتصحيح المسارات بعيدا عن النعرات الطائفية التي أنهكت البلاد منذ عام 2003.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close