الدكتورمحمد مصطفى زراري: سأدافع بقوة لنيل الحقوق الدستورية لشعب كوردستان

صرّح المرشح الذي يحمل التسلسل (21) عن قائمة 184 التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني عن دائرة محافظة أربيل لمجلس النواب العراقي انه سيكون مدافعاً قوياً لنيل الحقوق الدستورية لشعب كوردستان وخاصة الحقوق المالية، داعياً الى التصويت لقائمة 184 التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني، لكي تهنأ أرواح الشهداء وتعود ارض كوردستان المحتلة.

وقال الدكتور محمد مصطفى زراري بناء على خبرتي في مجالي المحاسبة والمالية، فسوف أدافع بقوة لنيل الحقوق الدستورية لشعب كوردستان، ولاسيما الحقوق المالية لمواطني إقليم كوردستان، وبضمنهم قوات الپیشمرگه‌ والمعلمين وجميع الموظفين وذوي الرواتب بصورة عامة.

وأضاف زراري:” بحسب خبرتي، فقد وضعت مشروع قانون في برنامجي بمساعدة ودعم الاعضاء الاخرين، يتمثل في إبعاد الحقوق المالية والرواتب عن الصراعات السياسية عن طريق فصل ميزانية التنمية عن ميزانية التشغيل، إذا تمكنا من الفصل بين هاتين الميزانيتين، نستطيع القول حينها ان 80% من مشاكل إقليم كوردستان سوف تحل، فلو تم فصل ميزانية الاستثمار عن ميزانية التشغيل، ونعني بميزانية التشغيل الرواتب هنا، وإذا تم تنفيذ مشروع القرار هذا، فستحل مشكلتنا المالية ولاسيما لذوي الرواتب.

ووجه الدكتور مصطفى زراري كلامه الى الشباب بالقول:” رسالتي الى الشباب الذين سيذهبون هذه المرة الى صناديق الاقتراع ان یصوتوا لصالح قائمة 184 التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني، إذا أرادوا بقاء كوردستان قوية و لكي نضمن حقوقنا الدستورية وأن ننال حقوقنا المالية، لكي تظل كوردستان مستقرة ، ولإعادة حقوق الپیشمرگه من الامتيازات، ولكي لا نتنازل عن حقوقنا القومية، ولكي نسترجع ارض كوردستان المحتلة.

ريباز يونس/ ت. كريم رشيد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close