اَلْحُبُّ يَا قَمَرَ الزَّمَانْ

اَلْحُبُّ يَا قَمَرَ الزَّمَانْ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم والشَّاعِرَةُ الجزائرية الْمُبْدِعَةْ/رفيقة ريان سامي
{1}صبــرا ياقلــب
اَلشَّاعِرَةُ الجزائرية الْمُبْدِعَةْ/رفيقة ريان سامي
تأنَّ أيها القلب
وكف عن الأنين
لن يجدي الفراق
وكلك تحترق بنارين
عذاب المفارقين
وعذاب العاشقين
تبصر إنك من المغرمين
فللماضي حنان
وللحاضر نكهتان
والآتي علمه بيد رب العالمين
تحمل أيها الفؤاد وكن من الصابرين
فالآمال أن تلتقي العين بالعين
خاتما بحضن المحبين
مدى الدهر بسعادة كل السنين
لا يهم من نطق من الحاسدين
شامتين مبغضين للفراق محبين
فأسْكِتْ مَنْ سبب الأنين
عد بصرخة أنك من صامدين
لتثبت أن الحب من المنتصرين
ليعض كل حاقد على كلتا الكفين
ويموت بحسرته حسرتين
وحيدا ذميما مخذولا من النادمين
لما سولت له نفسه وكان من الظالمين
يريد بث الشك لإبعاد قلبين
تأكد أن القدر جمع بين اثنين…!!!
سيكونان سعيدين حتى وإن كانا تعيسين!!!
الشَّاعِرَةُ الجزائرية الْمُبْدِعَةْ/رفيقة ريان سامي
{2} قُبْلَةُ الْحَيَاةْ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
1- صَبْراً أَيَا قَلْبِي فَأَنْتَ حَمَامُهَا=حَتَّى يُؤَذِّنَ لِلرُّجُوعِ حِمَامُهَا
2- أَنَا مَنْ أَنَا إِلَّا مَلَاكٌ طَائِرٌ=نَادَتْهُ مِنْ مَلَكُوتِهَا أَنْسَامُهَا
3- قَالَتْ:”حَبِيبِي أَيْنَ أَوْقَاتُ الْمُنَى=هَلْ فَارَقْتْنَا وَانْقَضَى حَمَّامُهَا
4- قَدْ تُقْتُ لِلْقَلْبِ الْمُتَيَّمِ آسِرِي=يَهْوَاهُ مِنْ قَلْبِ الضَّنَى إِشْمَامُهَا
5- ضَمٌّ وَكَسْرٌ وَانْقِضَاضٌ آمِرٌ=نَبْضَ الْجَوَارِحِ وَاحْتَيَتْ أَقْسَامُهَا
6- شَاوَرْتُهَا فَتَأَثَّرَتْ وَتَأَلَّمَتْ=قَدْ هَزَّنِي وَقْتَ الدُّجَى إِيلَامُهَا
7- حَاوَلْتُ أُرْضِيهَا وَهَاجَتْ دَفْقَةٌ=هَوَتِ الدُّخُولَ وَمَا وَنَى صَمْصَامُهَا
8- فَتَأَنَّ يَا قَلْبَ الْحَبِيبَةِ رَيْثَمَا=يَبْدُو عَلَى سَمْعِ الْوَرَى إِحْجَامُهَا
9- دَلَّلْتُهَا لَاعَبْتُهَا زَغْزَغْتُهَا=فَتَهَيَّأَتْ وَتَسَابَقَتْ أَجْرَامُهَا
10- يَا هَلْ تُرَى يَا مَنْ هَوَتْ بِصَبَابَتِي=تَهْوَى الْجَمَالَ وَيَسْتَطِيلُ زِمَامُهَا؟!!!
11- أَهْوَاكِ يَا حُبِّي وَأَهْوَى قُبْلَةً=تَهَبُ الْحَيَاةَ وَيَنْطَوِي إِبْهَامُهَا
12- يَكْفِي أَنِينُكِ فَالْحَنِينُ مُلَازِمٌ=رُوحِي الْجَرِيحَةَ وَانْتَهَتْ آلَامُهَا
13- فَكَّرْتِ فِي حُبِّي كَطَيْرٍ حَالِمٍ=سَهِرَ اللَّيَالِيَ وَاكْتَوَى نُوَّامُهَا
14- أَوَ تَعْجَبِينَ وَتَضْحَكِينَ لِفِكْرَتِي=وَقَدِ ابْتَدَى بِفَمِ الْحَيَاةِ خِصَامُهَا
15- تَتَخَيَّلِينَ وَتَقْرَئِينَ خَوَاطِرِي=وَالْحُبُّ يَا قَمَرَ الزَّمَانِ إِمَامُهَا
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
[email protected] [email protected]

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close