أنباء عن عودة حفتر إلى ليبيا اليوم

كشف الناطق باسم قوات حرس منشآت النفط في ليبيا، محمد القبائلي، أن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، سيصل إلى ليبيا اليوم فيما قال عمران حفتر، الشقيق الأصغر لخليفة حفتر، إن الأزمة الصحية التي تعرض لها المشير حفتر واستدعت نقله للمعالجة في باريس «ليست غامضة وأنه في صحة جيدة، فيما تسبب ضعف الأداء الإعلامي في جدل كبير على الساحة الداخلية والعربية».

وتابع عمران: «صحة المشير بخير لكن عابثين ومتربصين ومروجي شائعات من الجماعات المتطرفة وعلى رأسهم جماعة الإخوان الإرهابية يروجون لأنباء تدهور صحة المشير، وينشرون أخباراً كاذبة عن وفاته»، مؤكداً أن «خليفة حفتر استقبل شائعة وفاته بابتسامته المعهودة».

وكانت إذاعة فرنسا الدولية أفادت بأن اجتماعات ونقاشات متعددة بدأت في ليبيا وعواصم معنية بأزمة البلاد لدرس مسألة «خلافة حفتر» الذي تلقى منذ 9 الشهر الجاري علاجاً في مستشفى عسكري بضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

وأشارت إلى أن أطرافاً ليبيّة بدأت تحركات سرية» لتأمين خلافته، فيما التقى مسؤولون فرنسيون رئيس أركان الجيش الوطني عوني الفرجاني والعميد عبد السلام الحاسي، والأبناء الأربعة للمشير حفتر لمحاولة تحديد اسم المرشح الأوفر حظاً.

وكان موقع «ميدل إيست آي» في بريطانيا نقل عن أطباء يتولون علاج حفتر قولهم إنه «يعاني من تلف لا يمكن علاجه في الدماغ، وأنه في حال غيبوبة تقريباً».

على صعيد آخر، أعلن الناطق باسم مجلس حكماء وأعيان مدينة سبها (جنوب) حسن الرقيق، أن تجدد الاشتباكات في سبها الإثنين الماضي حصد قتيلاً و6 جرحى في صفوف اللواء السادس، كما تكبدت الجماعات الإرهابية خسائر فادحة بسبب الرد القاسي من قبل اللواء السادس. واستغرب الرقيق عدم لعب المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق أي دور من أجل حل الأزمة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close