السلطات الامنية العراقية تصدر توضيحا بشأن سقوط مناطق بيد داعش جنوب كركوك

نفى مركز الإعلامي الأمني يوم الخميس اسقاط تنظيم داعش لبعض القرى الى الجنوب من محافظة كركوك.

واوضح المركز في بيان له اليوم، ان “نائبا عن محافظة كركوك وبعض الوكالات الخبرية تحدثت عن سقوط عدد من القرى جنوب كركوك بيد عصابات داعش الإرهابية”، ومبينا ان “هذا الخبر عارٍ عن الصحة”.

وأضاف البيان ان “الحقيقة قيام بعض المجهولين بتوجيه نداءات وتكبيرات مستغلين ظلمة الليل في طريقة مفضوحة وقد هربوا بعد ان طاردتهم قواتنا الامنية المسيطرة على هذه المناطق المستقرة”.

ودعا البيان “وسائل الإعلام وبعض الاحزاب بضرورة توخي الدقة والحذر قبل نشر المعلومات ومعرفة الحقيقة من الجهات الرسمية وعدم استغلال قرب الانتخابات لتحقيق مكاسب عبر تلفيق أكاذيب”، لافتا الى انه “نحتفظ بحقنا القانوني للرد على هذه الشائعات المغرضة”.

وكان مصدر امني قد افاد مساء امس الأربعاء بقيام عناصر من تنظيم داعش بالهجوم على قرى في قضاء داقوق جنوبي محافظة كركوك.

وقال المصدر ان “عناصر من تنظيم داعش هاجموا قرى حفتة غار ودارا وعلي ومنصور في قضاء داقوق جنوبي محافظة كركوك”.

واضاف المصدر ان “اهالي هذه القرى فروا تجاه مناطق اخرى، هرباً من عناصر التنظيم”، من دون ذكر تفاصيل اخرى حول وجود ضحايا خلال الهجوم من عدمه.

يشار الى ان كركوك، التي يعيش فيها نحو مليون نسمة مدينة متعددة الأعراق، وتضم الكورد والعرب والتركمان واتباع ديانات اخرى، شهدت نزوح 150 ألف شخص، بعد ان اجتاحتها القوات العراقية، في 16 تشرين الأول الماضي عقب استفتاء الاستقلال.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close