(العامري..تقرب للخميني..بدماء الجنود الشيعة العرب) (الزبيدي تقرب لصدام..بدماء الشيعة العرب)

بسم الله الرحمن الرحيم

لمتى تبقى هذه المعادلة .. (الشيعة العرب بين .. قوة تريد ابتلاعهم.. ايران) (وقوة تريد اباداتهم.. السنة العرب).. لمتى يبقى الشيعي العربي.. بلا شخصية مستقلة له.. فاما (يتقرب للسنة بدماء اخوانه الشيعة العرب انفسهم) كما فعل محمد حمزة الزبيدي .. بتقربه لصدام السني بدماء الشيعة العرب بمساهمته بقمع انتفاضة اذار عام 1991 مثلا.. بالمقابل (هادي العامري وامثاله.. يتقربون للخميني وايران.. بدماء الشيعة العرب.. بمساهمتهم مع الحرس الثوري والجيش الايراني بقتل شباب الشيعة العرب الذين ساقهم صدام قسرا.. كجنود للجبهات ووضع وراءهم فرق الاعدامات)؟

متى تبرز لدينا قيادة وقائد للشيعة العرب بمشروع وقضية تنطلق من هموم ومصالح المكون الشيعي العربي.. ويستقل بهم بكيان سياسي بمنطقة اكثريتهم..

الا يدرك الشيعة العرب.. بان بكل عمليات التحرر بالعالم.. حتى للقوى التي وقفت مع جيوش اجنبية ضد انظمة الحكم القمعية او المحتلة لاراضيها.. كان مشروعها (استقلال دولها وشعوبها.. وليس تسليمها للقوى الاجنبية).. بمعنى (عندما ساند الكويتيين الامريكان لتحرير الكويت من صدام.. مشروعهم كان استقلال الكويت بحكم كويتي).. و(عندما ساند الفرنسيين وقاتلوا لجانب الحلفاء ضد هلتر الذي احتل فرنسا.. كان مشروعهم تحرير فرنسا وتسليم الحكم للفرنسيين).. (ولكن المعارضة المحسوبة شيعيا لصدام كان مشروعها تسليم العراق للخميني ولايران).. ولا يخفون ذلك.. واخضاع العراق لولاية الفقيه الايرانية.. وكذلك (نجد قائمة فتح مثلا) مشروعها الذي يجهرون به هم انفسهم.. (مبايعة النظام الحاكم بطهران، نظام ولاية الفقيه الايرانية، ومبايعتهم للخامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية كزعيم وقائد لهم)..

ونتخوف مستقبلا على هذا المستوى من الانحدار الذي يعاني منه الشيعة العرب ان يتجرأ هؤلاء الموالين لايران (باجراء استفتاء حول انضمام العراق لايران).. بعد ان تجرأوا ودخلوا الانتخابات بقائمة تجهر بولاءها لايران.. بعد غسل ادمغة الشيعة العرب بان لولا ايران لما كانت هناك امراءة شريفة شيعية عربية؟؟ في وقت دماء الشيعة العرب التي سفكت بعشرات الاف من خيرة رجالها المقاتلين.. ودفنت بمقبرة النجف .. واموال نفط الشيعة العرب.. التي تم عبرها شراء السلاح .. عبر هؤلاء هزمت داعش.. اي لولا دماء الشيعة العرب لكانت داعش قرب طهران ولكانت نساء بلاد فارس باحضان الدواعش..

ونطرح تساؤلاتنا.. (هل لديكم الاجابة).. (الشيعة العرب.. لماذا ليس لديهم حظ وبخت) (واين هم من باقي الامم).. (لماذا برز للسنة قائد كابن سعود اسس دولة.. وفي العراق هادي العامري اسس التبعية لايران)..

اين نحن من (باقي امم المنطقة).. (السنة العرب لديهم .. 20 دولة سنية).. (الاتراك لديهم عدة دول باسيا الوسطى اضافة لتركيا).. (العجم والاعاجم الشيعة.. لديهم دولتين.. ايران وجمهورية اذربيجان).. ,ليس هذا فحسب (13 مليون فلسطيني سني.. يريدون دولة فلسطينية لهم).. و(الاكراد السنة.. 35 مليون نسمة يريدون دولة لهم ايضا))..فاين امة الشيعة العرب من كل ذلك.. وهم امة من 35 مليون نسمة الى 40 مليون نسمة بالمنطقة.. بالاحساء والقطيف والبحرين ومن الفاو لسامراء والاحواز..

لمذا لم تبرز لديهم قيادات وتنظيمات تدعو لقيام دولة لهم .. وتثير لديهم العزة بحقهم بدولة لهم بمنطقة اكثريتهم..؟لماذا لم يبرز لدينا قائد كابن السعودية السني .. الذي اسس دولة للسنة العرب بنجد والحجاز اسماها السعودية.. لماذا ليس لدينا قائد مثل محمد علي جناح اسس دولة باكستان.. او قائد كاتاتورك اسس دولة تركيا.. او الشيخ زايد الذي اسس دولة الامارات؟؟

لماذا لم تبرز لدينا قيادة تؤسس لنا دولة كشيعة عرب بالمنطقة..لماذا القيادات المحسوبة شيعيا.. التي تسيدت على مصيرنا.. رضت ان تجعل رجال الشيعة واجيالهم ككلاب حراسة لخرائط الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو وحدود المنطقة.. واخرى أخضعت الشيعة العرب للهيمنة الايرانية الفارسية.. وفرض قسرا علينا خياران ولم يسمح لثالث (اما ان تكونون ايه الشيعة العرب بين المطرقة السنية.. وتعودون لهيمنة حكم السنة.. او تبقون اذلة مهانين للسندان الايراني تقبلون احذية الايرانيين بكربلاء والنجف بحجة الزيارات.. مقابل لم نرى يوما ايراني يقبل قدم عراقي بزيارته لمشهد)؟؟

لماذا نجد غبران الشيعة العرب بالسعودية يدافعون بكل سذاجة عن (وطنية دولة ال سعود السنية الوهابية)..وغبران الشيعة العرب بالعراق.. يدافعون بكل غباء وخسة عن ايران.. وحدود سايكيس بيكو.. مع كورد يريدون الاستقلال.. وسنة عرب جعلوا مثلثهم مقبرة للشيعة.. ويزجون خيرة شباب الشيعة العرب ايضا بالمستنقعات الخارجية كالمستنقع السوري لصالح مصالح ايران القومية العليا..

متى يظهر لنا قائد شيعي وتنظيمات شيعية عربية تدعو لقيام دولة لنا كشيعة عرب بمنطقة اكثريتنا

وهنا نرد على من يروج (بان علينا نتظر الامام المهدي)؟؟ نسال ما دخل الامام المهدي .. بحق الشيعة العرب بدولة لهم بمنطقة اكثريتهم؟؟ اليس الامام المهدي يظهر للعالم اجمع.. ثانيا.. لماذا لم ينتظر الشيعة بجمهورية اذربيجان الامام المهدي حتى يؤسسون دولتهم؟ ثالثا.. لماذا لم ينتظر الشيعة بايران الامام المهدي حتى يؤسسون دولتهم؟؟لماذا علينا فقط كشيعة عرب ان نتظر الامام المهدي؟ بالمحصلة.

– المحور الثاني:

لماذا برز قائد شيعي عربي بالاحواز واراد دولة .. كالشيخ خزعل .. ولم يظهر حتى قائد بوسط وجنوب يدعو لقيام دولة للشيعة العرب من الفاو لسامراء .. وبالاحساء و القطيف.. لماذا اسست دولة للمشعشعين بالاحواز واجزاء من وسط وجنوب منطقة العراق.. (ولم تظهر بالعصر الحديث دولة للشيعة العرب رغم الحاجة الملحة لها)؟ ما دور المرجعية بالنجف كعقبة امام حقنا كشيعة عرب بدولة.. فلم تطرح هذه المرجعية التي هيمن عليها العجم الايرانيين.. مشروع لاستقلال الشيعة العرب بوسط وجنوب منطقة العراق بل تسببت بنكسة العشرين .. ووقفت لجانب الخلافة السنية العثمانية التي كانت تهمش الشيعة الشيعة العرب وتضطهدهم.

وكذلك ايران وقفت ضد حق الشيعة العرب بدولة.. وقتلت ايران الشيخ خزعل شيخ المحمرة.. ودعمت طهران الاحزاب المحسوبة اسلاميا وشيعيا.. الموالين لايران.. كحزب الدعوة والتيار الصدرية الخ.. ضد حق الشيعة العرب باقليم لهم بمنطقة اكثريتهم من الفاو لسامراء.. ووقفوا ضد مشروع خارطة الشرق الاوسط الجديد التي تمنح المكون الشيعي العربي بالمنطقة حقه بدولة كبرى لهم من البحرين لسامراء مع الاحواز..

ونجد هؤلاء الاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا مع الاحزاب القومية وايران يقفون ككلاب حراسة دفاعا عن خرائط الاستعمار القديم الانكلو فرنسي .. سايكيس بيكو.. التي حرمت الشيعة العرب من حقهم بدولة بمنطقة اكثريتهم..

ونبين بان حقيقة طرحها احد النشطاء بالدفاع عن اقليم وسط وجنوب.. ( نتيجة ظلم الأقلية السنية للشيعة العرب.. بدعم عربي سني اقليمي.. فتح المجال لإيران أن تلعب دور المدافع عن الشيعة العرب وتغيب هويتهم الوطنية وتجيرهم بالتقليد الأعمى للمراجع الإيرانيين الذين سيطروا على هرم التشيع في النجف وعلى القرار الديني والسياسي في العراق علما أن تمويل وكر المخابرات الإيرانية من واردات الخمس الذي يجبى من شيعة العراق والخليح وبهذه الاستراتيجية ذابت الهوية الوطنية لشيعة العراق والخليج وصاروا ذيول لإيران… وهذا يتحمله الساسة العرب السنة الذين بسياستهم الطائفية مكنوا ايران من السيطرة على الشيعة العرب.

لذلك امريكا ومحمد بن سلمان تنبهوا بعد تغول ايران بشكل خطير بالعراق والمنطقة.. فبادرت السعودية عبر خطوة محمد بن سلمان للاستثمار في العراق رحب بها الشارع الشيعي وكيف استقبل المنتخب السعودي في البصرة الشيعية.).. ليطرح احدهم سؤالا (هل الحل بيد العرب وبالذات السعودية ودول الخليج بشرط يتركوا الطائفية)؟؟ لنطرح نحن السؤال (بالمحصلة لا حل بيدنا كشيعة عرب بمنطقة العراق .. ليبقى الحل اما بيد ايران ؟؟ او بيد المحيط العربي السني الاقليمي)؟؟

ويقول ناشط اخر بالدفاع عن حق الشيعة العرب بدولة.. (لقد تعلمنا وعلمونا مراجعنا وعلماء الشيعه كن مظلوم حتى تكون من أنصار المهدي المنتظر عج لذلك استغل السنه تلك المقولة وحكمونا واستفادوا من هذة المقولة التي رضعنا وفطمنا عليها من مراجع الشيعه الجم…وأما اليوم فإن إيران ضد أي حكومة أو دولة شيعية فهي تريد الشيعه العرب .. دائماً ضعفاء لتحكمهم وتسيطر عليهم لذلك تجد إيران دائماً تدعم وتحمي السنه وأنظمة السنه)؟؟

وناشط ثالث يفسر (عدم نهوض الشيعة العرب).. (اجابه واضحه وصريحه .. بس عمي اذا تحجيها يكولون كافر وملحد وزنديق .. وكل الفات يلمونها عليك .. اذا الشيعه يكضون عمرهم بس يدورون .. مشايه .. بمناسبه وبلا مناسبه .. وحياتهم بس لطم ودك زنجيل .. بعد وينه العقل اللي يفكر يبني دوله … انت لو تحسب شكثر مراقد عند الشيعه .. بين إمام . وسيد .. وعلويه .. تلكاهم اكثر من الانبياء اللي الله بعثهم للبشريه .. وبحسبه بسيطه تلكاهم اكثر من عشيرة النبي
كلها .. زين اذا نكضيها ندور زيارات .. ليوم القيامه مانخلصهم ….)؟؟

لم ياخذ الناشط حقيقة (في الهند هناك طقوس ما انزل الله بها من سلطان.. يحجون سنويا لنهر مقدس لديهم (هو الاوسخ والاكثر اوبئة بالعالم هذا النهر بالارض كلها).. ويغتسلون به.. ويشربون بول البعير كل صباح (كغاندي) واقصد مليار هندوسي بالعالم بالهند.. طقوسهم ما انزل الله بها من سلطان ولا ا لعقل.. ومع ذلك الهند الارقى بالعالم واسس الهندوس دولة راقية.. ووصلوا للفضاء والتكنلوجيا والصناعة.. والقوة العسكرية والسياسية والاقتصادية.. هنا نسال (الطقوس ليست المشكلة).. ولكن السؤال (لماذا يشغلوننا بالطقوس والزيارات و المشايه.. عن حقنا بدولة)؟ثانيا.. الشيعة الاذاريين مثلنا (شيعة جعفرية).. والشيعة الفرس ايضا جعفرية.. واسسوا دول لهم.. فما بالنا نحن الشيعة العرب؟؟)؟؟

ناشط رابع يشير : (سوال مهم جدا واتصور ان الاجابه عليه ذات شجون واحزان وتحتاج شجاعه وتوضيح هائل ودقيق لمراحل تاريخيه جعلت من شيعه المنطقه بالعراق الكبير بلا هويه واضحة وبلا اعتزاز بالتاريخ المشرف والعظيم لهم وجعلهم مجرد ذيول بلا قيمه لا يمكن اعتبارهم الا جسور او حطب لاهداف المتامريين)..

ويذكر ناشط خامس (عوامل كثيرة ساهمت في تكون الشيعي العراقي او البحريني او الايراني لكن الظلم الاكبر وقع على شيعة العراق باعتبار انهم كانوا وسط المعمعة منذ البدء وطبعا هذا حال كل الاقليات في مجتمعات متوحشة كمجتمع الجزيرة الصحراوي،،) لم ياخذ الناشط بان الجتمع الجزيرة الصحراوي.. لم يقترف جرائم ضد الشيعة بالمنطقة الشرقية والبحرين والكويت مثلما فعل السنة العرب بمنطقة العراق .. ولم تستنزفهم دول الخليج كما استنزفت ايران الشيعة العرب بالاحواز والعراق والمنطقة عموما..

ونبين بان شعب وسط وجنوب منطقة العراق معرفهم التاريخي والحضاري (سومري).. كتعريف الفلسطينيين لانفسهم رغم هم عرب .. وفي وقت (الفلسطينيين الحاليين ليس لهم دخل بقبائي الفلستان القادمة من بحر ايجة .. )؟ والفلستا كما نعرف جميعا ومتفق الجميع هم ليسوا عرب؟ ولكن الاعتزاز الحضاري هو وراء تعريفهم لانفسهم بذلك.

وكذلك لماذا المصريين يفتخرون ويروجون (لجذورهم الفرعونية) وللاهرامات .. وهي ليست من الثقافة العربية بشيء.. وليس لها دخل بتاريخ العرب..لماذا مصر تسمي نفسها (ايجبت).. وهي تسمية فرعونية ليست عربية؟؟ وهذا اسمها العالمي والمعترف به دوليا .. (بينما تمرر اسم مصر.. على رؤوس القشامر من الشرق اوسطيين بدعوى هي تسمية عربية)؟؟كذلك نحننسمي انفسنا (سومريين).. افتخارا بحضارة ارضنا.. كما يسمي الفلسطينيين انفسهم فلسطينيين.. افتخارا بتسمية حضارة الفلستا بارض فلسطين… وكما يسمي المصريين انفسهم دولتهم (ايجبت) وهي اسم فرعوني ليس له صلة بالعرب.. من اجل العالمية.. كذلك نسمي ارضنا التي نريد تاسيسها باسم جمهورية سومر.. وشعبها سومريين.. كما ان الفلسطينيين يسمون انفسهم فلسطينيين؟؟

من كل ذلك يطرح سؤال.. ما هي العوائق التي تعيق بروز نخب سياسية شيعية عربية قيادية تدعو لاستقلال الشيعة العرب.. هل هي المرجعية بالنجف عامل ؟؟ ؟؟ هل هي العشائرية؟؟ لماذا برز بالاحواز قائد عشائري كالشيخ خزعل رحمه الله لاستقلال الاحواز الشيعية العربية؟…بينما لم يبرز بوسط وجنوب؟؟ اذن العشائرية ليست عائق… فاين الخلل؟ هل هو سبب جيني (كما يقول احدهم ياسا)؟؟ وكما يقول اخر (انخلقو عبيد ويضلون عبيد ليوم الدين يعني شفتلك خروف يقود ؟ الذيب هو القائد)؟؟

ويطرح ناشط اخر ( .. الامام المهدي روحي له الفداء هو حل قطعي بدون شك .. لكن الان لابد من دولة تحمي الشيعة العرب اليوم.. المشكلة ان ممن ينتحلون التشيع .. فالشيعة تشرذموا لمصالح عائلية معممة وسياسية حزبية.. واجندات خارجية.. فهذا صدري سستاني،خامنئي .. حكيمي.. الخ.. فلابد ان نخلص التشيع من هاي الرؤوس ونجعله خالصا لاهل البيت.. ومدافعا عن حقوق الشيعة العرب)..

وجواب على ذلك.. (هؤلاء الذين شرذموا الشيعة.. اصبحوا مع الاسف حقائق) ولكن يجب مع ذلك الحد من شرورها.. على الشيعة العرب.. و الحل هو (بجعل مدينة النجف دولة كالفتيكان).. و بذلك نفرز بين المرجعة والشارع الشيعي سياسيا.. وجعل المرجعية تنشغل بهمومها المفترضة.. وليس تفرض وصايتها على الشيعة وتهيمن على ثرواتهم لمصالحها الخاصة)..

وكما قال احدهم .. ( اول شيء ااذكر لي اسم شيعي واحد حقيقي تنطبق عليه صفات الشيعه التي ذكرها الامام المعصوم جل علاه؟؟؟؟ )؟؟ وقصده (ان حتى ظهور المهدي.. علينا ان نحمي انفسنا كشيعة عرب كمجموعة ديمغرافية من شرور ايران والمحيط العربي السني الاقليمي معا).. كما فعل الشيعة الفرس واسسوا دولة لهم قبل ظهور المهدي.. والشيعة الاذاريين اسسوا دولة قبل ظهور المهدي.. فدولة الشيعة العرب سوف تساهم بترقية العقلية الفكرية للعقل الباطن الشيعي العربي.. فالشيعة العرب بتاريخهم خضعوا لدول تستنزفهم بشريا وثروة.. والاخطر خضعوا لصراع بين قوتين.. (العرب السنة.. و الفرس العجم).. فالطرفين الاول والثاني.. ساهموا بمنع بروز أي نخب للشيعة العرب.. وسارعوا لتصفية أي نخبة شيعية عربية تظهر..

وهذه نقطة بالغة الاهمية.. فمثلا النخب التي ظهرت بجنوب افريقيا كنلسون ماندلا.. برز للدفاع عن حقوق السود.. لكن لا يوجد طرف ثاني قام مثلا بقتله.. لاعتبارات اخرى.. (ونقصد.. الشيعي العربي اذا برز نخب سياسية معارضة لصدام.. فيتم قتلها من قبل صدام.. بالمقابل النخب التي تبرز بين ا لشيعة العرب ضد صدام.. ولكن ليست مع ايران.. يتم تهميشها وتصفيتها من الطرفين معا الايراني والصدامي).. أي (الفارسي والعربي السني)..

ليطرح هنا اسئلة: (لماذا لم تبرز نخب لدينا كشيعة عرب.. هل لطغيان صدام الذي فتك بكل النخب واي شرائح يمكن ان تبرز منها هذه النخب.. هل بسبب ايران واجنداتها. .التي قتلت اي بروز لنخب للشيعة العرب قيادية تنطلق من هموم ومصالح الشيعة العرب.. (وبدل ذلك تبنت ايران نماذج كهادي العامري الذي تقرب للخميني وايران بدماء الجنود الشيعة العرب بحرب ايران.. كما تقرب محمد حمزة الزبيدي لصدام بدماء الشيعة العرب بقمع انتفاضة اذار)؟

لماذا اختزل من اختزل الشيعة.. (بمقتدى الصدر اللبناني الاصل.. عائلة ال الصدر من قرية شحور من جنوب لبنان .. ولحد اليوم علاقاتهم معها) لماذا اختزل البعض الاخر الشيعة (بالسستاني الايراني.. وعمار الحكيم من بيت الحكيم العاملي الاصفهاني حسب الرسالة العملية للسيد محسن الحكيم نفسه).. اي اصلا جذورهم لبنانية ايرانية.. (والجعفري .. الذي معلومات هو اصله هازاري من افغانستان).. المهم يذكروننا هؤلاء بصدام والقوميين والسنة.. (عندما اختزلوا الشيعة بالعراق بمحمد حمزة الزبيدي وصباح مرزه وامثالهم) الذين كانوا يتقربون لصدام بدماء الشيعة بوسط وجنوب انفسهم..

لنعود لسؤال اخر.. (لماذا الكائن البدوي.. “اهل البعران” .. الذين ينظر اليهم البعض ليسوا اهل حكم.. ولكن مع ذلك عبر التاريخ اسسوا دول.. مثال ابن سعود.. وحتى الشيخ زايد بالامارات اسس دولة باسم الامارات؟؟ ونقصد من كل ذلك ان المجتمع الشيعي العربي ليس مختزل فقط بالاهوار وعشائرها.. فارقى الطبقات اليوم اصولهم من الاهوار بالجامعات والكليات والمؤسسات .. ولكن لماذا لم يبرز لديها شخصية مستقلة تتبني مشروع للدفاع عن شيعة منطقة العراق وقيام دولة لهم بمنطقة اكثريتهم من الفاو لسامراء..لماذا برزت لدى اهل السنة ولدى الكورد ولدى الفلسطينيين. ولم تبرز لدى الشيعة العرب لحد اليوم؟؟

هل بفعل الافكار القومية الشمولية والدينية السياسية.. (حزب الدعوة باعتراف علي الاديب تاسس انطلاقا من منطلقات شمولية خارج الاطر العراقية والشيعية).. بل (طالب الرفاعي وصف حزب الدعوة بانه حزبا لييس شيعيا اصلا..) وهو من قيادات الدعوة.. و من مؤسسيه الاوائل؟ما دور النجف وعوائل المرجعيات العجيمية للمراجع الاحياء والاموات.. وابناءهم في عرقلة قيام دولة للشيعة العرب.. نريد ان نعرف العلة اين تكمن؟

ونسال لماذا يحاول البعض الاساءة للشيعة العرب.. ونسال احدهم.. لماذا تختزل الشيعة.. بامثال من كتب التقارير وانخرط بالاجهزة الامنية بزمن صدام.. وليس بمئات الاف الذين عارضوا صدام وقبرهم بمقابر جماعية؟؟ لماذا لم اسمع احد يحسب الكورد على الجحوش (الذين كان يطلق عليهم صدام بالفرسان)؟؟ لماذا حسب الشعب الكوردي على احرارهم الذين قمعهم صدام ؟؟ لماذا شعب جنوب افريقيا حسبوا على نلسن ماندلا.. واحرار السود.. في حين كان هناك الاف من السود يعملون لصالح نظام جنوب افريقيا العنصري كرجال امن وجلاوزة وكتاب تقارير عن ابناء جلدتهم السود انفسهم؟؟ ليش فقط نحن الشيعة يراد ان نحسب على العبيد والجلاوزة.. وليس على احرارنا ؟؟ اليس كل ذل ك يثبت بان جلد الذات احد اهم اسباب مقتلنا..

ونسال اليس صدام لو تقرب للشيعة بسمك شعره.. (لكان السنة قتلوه .. ولم يبقون له قبر) كما فعلوا بعبد الكريم قاسم.. فكيف البعض يبرأ السنة من الطائفية والتسنن.. فصدام السني ابن بيئته.. فمنع الكتب الشيعية حتى التي ااؤلفت منذ مئات السنين.. ووضيق على بناء الحسينيات.. وضيق على الطقوس الشيعية.. بالمقابل سمح صدام ببناء الجوامع السنية .. بل قام بحملة سماها ايمانية (سنية).. وسمح لكتب السنة كالبخاري والترمذي وغيرها ان تطبع وتروج.. بالمقابل صحاح اهل الشيعة كالكافي ومن لم يحضره الفقيه وغيرها حضرت ولم يسمح لها.. ونسال (لو كان العرب اكثرهم من المحيط للخليج من اهل الشيعة)؟ (هل كان وجدت العاني و التكريتي والراوي وصدام وهلم جر.. يصبحون قوميين؟؟).. الجواب كلا.. بل يعرضون وجههم (اسلامي سني).. ولا يتغطون بالقومية اصلا.. بالمحصلة السنة تغطوا بالقومية والعلمانية.. بحكم العراق لخداع شرائح من الشيعة العرب الذين ضحكوا عليهم..وبعد سقوط حكمهم عام 2003.. عرض ا لسنة وجههم القبيح باحتضان القاعدة وداعش بشكل مباشر..

ونشير بان بزمن حكم السنة.. (يركب السنة العرب البعران.. والخيم.. ورجالهم اغسلون كل سنة حسنة).. ولكن مع ذلك اسسوا دول.. لكن السؤال (نحن الشيعة العرب مشكلتنا ليس بمن يربي الجاموس.. ولا من يركب ستوتة.. ولكن مشكلتنا.. هي لماذا لم تبرز لدينا نخب سياسية رغم الكثير من الشرائح الاكاديمية.. والعلمية.. والثقافية .. ) لماذا لم تتطور (لكوادر فكرية تنطلق من هموم ومصالح المكون الشيعي ا لعربي )؟؟ وحقهم بالاستقلال بدولة لهم؟ لماذا برز للكورد قادة يريدون مشروع دولة لهم بمنطقة اكثريتهم كوردستان.. السنة العرب يريدون قيام اقليم سني لهم.. او ا لعودة للحكم.. او دولة الخلافة السنية الكبرى التي تميع الحدود؟؟ وهنا نسال نحن المكون الشيعي العربي. ما هو مشروعنا؟؟ امام تلاطم المشاريع المعادية والطامعة والتي تريد ابتلاعنا (مشروع ايراني .. العامري وحشد وقائمة فتح.. تجهر بولاءها لايران).. (قوائم الاسلام السياسي المحسوبة شيعيا الحليفة لايران المتدافع ع ن خرائط سايكيس بيكوا التي حرمت الشيعة العرب من حقهم بولة)..

من سمح للفساد ان يكون سمة عامة؟؟ وما دور ما يروجه شيعة ماما طهران.. بان (اموال العراق مجهولة المالك ويفعل بها الحاكم الشرعي الخامنئي ما يشاء)؟؟ لتصبح فرهود .. لكل من هب ودب.. وكل ذلك متعمد.. مع ملئ وسط وجنوب بالمخدرات الايرانية وطقع ايران 41 نهر عن العراق .. و تهريب النفط لايران بما يضر بمصالح العراق وشيعته.. كما اعترف بذلك مسؤول ببغداد؟؟

………………..

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close