ترامب يطرح خطته للتسوية بعد نقل السفارة للقدس

قالت وسائل إعلام «إسرائيلية» إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيطرح «خطة السلام» الأمريكية مباشرة بعد تدشين السفارة الأمريكية في القدس المحتلة يوم 14 مايو/أيار.
ونقلت القناة الثانية العبرية عن مسؤول سياسي «إسرائيلي» وصفته ب«الرفيع» أن «الخطة المذكورة التي سيعلنها ترامب ستتضمن تعويضات مالية للفلسطينيين». كما نقلت القناة عن مصادر أمريكية أن ترامب متردد في قراره حول حضور مراسم تدشين سفارة بلاده في القدس. في حين أعربت مصادر «إسرائيلية» عن دهشتها من تصريح ترامب المفاجئ الذي قال فيه إنه قد يأتي شخصياً لحضور الافتتاح.
وأوضحت القناة أنه «بعد أيام سيصل إلى الكيان، وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو، الوسيط الجديد الذي يصر على إعادة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات»، مشيرةً إلى أنه سيعرض عليهم تعويضات مالية مجزية مقابل عودتهم للمفاوضات بعد افتتاح السفارة. وأعلن ترامب الجمعة أنه قد يحضر افتتاح السفارة الأمريكية التي قرر نقلها من «تل أبيب» إلى القدس.

و«صفقة القرن» هو مصطلح يطلق على ما يتردد إعلامياً أنها خطة أمريكية تقضي بإقامة دولة فلسطينية تشمل قطاع غزة وأجزاء من الضفة الغربية، وتأجيل بحث وضع القدس وعودة اللاجئين إلى مفاوضات لاحقة.
وتحدثت تقارير صحفية غربية عن ملامح لتلك الخطة، تشمل الاعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل»، وضم الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية للكيان، مقابل انسحابات تدريجية «إسرائيلية» من مناطق فلسطينية محتلة، وهو ما يرفضه الفلسطينيون. (وكالات)-

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close