تشجير دور العبادة من ضمن فعاليات منتدى بعشيقة للسلام

ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات سهل نينوى الممّول من الحكومة الألمانية BMZ – GIZ وبتنفيذ منظمة (جسر إلى – UPP الإيطالية) وشراكة كلّ من منظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية ومنظمة داك لتنمية المرأة الأيزيدية والمنظمة الأيزيدية للتوثيق ، أطلقت المنظمة الأيزيدية مبادرة بين المكونات في بعشيقة وبحزاني وهي حملة تشجير دور العبادة بأشجار التي أضافت إلى ربيع العودة جمالا آخراً جعل رجال الدين يقفون أمام أجمل معاهدة أخلاقية وهي حفظ السلام والمحافظة على العلاقات الودّية ونشر وتعزيز السلام والتعايش السلمي بين مكونات بعشيقة من المسلمين العرب والشبك والأيزيديين والمسيحيين.

بدأت الحملة من كنيسة مار كوركيس في بعشيقة بمشاركة رجال الدين وزرع شتلات لأشجار عديدة في حديقة الكنيسة ومن ثمّ توجّهوا المشاركون في المنتدى إلى جامع الفاروق في بعشيقة وزرعوا عدّة شتلات في الجامع بمشاركة الجميع وختموا هذه الحملة في مزار الأيزيديين “ناسر الدين الشمساني ” الذي هدّمه تنظيم داعش وتم إعادة بنائه من قبل أهالي بعشيقة وبحزاني.

هدفت حملة التشجير هذه إلى تعزيز السلام ومفاهيم التعايش السلمي بين مكونات بعشيقة وأيضا جمع رجال الدين وتقارب وجهاتهم في بناء بعشيقة وبحزاني.

وجدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور في مجتمعات سهل نينوى بتنفيذ وإشراف من المنظمة الإيطالية (جسر إلى UPP) بتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي نيابة عن الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا (GIZ) وتنفيذ كلّ من المنظمة الأيزيدية للتوثيق ومنظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنيمة ومنظمة داك للمرأة الأيزيدية

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close