عبد العزيز: الجماعة الاسلامية تسلمت عشرات الملايين من حكومة الاقليم

اكد احسان الشيخ علي عبد العزيز نجل مؤسس الحركة الاسلامية، ان الجماعة الاسلامية تسلمت من حكومة اقليم كوردستان اكثر من 300 مليون دينار لترميم احد مراكزه، معربا عن دهشته من ادعاء هذا الحزب “الوقوف مع الشعب” ومعارضة الحكومة.

وكتب عبدالعزيز على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) منشورا تحت عنوان (عدد من التذكيرات بالوثائق) جاء فيها انه بأمر من رئيس الوزراء الذي هو من الحزب الديمقراطي الكوردستاني تم تخصيص 328 مليون و155 الف دينار لترميم مركز تنظيمات سوران للجماعة الاسلامية، حينما كان الملا مروان كلالي مسؤولا لها.

واضاف انه عندما كان قريباً من بارزاني (مسعود) كان يتسلم المساعدات بشكل علني وكان يساند بارزاني بشكل علني وكان يرى ضرورة بقائه في رئاسة الاقليم.

وتابع انه عندما كان يدعي المعارضة مع نوشيروان مصطفى ومحمد فرج وعند زيارتهم لبارزاني وبدلا من الجلوس مع اخوته في المعارضة كان يجلس الى جانب بارزاني، لافتا الى ان ذلك كان يعني ان يريد من بارزاني الا يعده من المعارضة.

وتابع لماذا لاتسألون هذا “الملا” عن البيت ومكتب الامارة بأرضها وحتى ببنائها في اربيل وتسليم مفاتيحها اليه؟ الم يكن من فعل ذلك غير الديمقراطي وبارزاني؟.

وتساءل الم يكن الحزب الديمقراطي من زوج نجله والم يتبع نجله نجل نيجيرفان بارزاني (ادريس) ورافقه الى مؤتمر الشباب في جنوب افريقيا؟.

وعبر عن تعجبه انهم يدعون الوقوف الى جانب الشعب الا انهم كانوا الى اخر الانفاس مشتركين مع هذه الحكومة (….) ويريدون خداع الشعب.

واضاف انه يرفق مع جميع ما يقول بالوثائق، داعيا اياهم اثبات تسلمه ولو لمتر واحد من الارض من الديمقراطي او حكومة الاقليم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close