قصة الاحتفال بعيد العمال في الأول من أيار

تحتفل معظم دول العالم بعيد العمال العالمي في الأول من شهر أيار كل عام، ويكون عطلة رسمية فى بعض البلدان تكريما للعمال، حيث أصبح هذا اليوم بمرور الزمن رمزا لنضال الطبقة العاملة من أجل حقوقها.

وكانت بداية الاحتفال بعيد العمال العالمي يوم 21 نيسان من العام 1856 في أستراليا، ثم انتقل عام 1869 إلى الولايات المتحدة إذ شكل عمال قطاع الملابس فى فيلادلفيا الأميركية، ومعهم بعض عمال الأحذية والأثاث وعمال المناجم، منظمة “فرسان العمل”، كتنظيم نقابي يكافح من أجل تحسين الأجور وتخفيض ساعات العمل، واتخذ التنظيم من 1 أيار يوما لتجديد المطالبة بحقوق العمال.

وفي الأول من أيار عام 1886 شهدت الولايات المتحدة الاميركية أكبر عدد من الاضرابات العمالية في يوم واحد إذ وصل عددها إلى نحو 5000 إضراب للمطالبة بألا تزيد ساعات العمل على 8 ساعات، وتظاهر العمال لتخفيض ساعات العمل وكان شعارهم “8 ساعات للعمل – 8 ساعات راحة – 8 ساعات للنوم”.

أما في أوروبا تمت الدعوة لمظاهرات متزامنة مع المظاهرات الأميركية في عدد من المدن الأوروبية، من أجل المطالبة بقانون يحدد ساعات العمل بـ8 ساعات، وفي مدينة تورونتو الكندية حضر زعيم العمال الأميركي بيتر ماكغواير، احتفالا بعيد العمال، وتم الاحتفال بأول عيد للعمال فى الولايات المتحدة الأمريكية في 5 أيلول 1882 في مدينة نيويورك وأثمر نضال العمال في كندا عن قانون الاتحاد التجاري الذي أعطى الصفة القانونية للعمال ووفر الحماية لنشاط الاتحاد عام 1872.

وفي بلد تلو الآخر، أخذت الحكومات تحول احتفال الأول من أيار من يوم احتجاج وصراع طبقي إلى يوم استيعاب وتعاون.

وبعد وفاة عمال على أيدي الجيش الأميركي فيما عرف بإضراب بولمان عام 1894، سعى الرئيس الأميركي الأسبق غروفر كليفلاند، لمصالحة مع حزب العمال، تم على إثرها بدأ تشريع عيد العمال وإعلانه إجازة رسمية، وبقى غروفر قلقا من تقارب اليوم الدولي للعمال مع ذكرى “هايماركت” في شيكاغو وهي المظاهرة التي تحولت إلى أعمال شغب في 4 أيار 1886 حيث قتل أكثر من 12 شخصا، وجاء إضراب شيكاغو ضمن سلسلة إضرابات في عدد من المدن الأميركية يوم الأول من أيار 1886 تحت شعار “من اليوم ليس على أي عامل أن يعمل أكثر من ثماني ساعات”.

وتجاوزت قضية “هايماركت” أميركا وبلغ صداها عمال العالم، وأحيا المؤتمر الأول للأممية الاشتراكية ذكراها في العاصمة الفرنسية باريس عام 1889، وتمت الدعوة لمظاهرات دولية لإحياء ذكرى “هايماركت” عام 1890، وفي العام التالي اعترفت الأممية الاشتراكية في مؤتمرها الثاني بعيد العمال حدثا سنويا في الأول من أيار كل عام.

ر.إ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close