( من هنا وهناك ) هل سينتخب العراقيون الافضل والانزه والاكفاء ؟ ح ( 1 )

( فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ) قال ص ( اياكم والكذب فان الكذب يفضي الى النار ولا يزال الرجل يكذب يكذب حتى يكتب عند الله كذابا , وعليكم بالصدق فان الصدق يفضي الى الجنة , ولايزال الرجل يصدق يصدق حتى يكتب عند الله صديقا )( من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله الا بعدا ) ( ان الله لعن الراشي والمرتشي في الحكم ) وقال امام المتقين ع ( يعرف الرجال بالحق ولا يعرف الحق بالرجال اعرف الحق تعرف اهله ) قال الامام علي ع للاشتر عند ما ولاه على مصر ( فليكن احب الذخائراليك ذخيرة العمل الصالح فاملك هواك وشح بنفسك عما لا يحل لك , فان الشح بالنفس الانصاف منها فما احببت او كرهت , واشعر قلبك الرحمة للرعية والمحبة لهم واللطف بهم ولا تكونن عليهم سبعا ضاريا تغتنم اكلهم ………. اياك ومساماة الله في عظمته والتشبه به في جبروته , فان الله يذل كل جبار ويهين كل مختال انصف الله وانصف الناس من نفسك ومن خاصة اهلك ومن لك فيه هوى من رعيتك فانك الا تفعل تظلم , ومن ظلم عباد الله كان الله خصمه دون عباده ومن خاصمه الله ادحض حجته وكان لله حربا حتى ينزع ويتوب وليس شيئ ادعى الى تغيير نعمة الله وتعجيل نقمته من اقامة على ظلم فان الله سميع دعوة المضطهدين وهو للظالمين بالمرصاد ……….ان شرو زرائك من كان للاشرار قبلك وزيرا ومن شركهم في الاثام فلا يكونن لك بطانة فانهم اعوان الائمة واخوان الظلمة وانت واجد منهم خير الخلف ممن له مثل ارائهم ونفاذهم وليس عليه مثل اصارهم واوزارهم ممن لم يعاون ظالماعلى ظلمه ولا اثما على اثمه )

1 _ نحاول الاستفادة من احاديث النبي ص وما اوصانا به هو وامام المتقين وما اوصتنا به المرجعية العليا دائما منذ اول انتخابات في اختيار المرشحين لنطهر مجلس النواب والوزارات من الفاسدين والمرتشين والمزوريين والمجتثين والارهابين ممن نهبوا ثروة العراقيين نهبا فقد بددت ميزانيات السنوات الماضية خلال حكم علاوي الاشيقر والمالكي لدورتين والعبادي التي تفوق الالف مليار دولار واغرقوا العراق بديون عليها فوائد ولا احد يعرف كيف تسدد

2 _ من خلال تجربتنا السياسية لاكثر من خمسين سنة وتغربنا عن العراق بلد القباب الذهبية للائمة الاطهار ع ومعاصرتنا لحكم المستعمر وعهد عبد الكريم والبعث الاسود الاول والثاني ولحد اليوم ومن خلال دراستنا التاريخ في كلية التربية على ايدي العباقرة المرحوم د . جواد علي , وحسين امين لم اجد في التاريخ الانساني عصابة اخس من عصابة البعث التي انست اجرام من سبقها ومن ياتي بعهدها من الاعتداء على الارواح المحترمة والاعراض ومصادرة الاموال والقفز من الاسطح على البيوت ليلا وقتل الرضيع امام امه وقتل الزوج امام اولاده وشريكة حياته وضربهم قباب الائمة ع بدبابات كتب عليها لا شيعة بعد اليوم وقتل اللائذين بها وضرب الابرياء بحلبجة والاهوار بالكيمياوي المشترى باموال العراقيين وتسفير نصف مليون فيلي وحجز اولادهم ومصادرة اموالهم ولا نعرف كيف استشهدوا واين دفنوا , انهم غدة سرطانية اينما زرعت دمرت فالمختار الذي نقل الهاربين منهم بطائرات من دول ( العربان ) التي فروا اليها وكرمهم بالتعين بالداخلية والدفاع والامن ومقابلته بعضهم بمكتب القائد العام للقوات المسلحة وظهوره امام الفضائيات دون حياء وخجل من ذوي الضحايا 3,5 مليون لحد اليوم هي ام الجرائم ويجب ان يحاسب عليها لنه خالف القران الذي اوجب الوفاء بالعهد واقامة الحدود بالقصاص فقد خالف القران والسنة وسيرة الائمة ع راجع مقالة ( موقف الامام علي ع من القتلة الارهابيين ) ان تعيين المجتثين في الوزارات والسفارات وهم اس البلاء وماحل بالعراق من دمار وخراب واحتلال 40% من اراضيه اقسم المختار بالله وبالمصحف ان يحافظ على الدستور وفيه مادة تمنع عودة عصابة البعث , فقد خالف القران ( ان الله يامر بالعدل والاحسان ) ( ولكم في القصاص حياة ) وخالف ما فعله الامام علي ع من تغيير ولاة عثمان واسترجاع الاموال التي وزعها عثمان على الاقارب والحاشية , فهل ارجع حزب الدعوة المليارات التي سرقها صدام وعصابته ؟ ام انهم سرقوا المليارات بحيث اخجلت افعالهم ما يدعون ان حزب الدعوة يريد تطبيق الشريعة الاسلامية اذا وصل للحكم ( شريعة النهب وتبذير اموالنا وشراء الذمم وتسليط الاصهار والابناء والاستحواذ على المناصب في الوزارات والسفارات المملوءة بالمجتثين , قبل تاليف اول وزارة طلب المرجع الاعلى دام ظله عدم تعيين الحزبيين في الوزارات وقال عينوا الوزراء الاكفاء من المستقلين ولا تعينوهم من الاحزاب

3 _ بعد فضائح وزير التجارة ( الدعوجي ) السوداني وفضائح عدم تغيير مناهج صدام العنصرية القذرة وملء وزارة التربية والتعليم العالي بالبعثيين من قبل الخزاعي والاديب وفضائح المدير العام للكهرباء من الدعوة والمدير العام للصحة عادل محسن وفضائح وزارة الكهرباء وتسلط الدعوجية على رؤوساء اللجان البرلمانية طردت المرجعية مختار الدجل وصرحت علانية بان المجرب لا يجرب لانه سرق وبدد المال العام وتستر على السراق والمزوريين والفاسدين وفشل في كل سيئ الا في الترشيح لدورة ثانية اسالوا كم انفق المختار على الولاة الثانية وجند جيشا من المرتزقة والنفعيين والبعثثن من المرتزقة والنفعيين بوسائل التواصل ومهاجمة معارضيه ومنح شركة عملت الدعاية للرئيس اوباما لحمتله الانتخابية ووزع الشهرستاني قناني الغاز مجانا ووعد الخزاعي المدرسين بالااراضي ووزع المختار قطعا سكنية على نهر دجلة للبرلمانيين والوزراء وباع عقارات الدولة وملا الدولة فسادا فنجحت عصابة قذرة باحتلال اراضينا وسيكشف التاريخ انه كانت هنالك خطة لسقوط العراق بيد العصابيتن الاقذر داعش والبعث والله لولا فتوى المرجعية لعاثت العصابات فسادا وتدميرا للاضرحة وقتلا للابرياء من اتباع اهل البيت ع فهل ستنتخبون ( محمود سندات ) المطبل لسيده فضحه الله وفضح سيده وهل تتنتخبون سامي العسكري ؟ ظهر بمقابلة بعد فشل المختار لولاية ثالثة قال : العسكري ( ان الحكومة العراقية للسنة الثامنة على التوالي تعلن عيد الفطر على فتوى مكتب مرجع حزب الدعوة محمد حسين فضل الله في العاصمة اللبنانيةببيروت واضاف العسكري ان المالكي منذ تسلمه السلطة وجه بان يكون عيد الفطر في العراق للحكومة حسب فتوى مرجع المالكي وحزب الدعوة فضل الله وليس المرجعية العليا في النجف , واضاف العسكري ان الدعوة لديهم موقف خصام من المرجعية العليا في النجف يمتد الى سنوات قبل تسلم حزب الدعوة الحكم في العراق والجدير بالذكر ان التصريحات المسيئة للمرجعية الدينية قد تكررت متن قبل قيادات حزب الدعوة فالنائب عزت الشابندر ( بديل المالكي اعطاه مقعده في البرلمان قد صرح سابقا ( ان المرجعية الدينية تحاول انتزاع موقع الولاية عن الدولة من خلال استقطاب مشاعر الناس

علي محسن التميمي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close