لجنة الامن تطالب العبادي بحماية حزام بغداد وتحذر من استغلال “الظروف”

ادان عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب محمد الكربولي يوم الاربعاء الهجوم الذي استهدف أبناء عشيرة البو مفرج في ناحية العبايجي بحزام بغداد.

وعد الكربولي “هذة الجريمة محاولة بائسه لقوى الارهاب والاجرام لتعكير صفو وأمن مناطق حزام بغداد بدءا بناحية العبايجي من أجل زعزعة الأمن والاستقرار في تلك المناطق وتهديد جسور الثقة بين المواطن والقوى والاجهزة الامنية المسؤولة عن تأمين وحماية تلك المناطق”.

واضاف ان “هذه الجريمة النكراء يجب الا تمر دون عقاب ودون تقديم المجرمين للقضاء لينالوا جزاءهم العادل ومنع أصحاب النفوس الضعيفة والخارجين عن القانون لاستغلال ظروف انشغال الاجهزة الأمنية بتأمين بيئة الانتخابات خلال الايام القادمة للقيام بجرائمهم”.

وطالب النائب محمد الكربولي ؛ القائد العام للقوات المسلحة والقوات والاجهزة الأمنية في شمال بغداد الى تكثيف الجهود للكشف عن مرتكبي هذه الجريمة البشعة بحق عشائر البوفراح وتهيئة بيئة آمنة للمواطنين لضمان أجراء الاستحقاق الأنتخابي وهو جزء رئيسي من ألتزام الحكومة وعليها تقع مسؤولية اي خرق او تهديد لحياة المواطنين في تلك المناطق .

وقتل وأصيب امس الثلاثاء العشرات من عشيرة “البو مفرج” عند اقتحام مسلحين مجهولين يعتقد انتماؤهم لتنظيم داعش منطقة 14 رمضان بقضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close