الأب أيـوب الكـلـداني (( الأنـﮔـلـيكاني )) لم يُـسمح له بالمشاركة في قـداس الحـلـقة الثانية

برئاسة المطران مار باوَي سورو بمناسبة تـذكارات الـ شيرا !!!

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

بالمناسبة ، أنا لا أعـرف ولم أشاهـد أيـوب ولا ﮔـمـورا … مثـلما لم أكـن أسمع ولا أعـرف صورة شخـص إسمه لـويس ساكـو في السابق ، وكلامي ــ في هـذا المقال ــ لست أتـطرق إليه ولا إلى مار باوَي ولا إلى غـيرهما كأشخاص …. ولكـني أتكـلم عـن الأفـكار والممارسات في الـكـنيسة ، والكـتاب المقـدس يقـول : غـيرة بـيتـك أكـلـتـني ! .

كل الـقـصة وما فـيها :

( عـلى رأسي ) حـين إعـتـز البطرك والبابا بالأنـﮔـلـيكاني الغـريب ! فـعـلى نـفس الغـرار وإنطلاقاً من العلاقات الأخـوية بـين الكـنائس وسبل التعاون المشترك ، فإن جـماعة الأب أيـوب ــ ﭬانكـوفـر/ كـنـدا ــ الـذين لا يقـطعـون عـلاقـتهم معه ، رغـبـوا في أخـيهم الكاهـن الأبـدي أيوب الأنـﮔـلـيكاني (( وليس مسلماً )) أن يحـضر إحـتفالات شيرا الـقـديسين ، يحـضر كـمشارك في قـداس برئاسة سيادة المطران باوَي سورو أما الحـقـيقة فإن الأب ﮔـمورا ( حـسب معـلـوماتي ) كان معارضا أصلاً حـتى لحـضور الأب أيوب إلى الـشيرا كي لا يجـذب الأضواء إليه !!! وقـد إدعى ﮔـمورا زوراً أن المطران مار باوَي هـو الـذي رفـض ذلك ــ ثم يريـده أن يأتي الأب أيـوب كـباقي الناس ويحـضر مع المحـتـلـفـين ويـﮔـعـد عـلى صفحة يشرب ﭼاي ! ألا تـبـدو هـذه إهانة واضحة للأب أيـوب وكهـنـوته الأبـدي ، وخاصة حـين نقارنه مع المسلمين ومشاركـتهم في قـداسنا وديـرنا في الأمثلة السابقة من الحـلـقة الأولى ؟ .

وإسمحـوا لي بمقارنة الأنـﮔـلـيكاني بالـدومنيكي وليسمع البطرك لـويس : الأب يوسف تـوما حـين عـلمَ ــ قـبل إعلانه ــ بأنه سيُـرسَم مطراناً عـلى كـركـوك ، صرّح بعـبارة إستـنـكاف متعالياً عـلى الكـنيسة الكـلـدانية كي تكـون رسامته بـدون منية وهـو أبـو الراهي !…. ماذا قال وهـو كاهـن ؟ قال :

الحـمـد لله أنا دومنـيكي ولـو كـنـتُ تابعاً للكـلـدان ، لكـنـتُ في الشارع ! وهـو صاحـب الحـكمة اليوسفـية ( خـلـفـية المرأة أجـمل من أماميتها ) لكـن ساكـو نـصبه مطران في الكـنيسة الكـلـدانية !! …… وبعـد أن صار مطراناً وفي لـقاء معه إستـهـزأ بالهـوية الكـلـدانية …. هـذا هـو وفاؤه ، دومنيكي يستـنكـف من الهـوية الكـلـدانية والكـنيسة الكـلـدانية لكـنه يقـبل أن يكـون مطراناً في الكـنيسة الكـلـدانية .

http://alqosh.net/mod.php?mod=articles&modfile=item&itemid=29852

***********************

رجـوعاً إلى ﭬانكـوفـر ، إن من حـق المطران الـتـصرف كـمسؤول الأبرشية الأعـلى ولكـنـنا نـعـلـق :

هـل هـناك نـقـطة تـفـتيش في السماء تـفحـص الصلـوات ، إنْ كانت أورثـوذكـسية أو كاثـولـيكـية أو أنـﮔـلـيكانية قـبل وصولها إلى الله ويحاسب عـلى المشاركة فـيها ؟ إن المطران ــ حـسب إجـتهادي الشخـصي ــ إستـنـد إلى (1) كانت زيارته الأولى إلى ﭬانكـوفـر ولم يرغـب في خـلق مشاكـل هـو في غـنى عـنها ! مع ﮔـمورا وغـير ﮔـمورا (( وليس مثـلي كما تـصرّفـتُ في الـدقائق الخـمس الأولى من حـياتي الـتـدريسية !! ))

http://kaldaya.net/2015/Articles/09/06_MichaelCipi.html

(2) وحـسناً عـمل بمبـدأ أهْـوَن الشرّين !!حـيث مار باوَي هـو مطـّـلع عـلى تجـربة شليطا المطران والأب أيوب والبطرك ونـتائجها المخـزية للأطراف المعـتـدية ! فـلم يرغـب في الإصطدام بالـدكـتاتـورية …. ولكـن حان الـوقـت لي أنْ أتـذكـر ! وأذكــّـره بكـلمته في حـفـل تـوديعه 8 حـزيران 2006 من سـدني حـين قال : (( أكـسب رضى الله وليس الـبشر )) ! وقـلتُ في أول مقال كـتبته عـنه : (( إن قـولَ الحـق مجازفة )) !! نعـم مجازفة لإن أغـلبهم للحـق كارهـون والبطرك في مقـدمتهم واللـوﮔـية العـفـنة وراءه .

إن صداقـتي الحـميمة والعـميقة جـداً مع المطران باوَي سورو معـروفة لـدى القاصي والـداني ولسنين طويلة ، ومواقـفي معه يعـرفها ساكـو البطرك قـبل غـيره لأن الصراع بشأنه كان معه مباشرة ، ولكـن حـين تكـون المسألة متعـلقة بالمسيح الحـق ، فالحـق يحـررني من كل قـيـد لأنـطق الحـق ! ويـدفعني إلى إنـتـقاد مَن يـزيغ عـن الحـق إذا تـطلـب الأمر حاليا ومستـقـبلاً !! فأنا أعـرف المسيح أولاً وهـو سـيـد المطران والبطرك والكائـنات … فأقـول له :

يا أخي يا مار باوَي ، رغـم عـدم تـضلعي بالقـوانين ــ الوضعـية ــ اللاهـوتية التي هي مِن صنع البشر ، كان بإمكانـك أنْ تعـتـبـر الأب أيـوب إماماً مسلماً (( نعـم : إماماً مسلماً مشاركاً )) ويصلي ــ يائيه مار بْخـُـل يَـوْمين …. = يـليق يا رب في كـل الأيام …. ــ ولن تـتهاوى نجـوم السماء عـلى رؤوس الحاضرين ! حاله حال المسلمين الـذين دعاهم صاحـب العـظمة يعـني ساكـو البطرك الـفـقـيه ، حـين طلب منهم أن يشاركـوه في قـداسه الإلهي بعـد قانـون الإيمان ، بسورة من قـرآنهم ، هي مسبة عـلـنية موثـقة ضد المسيحـيـيـن المغـضوب عـليهم والضالـين !!!! ألا يكـون أفـضل ممّن وصفـنا بالضالـين ؟ بشرفـكم هاي صايرة بالتأريخ كـله حـتى في زمن قـطع الرؤوس ؟

يا حـيـف عـلى المطارنة الأجلاء بـدون إستـثـناء من إبراهـيمها مروراً بـسيروبها وصولاً إلى بشارها … أإلى هـذه الـدرجة تخافـون ساكـو فلا تعارضونه والحـقـد يملأ قـلبه ؟ أبهـذه الطريقة تـرضون الله ؟ .

وإذا عـلـق سيادة المطران باوَي سورو الموقـر قائلاً : كـيف الأب أيـوب الكاهـن يقـتـبل البركة من يـد إمرأة مطرانة رئيسة أبرشية أنـﮔـليكانية ؟ أقـول له : هاهاها … سـيـدنا هاي فاتـتـك !! هاي سهـلة يا أخي ، أليس أفـضل من المطران وردوني المدبّـر الرسولي الـذي إقـتـبل البركة من يَـدين ناعـمتين أنيقـتين لـ (( راقـصة حـلـوة )) مصبوغة الأظافـر مطأطـئاً رأسه لها ؟ … عـدا أنّ البطرك نـفسه حـضر حـفـلة والراقـصات دلع ؟ وما أدراك ما الـدلع والهـﭼـع !!.

إن شخـصيات عـديـدة مرموقة تعـتـرف ــ عـلـناً أو صمتاً ــ بأن الأب أيوب (( وغـير أيوب )) مظلومون مِن قِـبَـل لـويس البطرك الـذي تحـدّى تـوصية روما للمطران شـليطا بشأن الأب أيـوب ، وفـرض دكـتاتـوريته حـين أوعـز إليه بأن لا يقـبله ، حاقـداً عـليه وهـو الـذي قال له يوماً ( روح تـزوّج ) دون أنْ يـدله إلى فـتاة ! بشرفـكم هـل سمعـتم عـن بطرك يصون أمانه الكهـنـوت الأبـدي يقـول لكاهـنه روح تـزوّج ؟ طيب ليش أنت ما تـروح تـتـزوّج وحـدة رشيقة وأنيقة تملـؤك ــ سَعادة ــ شـفايفها رقـيقة وآني أكـون من بـين المَشاية من أولها إلى آخـر دقـيقة ؟ وتـدلل .

وهـنا نعاتب المطران شـليطا الـذي إستـنـد إلى تـوصية روما حـين قـبـِـلَ الأب أيوب في كـنيسته الكـلـدانية ، فأقام قـداساً مشتـركاً معه معـلناً طاعة الأب أيوب للمطران والبطرك والفاتيكان والقـوانين الكـنسية أمام الجـماهـير التي صفـقـت وفـرحـت والهلاهل تعالت (( قـبل إلتحاقه بالأنـﮔـليكان مضطراً !! )) … لكـن المطران شليطا المتـسلح بتـوصية من ( روما ) التي هي مرجع فـوق البطرك ، أبـدى ضعـفا شخـصياً أمام البطرك لـويس خانعاً له بعـدم قـبـول الأب أيوب ! في حـين كان بإمكانه بكل سهـولة أن يقـول له ( أنا إستلمتُ تـوصية من الأعـلى منـك ) وتـنـتهي المسألة ، طبعاً فـيها لغة تحـدّي الرجال والرجال قـليلـون في هـذه الأيام !! وإلاّ أين صفة السيادة وخـلـيفة المسيح التي تحـملها يا سيادة المطران شليطا المحـتـرم ؟ هل هي عـرقـﭼـين حـمراء وكـرسي قـديفة أحـمر للكـشخة فـقـط ؟ مع الأسـف إنّ كـنيستـنا تعـيش تـناقـضات وتراجعات مع هـكـذا رجالات .

وأود أن أضيف أن إجـراء مار باوَي المطران لم يتـوقـف عـنـد الأب أيوب الكـلـداني ( الأنـﮔـلـيكاني ) بشأن مشاركـته في الـقـداس الكاثوليكي فـحـسْب ! وإنما إمتـدّ إلى إنـذاره الشمامسة والجـوقة ومجـلس الخـورنة بأنّ مَن يحـضر قـداس الأب أيوب في الشيرا سيُـمنع من المشاركة في قـداسـنا الكاثـوليكي …. (( هـنا لـنا وقـفة !! إنّ محـبة الـبعـض له وإحـتـرامهم لشخـصه ، جَـنـّـبته متابعات هـو في غـنى عـنها ، لا أتـطـرق إليها !!! )) .

إن الأب أيـوب إحـتـرم شخـص سيادة المطران باوَي سـورو ( تجـنباً لتـطور العـواقـب ) فـكان مع جـماعـته في الـ شـيـرا وإكـتـفـوا بصلاة ــ أبانا الـذي في السماوات ــ وصلاة عـلى الأكـل . إن الصلاة من هـذا الـنـوع لا يـزعـل منها الله !! أما الـقـداس الأنـﮔـلـيكاني فإنه يُـزعج الله كـثيرا لأنه فـيه رنين وأنين وَ وَنين !! .

للعـلم ! (( أنا حـضرتُ الحـسينيات )) في الكـوت أثـناء وظيفـتي قـبل أربعـين سنة ولم يمنعـني أحـد من خـدمة القـداس … وقـبل أكـثر من ثلاثين سنة كـنتُ أحـضر محاضرات وعـرض أفلام في كـنيسة (( أكـثر تـطـرفاً )) من الأنـﮔـلـيكان ؟؟ وأحاور مضامينها مع المرحـوم الأب فـيليب هيلاي ، ولم يقـل لي أي كلام وأنا أخـدم الـقـداس معه ولا تغـيّـرت كاثـوليكـيتي …… مثـلما صلى البابا مع رئيس أساقـفة كانـتربري ولم تـتغـيـر كاثوليكـيته ولا أصابه فايروس …. فـما الضير فيّ أنا إذا حـضرتُ يوماً أو خـمسة أيام قـداساً ملـوّناً ﮔـلـﮔـلـياً وفي ذات الـوقـت أنا فخـور بقـداسي الإلهي الكاثـوليكي الـذي يمثل فـداء دم المسيح المجاني وبإنـتمائي إلى الكـنيسة الكاثـوليكية ؟ أنا لستُ عـبـداً لأحـد ، لا للبطرك ولا لغـير البطرك ، أنـظر إلى المسألة بعـين المنـطـق وليس بعـين ساكـو ويَعـنـيّـته .

إن المسيح عـلـمنا الصلاة الربية فـقـط ! لكـن اليوم تمتلىء المكـتبات بملايين الكـتب للصلاة وطقـوس الـقـداديس ذات السيناريوات المتـنـوعة مما يـدل عـلى أنها مِن تألـيف البشر ، فإذا إشتـركـوا فـيها سوية ، سأضمن لك أن لا تحـدث زوبعة في الكـون ! ؟ .

والآن نـقـول : رغـم أن كل واحـد من الـبشر هـو مسؤول بشخـصه أمام القانون الوضعي والإلهي ، ولكـن حـين تكـون المسؤولية سنهادسية مشتـركة ! يُـفـتـرض أن تكـون للمطارنة وقـفة مشتركة ! فـلماذا لم يكـتب جـميعهم إنـتـقادهم العـلني خـطياً موثـقاً للبطرك ساكـو في مسألة مشاركة المسلمين وسـورتهم ، وشيخ الـدير وأذانه ؟ مثـلما كان ساكـو نـفـسه يـؤلـّـب مجـموعة مطارنة الشمال عـلى المرحـوم دلي ؟ .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close