(الشيعة.. مثل بلاع الموس)..(المقاطعة.. نكسة) (المشاركة..نقمة) (والمراجع يفقدون البديل)

بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع باربع محاور..

(المقدمة: شعوب الخوف).. (الموضوع).. (ماذا على المرجعية فعله).. (التوصيات).

المقدمة:

دائما (شعوب الخوف).. تنطلق قرارات افرادها وجماعاتها من الخوف وليس (الاطمئنان).. عكس (شعوب الاطمئنان).. علما ان الشعوب (مخاوفها) مشروعة.. ولكن (لا يوجد من يضع البنى التحتية لاطمئنها) لتنتقل بعدها لمرحلة (الاطمئنان باتخاذ قراراتها).. لذلك تبقى بفلك الخوف.. والاخطر خياراتها احلاهما سم زعاف.. ويتم ايهامهم بعدم (وجود بديل ثالث).. ينطلق من مصالحهم..

ندخل بصلب الموضوع:

المرجعية الا ترى بان الشيعة بأغلبيتهم.. سيعزفون عن الانتخابات.. لعدم وجود البديل والقيادة.. وشريحة اخرى منهم سوف تنتخب من شرائح (المنتفعين والصنميين والفاسدين).. لانها ملت ان تكون مهمشة عبر تاريخها.. ولا تجد بديل.. الا (انتخاب الاصلح لزعاماتهم واحزابهم واجنداتهم ولمصالحهم الشخصية كافراد.. فهذا ما فهموه من الاصلح).. ولا يهمهم بعد ذلك (انتشار الفساد والمفسدين، ونتج عنه من يترحم على صدام بطغيانه.. وان يصبح العراق جحيم كجبهة للصراعات الاقليمية والدولية لمصالح ايران القومية العليا..)..

وهؤلاء لو خيروا كما اشار احدهم.. بين (الامام علي ونوري المالكي) سوف ينتخبون نوري المالكي (الاصلح لهم حسب كلام المرجعية نفسها).. لانه نفعهم على حساب المال العام.. وليس الامام علي الذي امسك اخيه حديدة حارة لانه اراد مال من مال الناس.. بغير وجه حق.. (وبين الامام علي وفائق الشيخ علي) سوف ينتخبون (الشيخ علي لانه دافع عن العركجية والدنبكجية).. (وبين الامام علي والصدر) سوف ينتخبون مقتدى الصدر.. (لانه وثنهم الاعلى).. (وبين الامام علي وهادي العامري) سوف ينتخبون هادي العامري.. (لانه يوالي ايران خامنئي، وقاتل داعش نيابة عن ايران التي يقلد نظام الحكم فيها)..

(اعطينا مثال نوري المالكي وبقية المسميات.. كنموذج للجميع وليس استثناء عنهم سواء خصومه او مؤيديه)…. وبينا.. (مخاطر ما صدر من المرجعية بالاصلح)..

(كذلك لماذا من المرجعية خرجت قيادات ومن وحيها احزاب تصدت لصدام وقبلها خرجت ما اسموها (ثورة العشرين) وهي نكسة بحد ذاتها.. ولكن مع ذلك ندرجها؟؟ ولكن لم نجد اي قيادات او احزاب وشخصيات تتصدى للفساد اليوم)؟؟ (فاذا السيد السستاني كانت التقية ضرورة بزمن صدام.. ولكن اليوم لا يوجد اي مبرر للتقية فالمرجعية بما تمتلك اقوى من اي وقت مضى).. فالا تعلم المرجعية (ان الظلم ان دام دمر.. والاخطر.. الفساد ان دام هلك).

هل المرجعية (ادركت).. بان الاحزاب المحسوبة شيعيا الاسلامية.. الحاكمة فسادا وصراعا.. هي من وحي مرجعيات النجف.. (الدعوة من وحي مرجعية الصدر الاول، وكتلة الاحرار تابعة لال الصدر الثاني وابنه مقتدى.. والفضيلة من وحي مرجعية اليعقوبي.. والمجلس من وحي مرجعية الخميني الذي اسسه بايران.. مع منظمة بدر.. الخ).. اي منبع الاحزاب الفاسدة تصب في (مرجعية النجف وعوائل المراجع، ولايران) والمتحكمين بها ابناء المراجع واحفادهم الاحياء والاموات.. ولا ننسى (مليشيات ومنظمات تتبع حاكم ايران خامنئي ونظام ولاية الفقيه الايرانية جهارا) بكل خيانة للارض التي ينتمون لها..

بالمقابل الجماهير متى تدرك هذه الحقيقة وان تتبنى مشروعا وقضيا تنطلق من مصالحها وهمومها.. وليس الاستمرار (بالاتكالية).. وتترك شعار هلاكها (ذبه براس عالم واطلع منها سالم)؟.. التي هي اسوء مقولة ترسل صاحبها للعبودية والهلاك. الا ترى المرجعية ان مصدر الصراعات والتشرذم والضعف الشيعي ايضا مصدره النجف.. (فمن مزقنا كشيعة الى صدريين ولا صدريين.. وحوزة صامتة وحوزة ناطقة.. افقيا وعاموديا).. اليس (صراعات مرجعيات النجف.. ولاننسى ولائيين ولا ولائيين.. ومرجعية رشيدة ومرجعية متهرئة.. الخ).. وتم نقل صراعاتكم للشارع الشيعي بمنطقة العراق دون غيره ليكتوي به الفقراء الشيعة واجيالهم ومستقبلهم.. اليس الاحزاب الفاسدة التي سرقت اموال الشيعة هي من وحي مرجعيات النجف كما ذكرنا سابقا.

الا ترى المرجعية.. ان الفقراء والطبقة الكادحة.. يتم استغلالهم بابشع صوره.. ليكونون ادوات لوصول طبقات سياسية وكتل بائسة.. لانزواء القيادات التي توجب ان تكون شجاعة وتتصدى لهم.. الا ترى المرجعية (ان العملية السياسية) حقيقتها (الدجاجة التي تبيض ذهبا) على (كتل واحزاب وشخوص سياسية).. وان من يريد استمرار العملية السياسية هم (الفاسدين والمنتفعين منها والاصنام المتسيدة).. (ومخادعين يروجون بان العملية السياسية ضمان لبقاء الشيعة بالحكم، فانتخبوا الفاسدين ضمانة لعدم عودة البعثيين والسنة للحكم).. ولكن السؤال (عن اي شيعة نتحدث هنا)؟؟

بالمقابل من يريد عرقلة العملية السياسية فئات عدة ايضا .. ومنها الغالبية من الشيعة العرب تتمنى انهيار العملية السياسية لاسقاط الفاسدين والفاشلين والمنتفعين والصنميين.. حتى لا يتم تدويرهم مجددا.. وهذه الفئة الكبرى تنقصها القيادة التي توصلها لبر الامان وتطرح البديل ..

وهنا ايضا يطرح سؤال.. من كل ذلك من يمثلون هؤلاء (الاحزاب والكتل والشخصيات) المحسوبة شيعيا والتي كانت تعارض (صدام) لعقود من ايران ومنبعها “مرجعية النجف وقم” .. والذين هم الحاكمين الحقيقيين بالعراق اليوم.. (هل يمثلون شيعة منطقة العراق وشيعتهم العرب 20 مليون نسمة). .ام يمثلون (النظام الايراني ومراجع النجف الايرانيين).. اليس انهم كانوا يعارضون صدام لوقوفه ضد الخميني .. وليس لانه كان يضطهد الشيعة بمنطقة العراق..

الحلول:

وهنا نضع نقاط وخارطة طريق للمرجعية لمواجهة الفساد:

1. يمكن للمرجعية كما فعل المرحوم غاندي.. ان يخرج السستاني مع اتباعه بالملايين ببغداد.. .. ويعلن اعتصاما عاما.. امام مبنى الامم المتحدة وسفارات الدول الكبرى.. والخضراء.. ريثما يتم الغاء مخصصات البرلمانيين والوزراء.. والمطالبة بتشكيل محكمة دولية لمحاكمة اركان الفساد المالي والاداري للنظام الحاكم بالعراق.. واسترجاع الاموال.. والطلب من الامم المتحدة بالتعاون مع امريكا.. بالكشف عن اموال السياسيين والمسؤولين المحسوبين عراقيين في العالم.. وداخل العراق منها.. ووضع لجنة مرجعية للمتابعة.. بدل (مؤسسات مالية تمشي على قدم وساق كالكفيل ومولات خاصة تابعة للعتبات وغيرها)..

2. هل يستطيع احد ان يفرز الفاسدين عن النزيهين؟؟ وما هو الفساد ومظاهره مثلا؟؟ ثم اليس اساس الفساد هو البرلمان كمؤسسة.. سياقات عملها سواء لمن سبق ولمن لحق.. فهو مرجعية كل فاسد (فهو من شرع العفو عن الفاسدين.. والمزورين.. والنصابة.. الخ.. وهو نفسه البرلمان من شرع واباح مشاركة هؤلاء بالعمل السياسي، ليرسل رسالة بان الفساد لن ينهي تاريخهم السياسي)؟؟ واليس البرلمانيين هم اول من شرعوا لانفسهم رواتب ضخمة.. ومخصصات .. وتقاعد برلماني لمجرد اشهر او اربع سنوات.. لا اهش ولا انش فيها.. وسيارات ومصفحات وحمايات وقطع اراضي.. الخ الخ الخ).. اليس هذه مظهر خطير من مظاهر الفساد ومن تمتع بها فسادا مع سبق الاصرار والترصد وهم جميعا.. خصصوا لانفسهم ما لا يجوز.. تاركين الملايين تحت خط الفقر.. وهذا ما يجب ان تلغيه المرجعية بتحريك الجماهير..

3. الكارثة ان المرجعية تقول (انها على مسافة واحده من الجميع) اي شرعية للجميع.. وهذا بعد عام 2003.. وشرعت قائمة 169.. التي اندفع لها الناس بغطاء المرجعية.. وتمكن بعدها هؤلاء السياسيين .. (المرجعية تتحمل مسؤولية كبرى).. وعليها بدل اغلاق بابها وادعاءها بانها سلمت السياسيين الى الله.. عليها ان تسلمهم للقضاء.. بدل ذلك..

4. المرجعية تقول المجرب لا يجرب؟؟ بتسطيح للكارثة؟؟ تختزلها بكل سذاجة بمشكلة وجوه؟؟ او كتل سياسية مرتبطة باجندات خارجية..وليس مشكلة نظام سياسي فاسد من اساسه.., وهذا النظام اشبه بالقطار يركبه الفاسد والنزيه.. يسير بسكة الفساد والترهل.

5. .. الناس تريد بديل لها.. (وتحديدا الشيعة العرب).. فالكورد لديهم مرجعياتهم السياسية والدينية.. والسنة العرب كذلك.. (فلماذا لا تتبنى المرجعية مشروعا للشيعة العرب .. و ايجاد البديل لهم.. لتخليصهم من هيمنة العمائم والمشايخ المتصلين بهؤلاء العمائم والاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا الموالية لايران.. وغيرهم من الفاسدين والفاشلين)..

6. نشير لحقيقة.. قالها احدهم.. (لو وضع بلير بدل صدام بالعراق.. لكان دكتاتور كصدام).. (ولو وضع صدام بدل بلير ببريطانيا لكان مثل بلير).. (ولو وضع المالكي بدل ميركل لكان مثل ميركل ونزاهتها ونجاح حكوماتها بالنهوض).. (ولو وضعت ميركل بدل المالكي بالعراق.. لكان الوضع فاسدا ومتسترا على الفاسدين).. القصد (ان البيئة التي تجلب لها اي جماعة للعمل) سوف تنتج لك ما تريد.. (فاذا مررت قوانين هدفها ليس جذب النزيهين.. بل الفاسدين).. فانت سوف تجلب امثال حكومة المالكي وعلاوي والعبادي والجعفري.. ولو وضعت قوانين هدفها جذب النزيهين ..لجاءت كتل سياسية وشخوص كمهاتير محمد ماليزيا وشيخ زايد الامارات..

7. المرجعية غير مبالية بوحدة شيعة منطقة العراق بقدر انشغالها بوحدة عراق سايكيس بيكو.. (فلماذا لم تدعم المرجعية وحدة الشيعة العرب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. فاليس شيثعة ايران لديهم دولة.. وشيعة اذربيجان لديهم دولة).. الا ترى المرجعية ان حرمان الفلسطينيين 12 مليون نسمة.. والشيعة العرب 35 مليون نسمة.. و الكورد 45 مليون نسمة.. من حقهم بدول بطقة اكثريتهم.. هو وراء كل بؤر الازممات وكوارثها . فاذا تدعي المرجعية انها ضد الاستعمار فلماذا تتمسك بخرائط المستعمرين المرسومة اليوم منذ بداية القرن الماضي..

8. المرجعية لديها خطوط حمر بالتاكيد.. ولكن اخرها (الفقراء والشيعة بمنطقة العراق).. فالشيعة يتم قتلهم لسنوات على يد القاعدة وداعش ولم نسمع اي فتوى من السستاني بالجهاد ضد القاعدة وداعش.. ولكن لمجرد هيمنة داعش على الموصل.. وتهديدها بالوصول للنجف وكربلاء حيث اقامة حريم وعوائل المراجع واقامتهم.. والتهديد بالوصول للخضراء حيث مكتب نفايات الاسلاميين من شيعة ماما طهران الحاكمين فيها.. (صدرت الكفائي).. لكن قبل ذلك كانت المرجعية تردد لو قتل نص الشيعة لا تردوا.. ولوا ابيدت محافظة شيعية فلا تردوا؟؟ ثم متى تجعل المرجعية (الدماء اقدس من اوهام الاوطان) اوطان رسم حدودها الاستعمار القديم..

الا تدرك المرجعية ان شعوب الخوف مكونات متنافرة.. تشعر كل منها بالخوف من الاخر.. تنتقل بعدها المكونات لتشرذم يخاف بعضها من بعض داخليا.. تقيم تحالفات (المتخاصمين).. لمواجهة (تحالفات المكون الاخر)..

واسوء حالة بين تلك شعوب الخوف هو (المكون الشيعي العربي).. فيتم تخييرهم بين (انتظار المهدي عج.. اخر الزمان)؟؟ يعني تقبلوا طيحان الحظ وحكم الفاسدين ريثما يظهر مهدي العالمين.. وبين (مرجعية دينية، تلقي المسؤولية على عامة الشيعة بدون ان تقدم لهم مشروع وقضية تنطلق من مصالح وهموم المكون ليقيسون وفقه السياسيين).. وينقذهم من شرور (النظام السياسي الحالي).. ولا نعلم لماذا اذن الشيعة العجم كالفرس اسسوا دولة لهم ايران، والشيعة الاذريين اسسوا دولتهم جمهورية اذربيجان.. وحرام على الشيعة العرب ان يكون لهم دولة بمنطقة اكثريتهم؟؟

بالمقابل كل هم المرجعية (بقاء عراق سايكيس بيكو ووحدته حسب ما رسمته بريطانيا وفرنسا بمباركة روسية قيصرية).. (وبقاء مكتسبات المرجعية بالمادة 15 من الدستور التي تنص بان للمرجعية استقلاليتها).. (وبقاء المراجع وابناءهم امنين بحمياتهم المسلحة متحصنين).. (وبقاء نفوذها بمنطقة خضراء محصنة للفاسدين.. التي المرجعية لهم صمام امان.. بعدم خروج الملايين للتصدي لحصن الفاسدين)..

لذلك نجد عندما يصل ابناء شعوب الخوف.. لاجئين (للشعوب المطمئنة).. يفاجئ هؤلاء اللاجئين بالتعامل الانساني بين تلك الشعوب والتعامل الانساني لدول اللجوء.. لذلك نجدهم هؤلاء اللاجئين حتى عندما يصبحون مسؤولين بدولهم بعد فترة من الزمن.. (يرفضون اسقاط جنسياتهم الاجنبية) .. حتى لو اصبحوا روؤساء ووزراء وبرلمانيين.. وغيرها من مناصب المسؤولية.. حتى لو كانت هناك قوانين في دولهم تشترط عليهم الغاء الجنسية الاجنبية اذا ما تسلموا مناصب سيادية؟ (لعدم شعورهم بالاستقرار النفسي بدولهم الام التي تسيدوا فيها)..

ومن مخاطر ذلك (ان هؤلاء المسؤولين حتى عندما يحكمون .. ينقلون مخاوفهم وشعورهم بعدم الاستقرار بدولهم التي حصلوا على مناصب فيها.. لم يكونون يتخيلون الحصول عليها).. ويشعر المسؤول دائما انه (المنصب مؤقت.. وعليه جني المكاسب باقصى حد.. قبل ان يعود لعائلته المقيمة بالدولة الاجنبية على دولته.. وغير الاجنبية عليه لحصوله على جنسيتها)..

ونؤكد هنا.. لا حل الا الوصاية الدولية.. :

الانتخابات شئنا ام ابينا سوف تدور الفاسدين وكتلهم السياسية الاسلامية والقومية ومدعي المدنية وشركاءهم.. والثورة سوف تدخلنا بفوضى لعدم وجود البديل.. ودخول بالمجهول.. فلا حل الا الوصاية الدولية.. لاسترداد الاموال المنهوبة.. بتاسيس محكمة دولية لمحاكمة اركان النظام السياسي الفاسد الحالي، واسترجاع الاموال لخزينة مخصصة للاعمار والبناء.. وتاسيس ثلاث اقاليم فدرالية.. اهمها اقليم وسط وجنوب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. وحصر عقود البناء والاعمار بالشركات العالمية الرصينة حصرا من اليابان وامريكا وبريطانيا وفرنسا.. واقامة ثلاث قواعد امريكية دولية بالعراق.. الاولى بكوردستان لاحتواء الاندفاع الكوردي للاستقلال .. والثانية بوسط وجنوب الشيعي لمواجهة التغول الايراني.. والثالثة بالمثلث السني العربي لمواجهة التطرف السني ومخاطره..

…………………….

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close