لشيعة العراق (قاطعوا ولا تكررون تجربة لبنان..باعادة نفس الكتل)

بسم الله الرحمن الرحيم

لشيعة العراق (قاطعوا ولا تكررون تجربة لبنان..باعادة نفس الكتل) (الغاء النووي..نجاتكم من ايران)

نظرا لتسارع الاحداث.. ولاخذ العبرة والحكمة من ما جرى ويجري من انتخابات لبنان، والغاء الاتفاق النووي على يد الرئيس الامريكي ترامب.. :

1. نحذر من اخذ تجربة الانتخابات اللبنانية.. الاخيرة.. البائسة بانتخاب نفس الكتل والوجوه.. التي حرقت لبنان لعقود.. والفشل بايجاد البديل.. فليس من المعقول ان نريد تغير الكتل السياسية الفاشلة والفاسدة.. وليس فقط الوجوه.. بمنطقة العراق.. وبنفس الوقت نجد من يهلل لبقاء نفس الكتل والوجوه بانتخابات لبنان الذي يعني بظلها فساد مالي واداري ومخاطر صراعات سياسية وتعطيل للدولة.. والفشل حتى برفع النفايات من شوارع المدن اللبنانية.. التي انعكست بعزوف 51% من الناخبين.. ومشاركة 49% والذين بكل انحدار يرشحون من هم انفسهم وراء الاحباط اللبناني.. اي تكرارهم نفس الكتل والوجوه.. والمحصلة يحكم اليوم الاقلية (49%) اي (حكم الاقلية)..

ويمكن القول ان (51% يمثلون الفشل بايجاد البديل، اضافة لمن ادركوا بان خير وسيلة لسحب البساط من الفاسدين والفاشلين والاجندات الخارجية.. هو بعدم المشاركة لعدم اعطاءهم شرعية الاكثرية).. اما (49% يمثلون الجمود والغباء بتكرار نفس الوجوه).. لتثبت بان هناك دول وشعوب غير مهيئة اصلا لادارة نفسها.. ويجب اخضاعها للوصاية الدولية ريثما تكون مؤهلة لحكم نفسها بنفسها..

فحزب الله وامل.. كلاهما كانوا جزء من الحرب اللبنانية.. وتقاتل الحزبين فيما بينهما لفترات طويلة.. بحرب شيعية شيعية كانوا هم ادواتها.. والكارثة ان نبيه بري.. يحكم البرلمان اللبناني لعشرات السنين.. بشكل بائس.. وميشل عون ورقة محروقة اعيدت للواجهة وكذلك ميشل عون.. الذي كان حليف لصدام.. بالحرب اللبنانية.. وجعج.. والحريري .. الخ.. من رموز الحرب الاهلية اللبنانية.. والتقاتل اللبناني اللبناني.. اي كلهم عوامل تمزيق نفس الطائفة.. وليس فقط ادوات الحرب بين الطوائف..

ولا ننسى بان حزب الله لبنان مثال لعامل عدم استقرار لبنان.. (ودولة داخل دولة).. والجهر بالولاء للاجنبي الاقليمي، باعلان حسن نصر الله بان لبنان جزء من الجمهورية الايرانية.. بالصوت والصورة.. بكل خيانة وعمالة.. واعلانه البيعة للنظام الحاكم بطهران وزعيمها خامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية.. وتاسيسه لمليشيات عابرة للحدود.. مزوده بعشرات الاف من الصواريخ والمعدات .. التي لا تقبلها اي دولة تحترم ذاتها..

2. ما قام به البطل الامريكي (ترامب).. رئيس الولايات المتحدة الامريكية.. من الغاء الاتفاق النووي.. الوسيلة الوحيدة لتحريك الاوضاع بالشرق الاوسط الى افق بعيد عن الجمود المخيف المدمر الذي تعيشه المنطقة.. والذي تعشش من خلالها وجوه وقوى سياسية تمثل اجندات اقليمية بالعراق ولبنان لا تمثل شعوبها.. وبقاء تلك الوجوه والكتل نابع من الخوف من الاخر.. والفشل بايجاد البديل لديها..

لذلك ما قام به ترامب.. رسالة لاوربا.. بان امريكا انقذتكم من حربين عالميتين.. ولولا التدخل الامريكي لكانت النازية تحكم اوربا لحد اليوم.. ومع ذلك لم تمنح اوربا .. لامريكا الحق بالمشاركة برسم خرائط الشرق الاوسط بالقرن الماضي.. وخلال الحرب الباردة دافعنا عنكم ضد المد الشيوعي والسوفيت.. وتكفلت امريكا باعادة بناء اوربا .. ودعم الديمقراطيات باوربا واليابان.. وغيرها.. واخيرا وليس اخرا.. تجنون انتم ثمار الاتفاق النووي مع ايران .. بمصالح اقتصادية.. في وقت امريكا لم تجني من ذلك شيء.. بل العكس .. ايران تغولت ضد امريكا بالمنطقة.. ومدت مخالبها المليشياتيه واجنداتها بالمنطقة ضد مصالح شعوب تلك المنطقة وتسببت بحروب دمرت المنطقة..

وننبه بان الانتخابات لن تغيير شيء بالعراق.. ولا حل الا العزوف.. ووصاية دولية تاخذ على عاتقها تاسيس محكمة دولية لمحاكمة اركان الفساد المالي والاداري بالعراق منذ عام 2003.. ومؤسسة دولية متخصصة باعادة الاموال لخزينة لاعادة الاعمار بالعراق.. وفدرلة العراق لثلاث اقاليم.. واقامة ثلاث قواعد عسكرية امريكية.. بالجنوب لموجهة التغول الايراني، وبالغربية لمواجهة اي مخاطر لسونومي سني شبيه بداعش.. وبكوردستان لمواجهة اي ردات فعل دولية و محلية ضد استقلال الكورد بارضهم كوردستان.

…………………….

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close