نيجيرفان بارزاني يطالب الحكومة العراقية القادمة بتنفيذ التزاماتها تجاه الإيزيديينFeatured

طالب رئيس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الخميس، الحكومة العراقية القادمة بتفيذ التزاماتها تجاه الكارثة التي حلت بالكورد الإيزيديين، وجدد دعوته لتعويض المؤنفلين الكورد.

وقال بارزاني خلال كلمة ألقاها في حفل جماهيري في إطار الحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي الكوردستاني في مدينة أربيل، إن «هذه الانتخابات مهمة ومصيرية بالنسبة لشعب كوردستان».

وجدد بارزاني التأكيد على أن ممثلي الديمقراطي الكوردستاني سيسعون بكل طاقاتهم لتأمين حقوق شعب كوردستان الدستورية وبكل مكوناته في مجلس النواب العراقي.

وشدد نائب رئيس الديمقراطي الكوردستاني التأكيد على أهمية تنفيذ كافة المواد الدستورية المتعلقة بحقوق شعب كوردستان، وخصوصا المادتان 140 و132.

وطالب الحكومة العراقية القادمة بتنفيذ التزاماتها تجاه الكارثة التي حلت بالإيزيديين، والتعامل مع هذه القضية بشكل مسؤول.

وارتكب تنظيم داعش واحدة من أسوأ المجازر بحق الإيزيديين في أعقاب اجتياحه بلدة سنجار التي تعقد موطنهم التاريخي في آب / أغسطس 2014. وقام مسلحو التنظيم بقتل الآلاف من الرجال واقتادوا النساء والأطفال في مناطق نفوذهم.

ودعا بارزاني إلى تعويض المؤنفلين الكورد في كافة مناطق كوردستان، متعهدا باستعادة الحقوق الكوردية «المغتصبة» كافة.

وبين أربيل وبغداد تاريخ حافل بالخلافات المتراكمة منذ سنوات خاصة تلك المرتبطة بالطاقة والموازنة والأراضي المتنازع عليها إلى جانب قضايا خلافية أخرى.

وطبقاً للمادة 140 في الدستور الذي أقر عام 2005، كان يفترض البت في مستقبل كركوك، والمناطق ‹المتنازع عليها› الأخرى، على ثلاث مراحل تبدأ بالتطبيع ثم الإحصاء على أن يتبع ذلك استفتاء محلي بشأن عائديتها إلا أن ذلك لم ينفذ بسبب الخلافات السياسية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close