الاتحاد الأوروبي يعتزم الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، عزمه الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، فيما شدد على أهمية الهدوء والعقلانية والحوار لتفادي نشوب الصراعات.

وقالت المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، خلال مؤتمر في فلورنسا، إن “حالة العالم اليوم هي حالة من الفوضى، وانتشار الأزمات، ويبدو أن المواجهة تغلبت على العقلانية، وفي اللحظة التي لا يسير فيها كل شيء على ما يرام، هناك حاجة ماسة إلى العقلانية والهدوء وقابلية التنبؤ والاحترام والحوار لتفادي أسوأ السيناريوهات ومنع انتشار الصراعات واحتواء التوتر، والحفاظ على ما يزال يعمل، وهذا ما نعتزم فعله في حالة الاتفاق الإيراني”.

وكان مصدر في هيئات الاتحاد الأوروبي، أعلن في وقت سابق أن رؤساء الاتحاد الأوروبي، سيناقشون استراتيجية العمل بصدد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني على هامش قمة الاتحاد الأوروبي، في 17 مايو / آيار، التي تعقد في العاصمة البلغارية صوفيا.

وقال المصدر لوكالة “سبوتنيك” يوم الأربعاء 9 آيار الحالي إنه “من المتوقع أن يناقش زعماء الاتحاد الأوروبي في 17 آيار في صوفيا، استراتيجية العمل عقب خروج الولايات المتحدة من الصفقة النووية مع إيران”.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء الثلاثاء 8 آيار، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران عام 2015، وإعادة فرض العقوبات على طهران.

ولفت ترامب إلى أن الاتفاق لم يوقف نشاط إيران المزعزع في المنطقة، على حد وصفه.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني بقاء بلاده بالاتفاق النووي دون الولايات المتحدة شريطة أن تتأكد إيران خلال أسابيع أنها ستحصل على امتيازات الاتفاق كاملة بضمان باقي أطراف الاتفاق.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close