فيديو: نهاية مأساوية لمخرج بريطاني.. “زرافة” أنهت حياته خلال عمله

المخرج التلفزيوني البريطاني كارلوس كارفالو

في واقعة مأساوية مروعة، لقي المخرج التلفزيوني البريطاني كارلوس كارفالو، الحائز على جائزة إيمي، مصرعه، بعد أن أطاح رأس زرافة بجسده، ليطير مسافة 16 قدماً في الهواء ويسقط على عنقه وتتحطم جمجمته.

وكان كارلوس (47 عاماً) يصور مسلسلاً روائياً يدور حول عائلة بريطانية أنشأت مشفى للحيوانات في الأدغال بجنوب إفريقيا؛ ويروي أحداثاً لبعض الحيوانات كان منها “الزرافة جيرالد”؛ ولذلك تعين الذهاب إلى أدغال حديقة السفاري في “برويد ستروم” لتصوير الأحداث، وفقاً لموقع “ديلي ميل” البريطاني.

ورغم نقل كارفالو جواً من مكان الحادث إلى أقرب مستشفى، تصادف أن تكون هي نفسها التي يتعافى فيها المالك البريطاني للسفاري “مايك هودغ” من هجوم شرس من قِبل أسد في جوهانسبرج، لكن لسوء الحظ لم يتمكن الأطباء من إنقاذ كارفالو، وفارق الحياة متاثراً بجروحه البالغة في رأسه وعنقه .

وقال شاهد العيان دريكوس فان دير ميرفي، من أعضاء طاقم التصوير، إنه كان واقفاً بجانب كارفالو عندما هوجم.

وأضاف: “اقتربت الزرافة منا أثناء التصوير وبدأت بتتبعنا، لكن لم نشعر بالتهديد.. كانت تبدو فضولية، وجدها كارفالو فرصة جيدة للتصوير، فالتقط مجموعة من الصور لقدميها وجسمها، وبينما كان يعدل مقاسات عدسة الكاميرا، رفعته الزرافة برأسها في حركة مفاجئة وصادمة أطاحت به”.

وكانت تلك آخر صورة يلتقطها في حياته أثناء تصوير مسلسله التلفزيوني الجديد، إذ أن اللقطة تسببت في مقتله.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close