جنون الهوى

جنون الهوى

عبد صبري أبو ربيع

بيـــــني وبيــنكِ العيــون

وهواكِ يا سيدتي مجنون

والعمــــــر تأكله السنون

والقلب مشغولُ ومفتون

وأنتِ تطلبين الحنين

وأنا أسيــر هواها والضـنون

كيــف الوصــــول إليها يكون

وطرائق الهوى بيننا شجـون

وعيناكِ قصص ٌ وسر مكنون

فمن يفك قيدي وتنام الجفون

فأنتِ قصيدتي والقلب إليكِ مرهون

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close