تضارب بمفوضية الانتخابات.. عضو “مهدد بالقتل” يعترض على النتائج

قال عضو مجلس المفوضية سعيد كاكائي انه قدم اعتراضات على نتائج الانتخابات العراقية، وطلب باعادة فرز وعد يدوي.
وقال كاكائي في مؤتمر صحفي “لي ملاحظات تتعلق بالاجراءات في اعلان النتائج الاولية للانتخابات بدءاً في تسليم النتائج الاولية الى اعلان نتائجها في المؤتمرات للايام الماضية”.
واضاف “هذه الاجراءات قد خلقت عدم القناعة للعديد من الاحزاب والكيانات المشاركة في العملية، واصبح لديها شكوك وطعون حول النتائج الاولية”.
واضاف “لكي نقطع الشك باليقين رفعت مذكرة للعد والفرز يدوي، والمذكرة تتكون من ثلاثة اطارات للحفاظ على السلم والامن في كافة محافظات العراق وبخاصة محافظات الاقليم وكركوك وطلبت من مجلس المفوضين السماح بالعد والفرز اليدوي بنسبة 25% وان تسلم المفوضية اوراق الاقتراع للكتل والكيانات السياسية المشتركة بالعملية الانتخابية”.
وتابع كاكائي التي تشير تسريبات الى انه ممثل حركة التغيير في المفوضية، “لكن والى اليوم لم اتلقَ اي جواب من المفوضية، عدا ذلك فان عدة كيانات من بغداد ومحافظات الاقليم وكركوك تقدمت بالشكوى وطلبت بالعد والفرز اليدوي المحدود بنسبة5% وللاسف هذا الطلب رد ايضا”.
وقال “ان المفوضية قالت انها لن تسمح بالعد والفرز اليدوي لاي نسبة كانت وهذا خلاف للمادة 8 فقرات 1.2.3.4 من قانون المفوضية المعدل”.
حديث عضو مجلس المفوضين يأتي بعد ساعات قليلة من بيان اصدرته مفوضية الانتخابات، واعلنت فيه تعرض المفوض نفسه سعيد كاكائي بالتهديد بالقتل هو وعائلته من احدى الجهات السياسية المتضررة من نتائج الانتخابات واجباره على تقديم استقالته او الظهور في وسائل الاعلام لغايات تخص تلك الجهة السياسية.
واضاف البيان ان المجلس يحمل الجهة السياسية التي هددت المفوض ودعا الى الحفاظ على سلامته وسلامة عائلته من التهديد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close