تحذير من انتشار وباء ليس له دواء

أظهرت دراسة أجراها علماء بريطانيون، من الكلية الملكية في لندن وجامعة إكستر، أن الفطريات الطفيلية تتطور بسرعة كبيرة، بحيث يمكن أن تصبح قريبا مقاومة لجميع أنواع العلاج وتؤدي إلى وباء بين البشر والحيوانات والنباتات.

ووفقا للمجلة العلمية “Science” فإن الفطريات في المستقبل القريب ستتحول إلى نوع من البكتيريا فائقة المقاومة للمضادات الحيوية، حيث يؤدي الاستخدام الطويل والمنتظم للأدوية التي تعالج التهاب الفم الفطري والآفات الفطرية لبشرة الإنسان إلى تسارع تحول الفطريات إلى هذا النوع من البكتيريا.

ويؤكد الباحثون بأن التهديد المحتمل لوباء الفطريات يقلل من شأنه. مضيفين بأن الأدوية الحديثة تدمر أنواع قليلة من الفطريات بين عدد كبير منها، وأن التي تبقى على قيد الحياة تصبح أقوى ومقاومة للأدوية.

وجاء في الدراسة أن العدوى الفطرية تودي بحياة الأشخاص أكثر من مرض السرطان والثدي والملاريا. ومعدل الوفيات الناجمة عن الأمراض الفطرية يمكن مقارنتها بموت الأشخاص المصابين بالسل ومرض الإيدز.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close