(يوم قريب.. للشيعة بالعراق)..الترحيب (بقوات الدفاع الاسرائلي) لتحررهم من (فتح وسائرون و..)

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا ليس كلام ليس له معنى.. فالظلم ان دام دمر.. ولكن الاخطر.. الفساد ان دام هلك.. فاذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحل عليهم القول فدمرناها تدميرا.. فكما في زمن الطاغية صدام (كان الشعب غالبيته ضده).. وقامت انتفاضة اذار عام 1991.. باغلبية شعوب منطقة العراق (من الشيعة والكورد).. فارسلت الجماهير رسالة للعالم (الشعب بغالبيته ضد صدام).. بعد ان سقط صدام ونظامه باعين الناس بالكامل.. فانتفضت الجماهير بالملايين..

كذلك اليوم (غالبية العراقيين بعام 2018.. لم يشاركون بالانتخابات وخاصة بوسط وجنوب الشيعي العربي).. لفساد وفشل وتواطئ وخيانة القوى التي حكمت والتي تجهر بولاءها للاجنبي الاقليمي.. اضافة لفساد هؤلاء الحكام وعدم مبالاتهم بمصير الملايين.. واصدارها القوانين التي تلائم كتلها واحزابها وزعاماتها.. لميوعة النظام السياسي الذي يمكن اختراقه بسهولة.. لترسل الجماهير رسالة للعالم اجمع (بان الشعب رافض للعملية السياسية شلع قلع.. وليس فقط رافضا للكتل والشخوص السياسية).. وان الشعب لن يخدع بمن حاول خداعه بتسطيح الازمة وكأنها (تبديل وجوه لا غير)؟؟ وليس (نظام سياسي متهرئ بالفاسد وكل رذيلة).. من اساسه.. ..

حالهم حال من كان يقول (نبدل صدام بعزة الدوري) بالتسعينات؟؟ وكأن الازمة وجوه (وليس البعث نفسه وفكره الشمولي).. الذي هو اساس الخراب.. (بمعنى يخدع نفسه من يضن ان تبديل الوجوه تحل الازمات؟؟ فابدلنا اياد علاوي بالجعفري؟؟ ثم بالمالكي؟؟ ثم ثم ثم ) وماذا بعد.. استمر الفساد وسوء الخدمات ووضع امني مزري وخراب ودمار.. شامل.. اي (ازاحة المجرب بالغير مجرب بظل النظام السياسي المتهرئ نفسه) نتيجته (سيكون الغير مجرب اجرب كالمجرب) فالنظام السياسي هو العلة من اساسها..

(وننبه.. بان اكثر من مليون من عرب اسرائيل .. يقيمون باسرائيل ويرفضون مغاردتها.. واكثر من مئات الاف الفلسطينين بالضفتين وقطاع غزة.. يتمنون لو يعملون ويقيمون داخل اسرائيل ليتمتعون بالحرية والاستقرار فيها).. بعيدا عن السلطة الفلسطينية وحماس البائستين الفاسدتين..

وليتذكر الجميع عام 2003.. كيف رحبت الجماهيرة المظلومية بالقوات الامريكية التي اسقطت نظام الطاغية صدام وحررت شعوب منطقة العراق من طغيان 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003 وليس فقط اسقطت حكم صدام والبعث.. .. كذلك اليوم ننبه بان (الشيعة قبل غيرهم) الذين هم اعلى معدلات الياس والاحباط من العملية السياسية المنخورة بكل رذيلة من فساد وعمالة.. وانبطاح لايران.. سوف يرحبون باي قوات دولية واجنبية لتحررهم من طغيان (العملية السياسية ومليشيات بدر الموالية لايران ومليشيات سرايا السلام الصدرية ومليشيات الحشد الفتحوي من عصائب وكتائب ونجباء وغيرهم من الجاهرين بالعمالة لايران).. ومن بقية شلة الحرامية من (الدعوة والمجلس والتيار الصدري وسائرون وفتح والدعوة ودولة اللاقانون وقوائم الحل والقرار والقائمة الوطنية … الخ).

والمخاطر بان هذه الفصائل المسلحة المليشياتيه التي وصلت للبرلمان باصوات (الاقلية) لبرلمان (2018).. المدججين بالسلاح والمستعدين للفتك بوحشية بكل من يعارضهم من الشيعة قبل غيرهم.. ويهيئون انفسهم لتدمير مدن الجنوب نفسها بحرب شيعية شيعية بصراعاتهم على النفوذ والارض والمكاسب والاموال والسلطة..

والاخطر ان هؤلاء المليشياتيين يهدفون ولا يخفون ذلك بجعل العراق (ولاية تابعة لايران ويبايعون بكل صلافة الزعيم الاجنبي حاكم ايران خامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية والنظام الحاكم بطهران نظام ولاية الفقيه الايرانية).. ويعلنونها جهارا بان العراق مجرد ساحة وجبهة حرب لتصفي ايران فيها حساباتها الدولية والاقليمية.. ويطرحون شعار (نضحي بالاقلية من اجل الاكثرية)؟؟ تخيلوا.. اي شعارهم (نضحي بالعراق من اجل ايران).. (ليموت قتلا 35 مليون شيعي عراقي.. فدائا لـ 90 مليون ايراني).. فهؤلاء اخس البشر على الاطلاق يتحكمون بمصير شيعة منطقة العراق.. مقابلهم ايضا مليشيات سرايا السلام والتيار الصدري الذين قبلوا ان يكونون مجرد اتباع كالعبيد لعائلة ال الصدر ومقتدى الصدر..

ولنتذكر كذلك بان (الشيعة العرب بوسط وجنوب) رحبوا بصولة الفرسان التي دعمتها القوات الامريكية.. ضد (مليشيات جيش مهدي التابعة لمقتدى الصدر زعيم سائرون اليوم) لتخليص الجنوب من طغيان مليشياته.. والمالكي نفسه فاز في حينها ليس لنزاهة حكمه او لانجازاته بل العكس كان المالكي وحكمه الافسد والافشل.. ولكن فوزه جاء لضربة مليشيات مقتدى الصدر.. وكذلك رحب الشيعة العرب.. بالقوات الامريكية لضرب الارهابيين بالمثلث السني العربي.. الذين يطلق عليهم البعض (مقاومة ومجاهدين).. المتحصنين بالحواضن السنية.. وكذلك رحبت شعوب منطقة العراق بتخليصهم من جحافل داعش (تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة على منهاج النبوة) كما تسمي نفسها.. فماذا يدل كل ذلك؟

ونبين بان (المقاطعة) هي اكبر ضربة لايران واجنداتها.. واكبر صرخة رفض لمن يرفع شعارات (محور المقاومة والممانعة) الايرانية الولاء .. وللاحزاب المحسوبة زورا شيعيا.. الموالية لايران.. فجمهور المقاطعين كانوا ينتخبون احزاب (بعضها اسستهم ايران والاخرى موالية لها وتدعمها).. وبعد افتضاح هذه الاحزاب وارتباطاتها الرخيصة مع طهران.. سقطت جماهيريا بمقاطعة الملايين لها.. وكذلك هي ضربة موجعة لمن خدع نفسه كقيس الخزعلي وهادي العامري وغيرهم الذين ضنوا بان الملايين سوف تخرج لانتخاب قائمة (فتح الشيطان) التي هي تحالف بين مليشيات موالية لايران وتجهر بولاءها للنظام الحاكم بطهران.. لتعزف الجماهير عن الخروج للانتخابات اصلا..

ولا ننسى القياس يؤخذ على العموم وليس الاقلية.. والعموم رفضوا الانتخابات وقاطعوها.. اما الاقلية شاركت لانها اقلية منتفعة بما يجري من فساد وفشل .. واخرى شريحة صنمية تتبع اصنامها المعممة او السياسية.. واخرى شريحة المغفلين الذين يبصمون لمرشح اومرشحة لمجرد وعد (بايجاد فرصة عمل له).. مقابلها يصوت لوصول هذا المرشح او المرشحة.. التي بدورها المرشح والمرشحة يجنون الرواتب الضخمة والمخصصات ورواتب تقاعدية مليونية وسيارات مصفحة وحمايات.. الخ.. فالم اقل لكم (انتخابات مقابل وعود من وهم).. ينخدع بها (العبيد والقشامر).. ليذهبون لصناديق اقتراع ليصنمون عليهم (اصنام تجني المكاسب).. والذي ذهب يجني العلقم.

تنبيه:

الشيعة العرب (اكثرية المقاطعين للانتخابات 2018).. بوسط وجنوب.. واعلى معدلات المشاركة بكوردستان ثم المثلث السني العربي (فماذا يشير ذلك)؟؟ يشير بان الشيعة العرب هم المكون الوحيد الذي يشعر (بانه يتيم القيادة).. فالكورد لديهم قيادة ومشروع سياسي كوردي.. والسنة العرب لديهم قادة سنة ومشروع سني عربي.. الا المكون الشيعي العربي ايتام القيادة .. ومن طفح على السطح من المحسوبين شيعيا يمثلون المشروع الايراني الفارسي للتمدد بمسخ التشيع لخدمة الامبراطورية الفارسية.. بان جعلوا الولاء والولاية (للخامنئي وخميني ونظام الحكم بطهران) وليس الولاية للامام علي وال بيته وللمعصوم الحجة ابن الحسن عليه السلام.

من كل ذلك على الجميع وخاصة المختصين .. الانشغال بنتائج المقاطعة.. وليس نتائج المشاركة.. فنتائج المقاطعة ثورة.. بافضل حال.. او قبول بتدخل خارجي كخيار اخر.. اما نتائج المشاركة ففساد وفشل وتدوير نفايات سياسية وكتل سياسية.. فمنظمة بدر وهادي العامري ومقتدى الصدر ونوري المالكي واسامة النجيفي وبقية شلة الكتل وقوائمها السياسية .. حكموا منذ عام 2003 لحد اليوم.. ولم ينتجون لنا غير الكوارث.. وخلق شرائح انفجارية بثرواتها ومحصنة بالقانون ضد اي محاولات لاعتقالها لفسادها.

………..

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close