امريكا تعلن ستراتيجيتها ضد ايران مكونة من 12 نقطة

أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، عن سياسة الولايات المتحدة لمواجهة إيران.
وقال وزير الخارجية الأميركي إن الاستراتيجية الاميركية الجديدة تتكون من 7 محاور للتعامل مع إيران، مؤكداً أن الضغط الاقتصادي هو الجانب الأبرز من الاستراتيجية الجديدة تجاه إيران، ومشدداً على أن إيران ستتعرض للعقوبات الأكثر قسوة في التاريخ إذا واصلت سياساتها.
وأضاف: “العقوبات على إيران تنتهي فوراً بمجرد تنفيذ ما هو مطلوب منها”، مشدداً على أن هناك 12 مطلباً إميركيا من إيران أبرزها وقف دعم الإرهاب والانسحاب من سوريا.
وأضاف أن من دعموا الاتفاق النووي زعموا أن توقيعه سيجعل منطقة الشرق الأوسط أكثر استقرارا، لكن شيئا من ذلك لم يحصل، إذ زادت طهران وتيرة عدائها بعد الاتفاق، واستغلت ما حصلت عليه من أموال لتأجيج الأوضاع في الشرق الأوسط.
وأشار بومبيو إلى الدعم المستمر الذي قدمته إيران لميليشيات حزب الله الإيرانية وتدخلها في الأزمة السورية، مما أدى إلى نزوج ولجوء الملايين السوريين.
وأورد أن إيران ستواجه أقسى عقوبات في التاريخ في حال قررت أن تعود إلى برنامجها النووي، موضحا أن ثمة فرقا بين الشعب الممتعض من الفساد والنظام الذي لا يكف عن تقديم ملايين الدولارات للميليشيات في الخارج.
وأشار إلى أن تعامل النظام الإيراني مع المحتجين بالقتل والاعتقال والتعذيب، يظهر قدر الاستياء من السياسة المتبعة.
واضاف ان الشعب الإيراني هو الضحية الأكبر للنظام الإيراني الذي لن يدوم للأبد.
وتابع “ما إن تغير إيران سلوكها سنكون مستعدين لرفع العقوبات وتطبيع العلاقات التجارية والسياسية معها”.
وقال ان على ايران الانسحاب من سوريا والتوقف عن دعم حزب الله وحماس و الجهاد الإسلامي والحوثيين.
واكد ان الأنشطة الاقتصادية مع إيران ستتوقف لفترة طويلة، وان بلاده سوف تضع النظام الإيراني تحت ضغوط مالية غير مسبوقة “الشعب الإيراني هو الذي سيحدد مسار الأمور”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close