تأملات في القران الكريم ح385

سورة الطور الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ{21}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم ) , صغارا او كبارا , ( بِإِيمَانٍ ) , يفرض الايمان على الكبار دون الصغار غير المكلفين , ( أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ ) , في درجتهم في الجنة , ( وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ ) , يبين النص المبارك انهم يلتحقون بهم دون ان ينقص من ثواب اعمالهم شيئا , بل يزيدهم الله جل وعلا من فضله , ( كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ ) , كل امرئ مرهون بعمله , ان كان خيرا فخير , وان شرا فشر .
( عن النبي صلى الله عليه وآله إن الله يرفع ذرية المؤمن في درجته وإن كانوا دونه لتقر بهم عينه ثم تلا هذه الاية .
عن الصادق عليه السلام في هذه الاية قال قصرت الابناء عن عمل الاباء فالحقوا الابناء بالاباء لتقر بذلك أعينهم .
وعنه عليه السلام قال أطفال المؤمنين يهدون إلى آبائهم يوم القيامة .
و عنه عليه السلام قال إن الله تبارك وتعالى كفل إبراهيم وسارة أطفال المؤمنين يغدونهم بشجرة في الجنة لها أخلاف كأخلاف البقر في قصر من درة فإذا كان يوم القيامة البسوا وطيبوا واهدوا إلى آبائهم فهم ملوك في الجنة مع آبائهم وهدا قول الله عز وجل والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم الاية وما ألتناهم وما نقصناهم وقرئ بكسر اللام وهو بمعناه ) . “تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني” .

وَأَمْدَدْنَاهُم بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ{22}
تستمر الآية الكريمة ( وَأَمْدَدْنَاهُم ) , وزدناهم :
1- ( بِفَاكِهَةٍ ) : مختلف انواعها مما تشتهيه وتطيب له نفوسهم .
2- ( وَلَحْمٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ ) : وكذلك مختلف صنوف اللحوم مما شاءوا ورغبوا .

يَتَنَازَعُونَ فِيهَا كَأْساً لَّا لَغْوٌ فِيهَا وَلَا تَأْثِيمٌ{23}
تضيف الآية الكريمة ( يَتَنَازَعُونَ فِيهَا ) , يتعاطون فيما بينهم , ( كَأْساً ) , خمرا , مواصفات هذا الخمر :
1- ( لَّا لَغْوٌ فِيهَا ) : لا يقع بينهم لغو بسبب شربها .
2- ( وَلَا تَأْثِيمٌ ) : وهو ما يأثم شاربها به .
ذلك مصداقا للآية الكريمة { لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ }الصافات47.

وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ{24}
تضيف الآية الكريمة ( وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ ) , يطوف عليهم بالكؤوس خدام “عبيد” لهم , ( كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ ) , مصون في الصدف .
( عن النبي صلى الله عليه وآله أنه سئل الخادم كاللؤلؤ فكيف المخدوم فقال والذي نفسي بيده إن فضل المخدوم على الخادم كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب ) . “تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني” .

وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ{25}
تستمر الآية الكريمة مبينة ( وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ ) , يسأل بعضهم بعضا عن اعماله في الدنيا وعما ناله من الثواب في الجنة .

قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ{26}
تروي الآية الكريمة على لسانهم ( قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا ) , في الدنيا , ( مُشْفِقِينَ ) , خائفين من العذاب .

فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ{27}
يستمر كلامهم في الآية الكريمة ( فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا ) , بالرحمة والمغفرة , ( وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ ) , ودفع عنا وجنبنا عذاب النار الذي ينفذ في مسام الجلد , او ان السموم هو الحر الشديد .

إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ{28}
يستمر كلامهم في الآية الكريمة ( إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ ) , انا كنا في الدنيا نعبده جل وعلا , ( إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ ) , المحسن , الصادق في وعده , ( الرَّحِيمُ ) , كثير الرحمة بالمؤمنين .

فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ{29}
تستمر الآية الكريمة مخاطبة الرسول الكريم محمد “ص واله” ( فَذَكِّرْ ) , داوم على التذكير ولا تكترث لقول المشركين فيك , ( فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ ) , بإنعامه عليك , ( بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ ) , كما يقول المشركون عنك .

أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَّتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ{30}
تضيف الآية الكريمة ( أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ ) , لم يتهم النبي الكريم محمد “ص واله” بالكهانة والجنون فقط , بل اتهمه الكفار بالشعر ايضا , ( نَّتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ ) , حوادث الدهر مما يريب النفس , او ان المنون يعني الموت .

قُلْ تَرَبَّصُوا فَإِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُتَرَبِّصِينَ{31}
تستمر الآية الكريمة مخاطبة الرسول الكريم محمد “ص واله” ( قُلْ ) , لهم يا محمد “ص واله” , ( تَرَبَّصُوا ) , انتظروا موتي , ( فَإِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُتَرَبِّصِينَ ) , اتربص او انتظر موتكم وهلاككم .

أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُم بِهَذَا أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ{32}
تستمر الآية الكريمة مبينة ( أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُم بِهَذَا ) , ام ان عقولهم تأمرهم بمثل قولهم هذه فيك “كاهن – مجنون – ساحر” , ” لم يكن في الدنيا أحلم من قريش بهذا التناقض في القول فإن الكاهن يكون ذا فطنة ودقة نظر والمجنون مغطى عقله والشاعر يكون ذا كلام مخيل موزون ولا يتأتى ذلك من المجنون ” – تفسير القمي – , ( أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ ) , بل هم قوم متجاوزون الحد في العناد .

أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَل لَّا يُؤْمِنُونَ{33}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ ) , اختلقه من تلقاء نفسه , ( بَل لَّا يُؤْمِنُونَ ) , استكبارا وعنادا فيرمونك بمثل هذه الاقاويل .

فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ{34}
تستمر الآية الكريمة معجزة اياهم ( فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ ) , طالما وانهم يقولون عليك انك اختلقته , فأنت بشر , وما اختلقه “تقوله” بشر يمكن ان يأتي بشرا اخر بمثله , اذا فليأتوا بمثل هذا القرآن , ( إِن كَانُوا صَادِقِينَ ) , في زعمهم , فقد عرف عنهم الفصاحة والبلاغة .

أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ{35}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ ) , ام ان هؤلاء الكفار خلقوا من غير خالق لهم , ( أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ ) , ام هم الخالقون لأنفسهم .

حيدر الحدراوي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close