كركوك.. داعش يتبنى عمليات اعدام للشرطة الاتحادية وسرايا السلام وكورد

بث تنظيم داعش إصداراً مرئياً جديداً بعنوان “قهر العدا”، الأربعاء، خص به عملياته في محافظة كركوك، والكمائن التي قال إنه “نصبها لعناصر القوات الأمنية”، فضلا عن عمليات إعدام ميدانية بحق عدد من الأشخاص اتهمهم بـ”الردة”.
ويظهر المقطع نصب التنظيم نقاطا أمنية وهمية في محافظة كركوك، واعتقال عدد من أصحاب السيارات المارة بدعوى أنهم في الأجهزة الأمنية واقتيادهم ثم تنفيذ الإعدام بحقهم.
ووفقا للمقطع فإن عناصر التنظيم توهم عناصر من الشرطة الاتحادية بأنها قوة أمنية اعتقلتهم وتحقق معهم عن مشاركتهم في معارك الموصل ضد داعش في العراق.
وبحسب المقطع المصور، فقد أظهر ما سماها التنظيم اعترافات عناصر من الفرقة الخامسة في الشرطة الاتحادية التابعة لوزارة الداخلية، بمشاركتهم في عمليات قتل لـ”لأهل السنة، واغتصاب النساء” في الموصل.
وتضمن الإصدار، إعدام عدد من عناصر “سرايا السلام” التابعة للتيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، فيما تنوعت طرق الإعدامات التي نفذها التنظيم بحق العناصر التي اختطفها.
وظهر في المقطع أيضا، عنصر من تنظيم الدولة يتحدث اللغة الكوردية، ويتوعد القوات الأمنية والبيشمركة الكوردية، قبل أن ينفذ الإعدام بحق شخصين، شاب ورجل على ما يبدو في الأربعينيات من عمره.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close