أغنيتان من رواية (سنوات تدريب فيلهلم مايستر) – يوهان فولفغانغ فـون غـوته (1832-1749) –

أغنيتان من رواية (سنوات تدريب فيلهلم مايستر) – يوهان فولفغانغ فـون غـوته (1832-1749) –

 

ميغنونْ

1

(لحنها تشايكوفسكي وسماها : لا شيء ولكنْ القلب الوحيد)

 

الترجمة شعراً مُقفّى

 وَحـدَه من يعرف الوجدَ ولوعـاتِ الحنـينِ

هـو يدري ما أُعانـيه من الحُـزن الدَّفـينِ

وَحدَتي، بُعدي عن الأفراح في دهري الضَّـنين

السَّما أرنـو إليها بدموع وفـؤادٍ مُستـكيـنِ

خلف هاتـيك الجهـات النـائيـاتِ

فإذا حبّـي الذي يعرفـني ليس بآتي

إنَّـه ناءٍ ، فأغـدو في ذهـول ودُوارِ

والحشى مِـنّيَ نارٌ تتلـظّى في أُوارِ

وَحـدَه من يعرف الوجدَ ولوعـات الحنـينِ

هـو يدري ما أُعانـيه من الحُـزن الدَّفـينِ

2

أتعرف الأرض التي تُزهِـرُ أشجارُ الليمون فيها ،

حيث البرتقالُ الذهبيّ يلمع في الظّلام بين الأوراق ،

حيث النسيمُ العليل يهبّ من السّماء الزّرقاء ،

حيث الآسُ صامتٌ وشجر الغار ينتصبُ شامخاً ،

هل تعرفها جيداً ؟

 

هـناكَ ! هـناكّ

أتمنّى أنْ أذهب معك إليها ، يا حبيبي .

 

أتعرف ذلك البيتَ ؟ حيث السّـقـفُ يستقـرّ مرتاحاً على أعمدته ،

تشعّ صالتُـه ، وتلمع غـرفُـه ،

وتماثيـله الرّخـام منتصبة ترنـو إليَّ:

” ما الذي فعلوا بك يا طفلتي المسكينة ؟ “

هل تعرف ذلك جيّـداً ؟

 

هنـاكَ ! هنـاكَ !

أتمنّى أن أذهب معك ، أوه يا مَـنْ يحفظُـني.

 

أتعرف الجبلَ وجسرَه وسطَ الغيـوم ؟

حيث البَـغْـلُ يبحثُ عن دربه في الضَّـباب ،

في الكهـوف يقطن فـرخُ التّـنّـينِ المُـعَـمِّـرُ ،

الجُّرف ينحدر بسرعة إلى أسفلَ وفوقه الفيضان ،

هل تعرف ذلك جيّداً ؟

 

هنـاكَ ! هنـاكَ !

طريقنا هذا يقـود ،

أوه يا أبي ، إلى البيت دعـنا نذهب !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close