رئيس كوريا الجنوبية يدعو لمزيد من المحادثات «العفوية» مع الشمال

قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن اليوم (الاثنين)، إن من الممكن إجراء مزيد من المحادثات العفوية مع كوريا الشمالية، بما في ذلك اجتماعات قمة، إلى جانب المحادثات المحددة سلفاً.

وعقد مون وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون اجتماعاً مفاجئاً يوم السبت في قرية بانمونجوم الحدودية، واتفقا خلاله على ضرورة انعقاد القمة الأميركية – الكورية الشمالية.

وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأسبوع الماضي من القمة مع كيم المقررة في 12 يونيو (حزيران) في سنغافورة، قبل أن يلمح إلى إمكانية انعقادها في موعدها.

وقال مون خلال اجتماع مع وزراء: «أهم نتيجة للقمة الأخيرة بين الكوريتين هي أن الزعماء أصبحوا يتواصلون بسهولة ويحددون موعداً بسهولة ويلتقون بسهولة لمناقشة الأمور العاجلة دون إجراءات معقدة ورسميات… وكأنه اجتماع عادي».

وأضاف مون: «إذا استطعنا إجراء محادثات متعاقبة وعلى جانبي بانمونجوم عندما تكون هناك حاجة لذلك… إلى جانب القمم الرسمية، فإن ذلك سيسرع وتيرة تطور العلاقات بين الكوريتين».

التعليقات

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close