الزراعة الكوردستانية تؤشر انخفاضا لسمك “سيروان” لهذه الاسباب

على الرغم من حظر صيد الاسماك لمدة ثلاثة اشهر من قبل وزارة الزراعة في حكومة اقليم كوردستان، الا ان بعض الصيادين في حدود محافظة حلبجة ومنطقة شهرزور مستمرون في صيد الاسماك التي تعيش الان موسم وضع البيوض في نهر سيروان (ديالى).

وتواصل شرطة الغابات والبيئة في سيد صادق وشهرزور في منع صيد الاسماك واعتقال ومعاقبة الاشخاص الذين يصيدون الاسماك في هذه الاوقات.

ووفقا لاحصاءات شرطة الغابات والبيئة في حدود حلبجة وشهرزور في الايام الـ65 الماضية من موسم منع صيد الاسماك في نهر سيروان تم احتجاز 150 كيلو غراما من الاسماك التي تم اصطيادها والتي تم بيعها بقرار من المحكمة بمبلغ 750 الف دينار.

وتظهر الاحصاءات انه في الفترة ذاتها تم اعتقال 50 صيادا وسلموا للمحاكم وتم الاستيلاء على 340 شبكة صيد الاسماك.

ومع وجود خطر اصطياد الاسماك في موسم الحظر على الاسماك هناك اسباب اخرى لخفض عدد الاسماك في نهر سيروان منها انخفاض مستوى المياه وتلوث قسم منها بسبب مخلفات نهر تانجرو، بالاضافة الى ان وزارة الزراعة لا ترمي الاصبعيات في النهر من اجل تكاثر الاسماك الموجودة فيه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close