من يقصدون بكلامهم عليهم السلام-

من تعليق : بهاء الدين الخاقاني

مهما كانت العناوين والشعارات والمناصب، فكلام النبي ص وأهل بيته الأئمة الأطهار ع موجه الى من يدعي بهم قبل غيرهم ولا ينفع الندم فالظلم من المدعي بهم موالاة واتباعا وشعارات، أشد انواع الظلم، أيّا كان نوع الظلم من حقوق وواجبات وسلطة، وأيّا كان الشخص من منصب دين أو دولة، فالحذر الحذر فذلك هو الخطر ضد حسن العاقبة دنيا وآخرة..
قال أمير المؤمنين الامام علي ع:
(… اتقوا الله واحذروا أن تكونوا لتلك النار حطبا وإن لم تكونوا بالله كافرين، فتوقوها بتوقي ظلم إخوانكم المؤمنين، فإنه ليس من مؤمن ظلم أخاه المؤمن المشارك له في موالاتنا إلا ثقل الله في تلك النار سلاسله وأغلاله، ولم يفكه منها إلا شفاعتنا، ولن نشفع إلى الله تعالى إلا بعد أن نشفع له إلى أخيه المؤمن، فان عفا عنه شفعنا [له] وإلا طال في النار مكثه. ..).
…..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close