اخبار من وزارة الصحة والبيئة

الصحة والبيئة توجه بانذار عدد من الانشطة الصناعية والخدمية في محافظة كربلاء المقدسة

انذرت وزارة الصحة والبيئة عدداً من الانشطة الصناعية في محافظة كربلاء المقدسة لمخالفتها للمحددات والضوابط البيئية.

وقال امير علي الحسون مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي الفرق الفنية التابعة لمديرية بيئة كربلاء انذرت (7) انشطة متعلقة بكور الفحم كونها عشوائية وتخلف اثارا” سلبية على صحة المواطن وبيئته ومخالفتها لقانون حماية وتحسين البيئة رقم (27) لسنة 2009 .

من جانبه اوضح حامد عبيد مدير بيئة كربلاء المقدسة انه تم احالة 4 انشطة مخالفة للقوانين البيئية لم تمتثل لامر الغلق تم احالتها للقضاء , وكذلك اتمام الاجراءات لاستحصال مبالغ متراكمة بحق 5 انشطة مخالفة للشروط والمحددات البيئية , مشيرا الى ان وزارة الصحة و البيئة تقوم من خلال سلطتها الرقابية بإنذار اصحاب النشاطات والمشاريع المخالفة للتعليمات البيئية والزامها بتطبيق قانون حماية وتحسين البيئة وازالة جميع مخالفاتها.

يشار الى ان وزارة الصحة والبيئة طالبت في وقت سابق الجهات ذات العلاقة بأخذ دورها في معالجة الظواهر السلبية بالإضافة الى لفت انتباه المسؤولين وأصحاب القرار لاتخاذ الاجراءات الرادعة بحق المتجاوزين سيما وان الاستمرار في هذه المخالفات والتجاوزات ستنتهي بالحاق الضرر بصحة المواطن في تلك المناطق.

البيئة تطالب مكاتب بيع المبيدات بتوفير شرط السلامة لتداولها وبيعها

وجهت مديرية بيئة ذي قار أصحاب مكاتب عرض وبيع المبيدات الكيمياوية بتوفير شروط السلامة لتداولها وبيعها

وقال مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي امير علي الحسون ان الفرق الفنية التابعة لمديرية بيئة ذي قار اجرت كشفا موقعيا لبعض مكاتب بيع المبيدات لمتابعة أنواع وإعداد هذه المواد والمحظور منها , مؤكدا أهمية متابعة عملية خزن المبيدات الزراعية وتوعية مستخدمي هذه المواد في مكافحة الآفات الزراعية ,

وبين محسن عزيز مدير بيئة ذي قار خطورة إتلاف العبوات التي تحتوي على المواد الكيمياوية بصورة غير صحيحة ومدى تأثيرها على صحة الإنسان , كما دعا أصحاب المكاتب إلى التعاون مع الفرق الفنية لمتابعة خزن هذه المواد وتقديم الارشادات البيئية .

يشارالى ان فرق وزارة الصحة والبيئة تقوم بصورة دورية بعمليات المراقبة والكشف الموقعي لمخازن المبيدات الزراعية والحشرية الموجودة في محافظات العراق ووضع اليات وضوابط بيئية لعمليات استخدام وصرف هذه المبيدات بما يتلائم مع قاعدة البيانات البيئية التي تعتمدها وزارة البيئة للسيطرة على ما يمكن ان تفرزه هذه المبيدات من اثار جانبية على البيئة .

الصحة والبيئة تؤكد خلو الشركة العامة للمعدات الهندسية في مصفى الدورة من اي التلوث الاشعاعي

أكدت وزارة الصحة والبيئة خلو الشركة العامة للمعدات الهندسية في مصفى الدورة من اي تلوث اشعاعي بعد اجراء الفحوصات الاشعاعية عليها .

وقال امير علي الحسون مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي ان الفرق الفنية التابعة لمركز الوقاية من الاشعاع قامت بزيارة الشركة العامة للمعدات الهندسية الثقيلة / مصفى الدورة لأجراء المسوحات الأشعاعية على اربعة اجهزة سينية تابعة للشركة واثبتت النتائج عدم وجود أي تسرب اشعاعي في الأجهزة الأربعة.

من جانبها أوضحت مدير عام مركز الوقاية من الاشعاع بشرى علي احمد ان تقارير المسح الإشعاعي والفحص الموقعي التي أجرتها فرق الوقاية من الإشعاع في مصفى الدورة للتأكد من سلامتها اشعاعيا أكدت خلوها من اي تلوث إشعاعي , مبينة أنها تعد مواقع غير ملوثة اشعاعيا وضمن القياسات المعتمدة في منظمة الصحة العالمية.

واضافت احمد ان عمليات الفحص والمسح اعتمدت على احدث التقنيات المتبعة في تقييم المواقع الملوثة واستخدام اجهزة الفحص الاشعاعي الميدانية مشيرة الى ان نتائج التقارير النهائية للتقييم البيئي الاشعاعي أثبتت سلامتها من الناحية الاشعاعية وتم اعطاء مجموعة من التوصيات العامة للعاملين اثناء العمل لتجنب التعرض غير المبرر لمصادر الاشعاع المؤين .

– الصحة والبيئة تغلق عددا من الأنشطة الصناعية والخدمية المخالفة للشروط البيئية في محافظة بابل

وجهت وزارة الصحة والبيئة بإغلاق عدد من الأنشطة والمشاريع الصناعية والخدمية في محافظة بابل وذلك لمخالفتها للشروط والضوابط البيئية التي وضعتها الوزارة.

وقال امير علي الحسون مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي إن فرق مديرية بيئة بابل نفذت حملات واسعة على الأنشطة الصناعية والزراعية والخدمية في عموم المحافظة لمعرفة مدى التزامها بالضوابط البيئية ،مشيرا الى ان الفرق الفنية رصدت مخالفات بيئية لدى عدد من تلك الأنشطة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها .

من جانبه أوضح مدير بيئة بابل عباس خضير عباس أنه تم غلق ثلاثة كراجات لغسل السيارات ومكب للنفايات في منخفض المقاطعات الثلاث التابع لمديرية بيئة المسيب وانشطة اخرى مخالفة قانون حماية وتحسين البيئة رقم (27) لسنة 2009 والتي نصت : تمنع الجهات ذات النشاطات المؤثرة على البيئة من ممارسة عملها دون استحصال موافقة الوزارة حيث تقرر غلق تلك الكراجات لمدة (30) يوم قابله للتمديد بشكل تلقائي لحين الحصول على الموافقات البيئية

يذكر ان وزارة الصحة و البيئة تشدد على اصحاب المعامل الصناعية والخدمية بضرورة الالتزام بتطبيق المتطلبات البيئية الواردة في التشريعات المعتمدة والتعليمات الصحية الخاصة للحصول على الاجازة الصحية فضلا عن تكثيف الزيارات الميدانية للفرق الرقابية البيئية بصورة دورية من اجل تقليل نسب التلوث والمحافظة على صحة المواطن وبيئته

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close