تفجير انتحاري يستهدف رجال دين أفغان بعد اجتماع حرّموا فيه هكذا هجمات

استهدف تفجير انتحاري، اليوم الاثنين، اجتماعاً لرجال دين أفغان في العاصمة كابل، بعد أن أصدروا فتوى تحرّم هكذا هجمات.

ووقع الهجوم بعد انتهاء الاجتماع الذي حضره أكثر من 3000 من كبار رجال الدين الأفغان.

وقال الناطق باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي، إن هجوماً انتحارياً استهدف حوالي الساعة 11.30 (07,00 ت غ) منطقة حيث كان اجتماع للعلماء انتهى للتو، مشيرا إلى أن الاعتداء «وقع في الخارج» عندما كان المشاركون يغادرون الخيمة التي التقوا فيها.

وأفاد قائد شرطة كابول داوود أمين لوسائل الإعلام، أن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب واحد بجروح إثر التفجير «جميعهم من المدنيين».

من جهته، تحدث الناطق باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش عن سقوط 12 ضحية، دون ذكر عدد محدد للقتلى والجرحى.

وأوضح ستانيكزاي أن المهاجم فجر نفسه خارج خيمة ‹لويا جيرغا› حيث يجتمع عادة كبار رجال الدين ومسؤولي الحكومة.

وتنشط في المنطقة كل من حركة طالبان وتنظيم داعش، إلاّ أن أي منهما لم يعلن مسؤوليته عن التفجير حتى ساعة إعداد الخبر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close