جنوب أفريقي يريد الإقلاع عن التدخين بعد وصوله لسن الـ114

يسعى مواطن من جنوب إفريقيا، يدعى “فريدي بلوم” ويبلغ من العمر 114 عاما، الإقلاع عن التدخين، حيث قضى معظم حياته عاملا في المزارع وفي ورش البناء، أثناء حكم التمييز العنصري في البلاد.

ونقلت شبكة “بي بي سي” عن فريدي، قوله في تصريح صحفي، أمس الثلاثاء، 29 أيار 2018، “أدخن كل يوم سيجارتين أو ثلاثة سجائر، ألف سجائري بنفسي. الرغبة في التدخين قوية. أقول مرات إنني سأتوقف، ولكن أكتشف فيما بعد أنني أكذب على نفسي. شيء في صدري يدفعني إلى التدخين، فألف سيجارة. ألوم الشيطان فهو قوي جدا”.

وأضاف فريدي، “أشعر بصحة جيدة، قلبي قوي، فقط رجلاي أصبحتا ضعيفتين، فلم أعد أمشي كما كنت”.

ويعيش فريدي في منطقة ديلفت، التي نتشر فيها الجريمة والعصابات، وهو يرى أن الحياة تغيرت كثيرا طوال السنوات التي عاشها، وقد بلغ فريدي 114 عاما من العمر في 8 أيار الماضي، ويعتقد أنه الأكبر سنا في العالم، وإن كان ذلك لم يتم إقراره رسميا في كتاب غنيس للأرقام القياسية.

ولا يخفي فريدي أي سر عن طول عمره، ويقول” ليس هناك أي سر. إنه الله وحده، هو الذي بيده القوة، لا أملك شيئا من أمري، يمكن أن أسقط في أي وقت، ولكنه يسندني”.

الجدير بالذكر ان فريدي أصبح من المشاهير ويقصده في بيته المتواضع، بمدينة كيب تاون، الكثير من الناس، بينهم وزراء في الحكومة، وهو سعيد بهذا الاهتمام الذي يلقاه، وتقول زوجته جانيتا، التي تصغره بنحو 29 عاما، وتعيش معه منذ 48 عاما، إن زوجها يتمتع بصحة جيدة ولم يذهب إلى المستشفى إلا مرة واحدة، منذ سنوات طويلة لعلاج مشكل في ركبتيه.

وأكد المتحدث باسم مصلحة الشؤون الاجتماعية في كيب تاون، سيهلي غوبيز، إن الحكومة أصدرت بطاقة هوية فريدي وهو مولود يوم 8 أيار عام 1904.

A.A

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close