ومضات خاطفة : عندما يكون منطق النهب و الهدر سمة عامة لساسة فاسدين

بقلم مهدي قاسم

1 ــ رئاسة الجمهورية رادت تكحلهة عمتها

توضيح رئاسة الجمهورية بخصوص ميزانيتها السنوية أبكانا ضحكا وزادنا سخطا و شحننا إحباطا مع كل نوافير نقمة ومرارة هاطلة من خلال اعترافها بحقيقة و نسبة ميزانيبتها هذه والتي هي بمقدار51 مليار دينار بلا زيادة أو نقص ..

و كأن هذا المبلغ الذي يضاهي الميزانية السنوية لبلد أفريقي فقير بكاملها ، قليلة ؟!! ..

فيبدوا أنها كذلك بالنسبة لهؤلاء الذين كانوا يحملون بمائة دولار في زمن المعارضة المتسكعة و الضالة ”

فكم هم معدمو الشعور و الضمير والإحساس ساسة منطقة الخضراء المتنفذين هؤلاء وقد فقدوا آخر ذرة من خجل و حياء ..

فعلى أي عمل و جهد و تعب و إنجاز يُصرف ها المبلغ الطائل ؟ ، و الذي من الممكن توظيفه في بناء عديد من مدارس ومستوصفات أو شراء أجهزة ومعدات وتقنيات طبية ضرورية ومتقدمة لعلاج المرضى .

2 ـــ كأنما مومسا تعير مومسا أخرى

أثار قهقهتنا ما يسمى بمتحدث باسم التحالف العربي في كركوك ” في سياق اتهامه سليم الجبوري بالخيانة و الارتزاق ــ وهو اتهام صحيح بشكل من الأشكال ــ في الوقت الذي هو لا يترك ــ وهو العربي القح ؟!! ( مناسبة و غير مناسبة و إلا يشيد بمسعود البارزاني ويمضي موقعا له بالعشرة ) وهو الآن يطالب بتسليم ” الملف السني ” له ــ أي لمسعود البارزاني ــ و كأنما هذا الأخير أنزه سياسي وبفضل حنكته السياسية و المتوقدة قد قاد الشعب الكوردي إلى بر الأمان والرفاهية والسعادة بالتمام والكمال ، ولم يبق أمامه غير مهمة إسعاد ” أهل السنة ” أيضا !!..

فكم بائس ومثير للشفقة هذا ” المتحدث باسم العشائر العربية في كركوك ” و أن كان لا يشذ كثيرا عن ” شيوخ 56″ من تجار الدم والمبدأ الرخيصين في المناطق الغربية ، فعلى الأقل لو يسكت صامتا بدلا من تسليط الأضواء على روحيته الارتزاقية الفاضحة وهو يتصرف على طريقة مومس مبتذلة تُعيّير مومسا أخرى بالدعارة والعهر ، بينما هي أكثر ابتذالا منها و سوقية ..

فيبدو أن انعدام الحياء و الخجل قد أصبح سمة عامة لمعظم الساسة الطائفيين و الفاسدين والمرتزقة في العراق !..

3 ــ نفس الزبالة هناك و هناك فقط اسم الحاوية يختلف

يشكو مواطنو الأنبار من :(إن الوجبة الأولى من تعويضات المتضررين خلال الأيام الماضية صرفت للمسؤولين في حكومة الأنبار وأقربائهم ***) !.

ولم لا ؟ ..

فهؤلاء يقلّون فسادا عن أقرانهم في بغداد أو في مناطق الجنوب والشمال ؟..

لا قطعا ..

و لكن أليس أنتم من أنتخبتموهم لمرات متتالية ؟ .

و أصبحتم حطبا وقودا لدواعش السياسة والفساد و استجابة لتحريضهم لكم لمقاتلة بغداد ” بروافضها ومجوسها ” ..

إذن فكلوا ما طبختم لأنفسكم من طبخة مسمومة هنيئا و نعيما

فلا أسف عليكم ولا هم يحزنون

هوامش ذات صلة :

*(رئاسة جمهورية العراق تصدر توضيحاً بشأن ميزانيتها المالية

كذّبت رئاسة جمهورية العراق يوم الثلاثاء ما أوردته صحيفة “رووداو” الأسبوعية في مقال حول الميزانية التي تقاضتها رئاسة الجمهورية العام الحالي.

وقالت الرئاسة في بيان اليوم، إن الموضوع الذي ورد في الصحيفة استند على تقرير مليء بالأخطاء اذ يدعي ان ميزانية رئاسة الجمهورية الشهرية 43 مليون دولار، مردفا بالقول ان “هذا كذب مفضوح”.

وأشار البيان الى تخصيص 51 مليار دينار رئاسة الجمهورية ميزانية للعام الحالي كما هو وارد في الموازنة الاتحادية لعام 2018، داعيا وائل الاعلام الى استقاء المعلومات الدقيقة من مصادرهاــ نقلا عن صحيفة صوت العراق ) .

** (:

شيخ عربي لقادة السنة: فوضوا امر المكون الى صاحب الفضل الكبير

وجه المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت يوم الخميس انتقاداً لاذعا لقادة العرب السنة في العراق، مطالبا إياهم بتسليم الملف السياسي للمكون الى زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني.

وقال الحويت في تصريح ان “قادة العرب السنة فقدوا عقليتهم، واصبحوا من أشهر التجار المعروفين في العالم من خلال متاجرتهم بالعرب السنة لكسب مناصب خاصة بهم”، مردفا بالقول انه “يعاب عليهم مثل هكذا تصرفات تجارية تشوه سمعة العرب السنة بين شعوب العالم”.

وأضاف “نصحنا قادة العرب السنة قبل الانتخابات ان يضعوا أيديهم بيد الرئيس مسعود بارزاني صاحب الفضل الكبير على أبناء المكون كافة”.

وتساءل الحويت بالقول “يقبل أولئك القادة على انفسهم الاعمال التي يقوم بها سليم الجبوري مع بعض المرتزقة التابعين له”؟، منوها الى انه “ينبغي تجريم الجبوري باعتباره رجلا خائنا ومدفوعا من قبل اجندات خارجية اثارة الفتنة الطائفية، واشعال حرب أهلية بين أبناء الشعب العراقي”، حسب تعبيره.

وتابع بالقول ان “الجبوري تم تنصيبه رئيسا لمجلس النواب باعتبار ان هذا المنصب للعرب السنة ولكنه منذ ذلك الوقت قد خانهم، واستغل المنصب لأعمال تجارية”.

ودعا الحويت قادة العرب السنة الى الوقوف بالضد من القرارات التي يصدرها الجبوري “المرتزقة التابعة له”، مطالبا أولئك القادة بتسليم ملف العرب السنة الى بارزاني قائلا إن “بارزاني انقذ عرضنا، وشرفنا وحافظ علينا نقلا عن صحيفة صوت العراق ”.

***(مسؤول أنباري: الوجبة الأولى من تعويضات المتضررين صرفت للمسؤولين وأقربائهم

قال مصدر في مجلس محافظة الأنبار، اليوم الأربعاء، إن الوجبة الأولى من تعويضات المتضررين خلال الأيام الماضية صرفت للمسؤولين في حكومة الأنبار وأقربائهم.

وقال المصدر إن «المعلومات التي جمعت وتوصلت إليها اللجان الرقابية تشير إلى أن مبالغ التعويضات التي صرفت ضمن الوجبة الأولى للمتضررين لمناطق الفلوجة والرمادي، هي لمنازل عدد من المسؤولين وأقربائهم».

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن «هناك امتعاض واستياء كبير لدى أهالي الأنبار من الأسماء التي ظهرت ضمن قوائم التعويضات التي خصصت لمنازل المسؤولين وأقربائهم، ضمن توجهات سياسية ومصالح حزبية».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close