بوتين يحسم الجدل بشأن مشاريع روسيا بكوردستان ويوجه رسالة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن كل مشاريع روسيا في إقليم كوردستان العراق شرعية وواعدة.
وقال بوتين في مؤتمر صحفي، ان تلك المشاريع غير موجهة إلى تشجيع النزاعات الداخلية، وإنما تهدف إلى تطوير العلاقات الطبيعية.
ودخلت شركة “غازبروم نفط” في صيف 2012 بتنفيذ مشاريع في اقليم كوردستان، رفضتها بغداد.
ووقعت ايضا اتفاقيات تقاسم الإنتاج في كتلة غارميان التي تبلغ حصة روسيا فيها 40%، وكتلتي حلبجة وشاكال بحصة 80% بينما يذهب ما تبقى لحكومة الإقليم، كما وقعت “غازبروم نفط” في فبراير 2013، اتفاقا حول القيام بأعمال الخدمة العامة لكتلة ثالثة في الإقليم هي حلبجة.
وقعت شركة “روس نفط” الروسية، مؤخرا على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، على اتفاقية حول تطوير أعمال الغاز في كوردستان العراق، تتضمن التعاون في بناء خط أنابيب الغاز.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close