أمريكا تقدم مساعدات مباشرة للمسيحيين والايزيديين في العراق من دون العودة لأحد

أعلنت واشنطن أنها ستقدم مساعداتها إلى المسيحيين والإيزيديين في العراق بشكل مباشر عبر قنواتها دون اللجوء إلى الأمم المتحدة.

وأعلن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، في بيان أنه والرئيس دونالد ترامب يعتبران إعادة حقوق وأملاك المجتمعات المسيحية والإيزيدية في العراق التي نهبت نتيجة حملة الإبادة التي شنها “داعش” ضدها، أحد أهم الأولويات في عمل إدارتهما.

وأضاف بينس أن ترامب أوعز إلى الحكومة بالتوقف عن “استخدام البرامج البطيئة وغير الفعالة والمسرفة للأمم المتحدة، وبدلا من ذلك توزيع المساعدات عبر USAID (الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية) بغية تقديم مساعدة سريعة ومباشرة”، وذلك “من أجل إنقاذ ما تبقى من “هذين الشعبين العريقين والأبيين”.

وشدد البيان على أن بينس لن يتسامح مع التلكؤات البيروقراطية في إيصال المساعدات الأمريكية المنشودة.

ولم يوضح مكتب بينس حجم المساعدات الأمريكية المقرر توزيعها على مسيحيي وإيزيديي العراق.

ومن المتوقع أن يتوجه رئيس USAID، مارك غرين، خلال الأسابيع المقبلة إلى العراق في مهمة لتقييم أسباب تباطؤ تقديم المساعدات.

وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي أن مسلحي “داعش” تعمدوا قتل المسيحيين وغيرهم من أبناء الأقليات الدينية في سوريا والعراق بصورة ممنهجة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close