تحالف الحشد يعلن بشكل مطلق معارضته للعد والفرز ويكشف الاسباب

أعلن تحالف “الفتح”، الأحد، عن معارضته لإجراء عمليات العد والفرز اليدوي بنسبة 100%، مشيرا إلى أن العملية ستستغرق فترة ثلاثة اسابيع.

وقال الناطق باسم التحالف النائب أحمد الأسدي في تصريح صحافي، إن “تحالف الفتح مع مقترح إجراء عملية العد والفرز اليدوي وبنسبة ٢٥% وليس ١٠٠%”.

وأضاف الأسدي، أن “الجميع يترقب قرار المحكمة الاتحادية لقول كلمتها بشأن الانتخابات وقضية العد والفرز اليدوي والنسبة وقضية الغاء انتخابات الخارج والنازحين”، مبينا أن “العد والفرز بحاجة إلى فترة ثلاثة أسابيع من اجل اتمام العملية”.

وكانت النائبة نهلة الهبابي توقعت في تصريح صحافي، امس السبت أن تسفر عمليات العد والفرز اليدوي عن تغيير بنتائج الانتخابات بنسبة 40% في أربع محافظات.

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

وجاءت النتائج تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وانشغلت الأوساط السياسية والإعلامية برصد ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، في مختلف المدن العراقية، حيث وصلت نسبة المشاركة 44%، مقارنة بانتخابات عام 2014 التي وصلت الى 60 في المئة.

وفُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.

وهنأت وزارة الخارجية الأميركية، العراقيين بإجراء الانتخابات النيابية، داعيةً إلى تشكيل حكومة “شاملة” تستجيب لاحتياجات جميع العراقيين.

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية التي خاضت الانتخابات ستعمل على تشكيل تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close