PYD يستولي على منزل شقيقة الرئيس السابق للوطني الكوردي السوري في قامشلو

استولت السلطات الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، يوم السبت، على منزل شقيقة إبراهيم برو، الرئيس السابق للمجلس الوطني الكوردي في سوريا، في مدينة قامشلو بغربي كوردستان (كوردستان سوريا).

وكانت السلطات نفسها قد استولت، يوم السبت، على منزل نجل فؤاد عليكو، القيادي في الوطني الكوردي السوري وأسكنت عائلتين فيه.

وبالصدد، قال برو في منشور على صفحته في ‹فيس بوك›، إن «عصابة من عشرة أشخاص مدججين بالأسلحة بقيادة كادر من حزب العمال الكوردستاني اقتحمت منزل شقيقتي واعتقلت زوجها وأخرجوها مع أطفالها تحت التهديد والاهانات وصادرت منزلهم وكامل الأثاث وممتلكاتهم الشخصية».

وأضاف أن «مجموعة أخرى جاءت قبل 48 ساعة بأوامر إخلاء المنزل وقالوا إنهم لا يعترفون بأية وثائق وأنهم من العمال الكوردستاني وجاءتهم الأوامر من قيادات عليا بحجة أن المنزل كان يملكه إبراهيم برو».

وتعليقا على ذلك، قال عليكو إن «القرار صدر من قبل PYD بالاستيلاء على منزل نجلي وشقيقة برو بتهمة الخيانة العظمى».

وشدد عليكو على أنهم «لن يرضخوا لضغوطات PYD مهما فعلوا».

وكان القيادي الكوردي فؤاد عليكو وجه رسالة في وقت سابق، السبت، إلى قيادات حركة المجتمع الديمقراطي قائلاً: «إن مثل هذه الأفعال لن تعوض لأهل عفرين زيتونهم وبيوتهم ودماء شهدائهم التي هدرتموها في عفرين ومنبج والرقة وغيرها من المناطق».

لافتاً، إلى أن «هذا الأسلوب الرخيص لن يثنينا عن تعرية وفضح نهجكم التدميري بحق القضية الكوردية والشعب الكوردي»، مشدداً على أن «كل البيوت لا تعادل قطرة دم واحدة من شهيد أريقت في معارككم العبثية خدمة لأجندات الآخرين»، مردفاً أن «الزمن والتاريخ كفيلان بمحاكمتكم على ما اقترفتموه من جرائم بحق هذا الشعب المظلوم والمكتوي بنار قمعكم وإرهابكم» وفق لهجته.

وكانت الإدارة الذاتية التابعة لـ PYD قد أصدرت قراراً في أبريل/ نيسان من العام الماضي يقضي بالاستيلاء على منزل عائلة فؤاد عليكو عضو المكتب السياسي في حزب يكيتي الكوردي في سوريا (أحد أحزاب المجلس) في مدينة قامشلو بـ «تهمة الخيانة».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close