بومبيو يؤكد عدم تنازل واشنطن عن نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الاثنين)، إن «الهدف النهائي» لقمة تاريخية مع كوريا الشمالية لم يتغير، وإن الولايات المتحدة «تتطلع لرؤية» ما إذا كانت بيونغ يانغ صادقة بشأن نزع السلاح النووي.

وأكد أن «النزع الكامل والقابل للتحقق منه وغير القابل للرجوع فيه للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية هي النتيجة الوحيدة التي ستقبلها الولايات المتحدة» في مفاوضاتها مع كوريا الشمالية. وأضاف: «سبق أن أكدت كوريا الشمالية لنا استعدادها لنزع السلاح النووي، ونحن متلهفون لرؤية ما إذا كانت هذه الكلمات صادقة».

ويعقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة، غدا (الثلاثاء)، ومن المتوقع أن تركز محادثاتهما على إنهاء برامج الأسلحة النووية والصواريخ في كوريا الشمالية مقابل حوافز دبلوماسية واقتصادية.

وقال بومبيو إن ترمب «مستعد بالكامل» للمحادثات، ومتفائل بأن النتيجة ستكون «ناجحة»، فيما حذّر من أنه لا يزال هناك «الكثير من العمل المتبقي لإنجازه».

وبشأن إمكانية سحب الولايات المتحدة قواتها المتمركزة في كوريا الجنوبية، رد بومبيو على سؤال من الصحافيين خلال المؤتمر الصحفي، بأن الباب ما زال مفتوحاً.

وأجَّل بومبيو في البداية الرد على السؤال حول ما إذا كان انسحاب القوات الأميركية من كوريا الجنوبية مطروحاً على طاولة المفاوضات، قائلاً إنه «لن يدخل في أي تفاصيل» حول المناقشات.

ولكنه تابع قائلاً إن الولايات المتحدة على استعداد لاتخاذ ضمانات أمنية «فريدة»، وإن الإدارات السابقة الأخرى لم تكن مستعدة لاتخاذ تلك الضمانات.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي أنه يثق بأن العلاقات بين الولايات المتحدة وباقي بلدان مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى ستمضي قدما على الرغم من خلاف كبير بشأن التجارة شهدته قمة عُقدت مطلع هذا الأسبوع في كندا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close