الناتو يلجأ لخطة جديدة في العراق

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، اليوم الاثنين، عن مهمة جديدة لتدريب قوات الأمن العراقية وزيادة الدعم لشركائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبه كونته، اليوم الاثنين في روما، على هامش زيارته التي بدأها أمس الأحد، وتستمر يومين، بحسب التلفزيون الحكومي الإيطالي.

وبشأن قمة الناتو، التي ستعقد في بروكسل يومي 11 و12 من شهر تموز المقبل، قال ستولتنبرغ إن “الاجتماع سيشكل خطوة إضافية إلى الأمام مع إطلاق بعثة تدريب جديدة في العراق، لمنع عودة تنظيم داعش الإرهابي”، من دون تفاصيل إضافية حول أعداد القوات أو الجدول الزمني للتدريب.

واضاف ان “الاجتماع سيسهم في زيادة الدعم للشركاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثل الأردن وتونس، ولاسيما على صعيد تدريب وتقوية القوات المحلية”، عادا الحلف “يسهم في التخفيف من أزمة اللاجئين والمهاجرين في أوروبا بكل الطرق الممكنة”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإيطالي إن بلاده تتوقع من قمة الناتو المقبلة وعياً سياسياً بمركزية التعاون بين الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي على أساس المصلحة الأمنية المشتركة وفي كل الظروف الممكنة.

وأشار جوزيبه كونته إلى أن “تعزيز البعد الأوروبي في مجال الأمن، الذي تعتبره إيطاليا أولوية، من شأنه أن يفقد معناه وفعاليته إذا لم يتم داخل إطار التعاون الكامل والتكامل بين كافة قوات حلف الأطلسي”.

وفي هذا الصدد، خلص كونته إلى أنه “سيتعين إعادة التأكيد على هذه الصيغة، ونأمل أن يتم تنفيذها في القمة القادمة” في بروكسيل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close