نائب عن الوطني الكوردستاني يكشف عن انقسام داخل الحزب

كشف نائب في البرلمان العراقي عن حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم الاثنين، عن وجود انقسام داخل الحزب، بسبب المناصب في الحكومة الاتحادية.

وقال النائب شوان داودي، إن «الوطني الكوردستاني منقسم إلى قسمين؛ قسم يريد منصب رئاسة الجمهورية والقسم الآخر مع حصول الكورد على رئاسة مجلس النواب العراقي»، معتبراً أن «رئاسة البرلمان أهم بكثير من الجمهورية».

نتيجة بحث الصور عن النائب شوان داودي

النائب شوان داودي

وأضاف النائب الكوردي « اعتقد ان العرب السنة لن يوافقوا على إعطاء الكورد منصب رئاسة مجلس النواب، فهم يفضلون الإبقاء عليه بدلاً من رئاسة الجمهورية، رغم أنه لم يحصل إلى هذه اللحظة أي حوارات بخصوص هذه المناصب بين جميع الأطراف السياسية».

وكانت تقارير صحفية قد أفادت مؤخراً بتمسك الكورد بمنصب رئاسة العراق، مشيرة إلى أن الحزبين الرئيسيين في الإقليم لم يتفقا بعد على الجهة التي ستتولى تقديم مرشح إلى المنصب الذي استمر للدورات السابقة من حصة الاتحاد الوطني، فيما يسعى الديمقراطي الكوردستاني إلى انتزاعه بناء على تحقيقه الصدارة في المقاعد بين الأحزاب الكوردية في انتخابات 12 مايو/ أيار.

وبموجب عرف غير رسمي لتقاسم السلطة في العراق، يتعين أن يكون رئيس الوزراء من المكون الشيعي فيما يكون رئيس الجمهورية من الكورد أما رئيس البرلمان فينبغي أن يكون من المكون العربي السني .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close