الديمقراطي والوطني الكوردستانيين : تحالف سائرون – الفتح “خطوة إيجابية”

أعلن المكتبان السياسيان للحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني الكوردستانيين، ليل الثلاثاء – الأربعاء ، موقفهما من تحالف سائرون – الفتح الذي أعلن عنه مساء الثلاثاء، واصفين إياه بـ”الخطوة الإيجابية”.

وذكر الحزبان في بيان مشترك ، ” في هذا الوضع الحساس والمعقد في العراق وكوردستان ، اوقعت سياسات مؤسفة عملية الانتخابات ومعالجة المشاكل في دوامة خطيرة”.

وأضاف البيان ” إننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، جنبنا أنفسنا وشعب كوردستان اخطار تلك المشاكل، في العراق وكوردستان، وبذلنا جهوداً كبيرة، لان نكون دائماً جزءاً من الحل، وفقاً للدستور وأعراف وقوانين الانتخابات، ولهذا الغرض زار وفد مشترك من الجانبين بالتشاور جميع الأطراف السياسية العراقية وأطلعهم على مواقفنا”.

وتابع البيان: ” اليوم وبهمة المخلصين أعلن عن مسعى لتحالف بين ، سائرون والفتح ، لإنقاذ البلاد من الأزمة السياسية ، ويعد المكتبان السياسيان للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي هذه الخطوة إيجابيةً”.

مبيناً : “نعتقد أن التحالف سيكون بداية خارطة سياسية وتحالف جيد، من أجل الخروج من هذا الوضع السياسي الجامد “، مشيراً بالقول : “بالتأكيد أن الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي سيتوصلان إلى موقف مشترك وسيشكلان بأقرب وقت وفداً تفاوضياً مشتركاً”.

وأشار البيان إلى أنه “في الوقت نفسه ، نأمل من جميع الأطراف الكوردستانية والعراقية ان نغلب النقاط المشتركة على نقاط الخلاف، وأن نشكل معاً حكومة توافقية وطنية بروح المسؤولية لإنجاز المهام المشتركة والحفاظ على وحدة الصف الوطني”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أعلن، مساء الثلاثاء، انضمام تحالف الفتح الى التحالف الثلاثي الذي يضم سائرون والوطنية والحكمة لتشكيل الكتلة الاكبر.

وقال الصدر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع زعيم تحالف الفتح هادي العامري، عقد في منزل الاول في الحنانة بالنجف ، عقب اجتماع للطرفين، إن “تحالف الفتح دخل مع سائرون في الفضاء الوطني”.

مضيفاً ، أن “التحالف الجديد يأتي مع الحفاظ على التحالف الثلاثي بين سائرون وائتلاف الوطنية وتيار الحكمة”.

وفيما يتعلق بحريق مخازن الرصافة، بيّن أن «ما حصل من حرق صناديق الاقتراع جريمة نكراء، سيكون لنا موقف من ذلك بعد إعلان النتائج”.

من جانبه أكد زعيم تحالف ‹الفتح› هادي العامري خلال المؤتمر، عدم وجود مشكلة في إعادة والعد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات، «على أن يكون بنسبة 5 أو 10%».

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد استقبل في وقت سابق الثلاثاء ، رئيس تحالف فتح هادي العامري، لبحث أزمة الانتخابات التشريعية التي أجريت في 12 مايو/ آيار الماضي، وتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان الذي سيمهد لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close