كاردينالية ساكـو ــ الـﭘـطـرك المريض

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ 13 حـزيـران 2018

لـيَـقـل عـني أيّ كان أني أكـره الـﭘـطـرك ساكـو القائل بلسانه في مرحـلة مطرانيته : أنا مريض .. آنا لـيـبي ! والـذي لا أدري ما الـذي جعـله يقـبل بمنصب الـﭘـطركـية الكـلـدانية ، وهـو الـذي وصفها بـتِـركة ثـقـيلة زمنية ؟ وهـل الكاردينالية تعـوّض شعـوره بمُـرَكـب النـقـص ومعاناته الجـسمية ؟ ( يا رفـيقي أنا لا أدين عـمي الـﭘـطـرك ) بل أحاججه بتـصريحاته الرخـيصة الشجـية ، ولم يكـن ملـزماً عـليها مساءاً ولا في أوقات الصُبحـية .

إنّ السُـذج الفارغـين ( إنْ كانـوا مكـلـفـين من حـضرة الـﭘـطرك ) يقـفـون أمام كـتاباتي بكامل عجـزهم ، وقـلمهم المتهـرّىء يهـذي عـلى لسانهم ، والـطقـطقات تـُسمع من مفاصل عـظامهم ، وإلاّ كان يُـفـتـرض بهم لمدى ست سنـوات مضت ومئات المقالات كـتـبَـتْ ، أن يـردّوا عـليها ويردعـوها بحجة منهم ــ مرة واحـدة عـلى الأقـل ــ أقـوى من حجـتي ، فـيضطروني إلى الإعـتـراف بخـطئها أو الإنسحاب من ساحـتها بدلاً من لـوﮔـيتهـم أمام الـﭘـطرك وهـو يعـرفهم وبالتأكـيـد يعـرف تملـقهم .. إني في الحـقـيقة أشـفـقـتُ عـليهم في مقال بعـنـوان (( إلى كافة خـبراء اللـواﮔـة ومنافـقي الـﭘــطرك لـويس ساكـو ومتملـقـيه الفائـقي الإحـتـرام )) .. مثـلما دغـدغـتُ غـيرهم أيام زمان في حـقـل آخـر بـقـصيدة (( أتـركـوني )) …

وبمناسبة الفارغـين ، فإن أحـدهم من ملـبـورن تـورّط يوماً 2014 وكـتب مدّعـياً بأني ألـفـق قـصصاً عـلى البطرك !! فـجاءته الإجابة الناصعة الرادعة فـتـنـدم عـلى فعـلته ولم يكـررها منـذ ذلك الـيـوم :

http://www.tellskuf.com/index.php/authors/196-mi/42999-2014-11-11-18-51-57.html

نـرجع إلى موضوعـنا ، كـنا أطفالاً في نهاية خـمسينات القـرن الماضي وأوائل سـتيناته ونحـن نـشاهـد بـين فـتـرة وأخـرى في ــ كـنيسة ألـقـوش ــ تكـرار زيارة رجـل أنيق ( وكأنه نـفـس الرجـل ) نـظارته ساطعة ! طويل القامة أبـيض الـبشرة محـمر الخـدّين أزرق العـينين ورديّ الشفـتـين ويقـولـون لـنا : هـذا ( قاصد رسولي ) ولم نكـن نفهم معـنى ذلك .. ثم عـلِمنا أنه بمثابة سـفـير أو مبعـوث قادم من روما لـتـفـقـد أحـوال كـنيستـنا أو لإيصال رسالة أو لغـرض السياحة . ولبساطة طفـولتـنا كـنا نـتـصور أنّ رجلاً بهـذه الصفات الخَـلـقـية الجـميلة قـد حـباه الله لـبراءته وإستحـقاقاته فالملكـوت الأبـدي يلـيق به وبالتالي يكـون أحـد قـديسيه ، وبمرور الزمن ونحـن نكـبـر عـرفـنا أنه كان كاردينالاً لا قـديساً .

إذن ، أتـرك الآن سلـبـيات كـرادلة الـﭬـاتـيكان !! وكـلهم حـلـوين وأقـول : ما بال رجال الـدين الآخـرين اللاحـلـوين ، هل يُعـتـبرون منـبـوذين ؟ لـقـد فـطـنـت روما إلى هـذه الـنـقـطة الملـفـتة للـنـظر ! ولا بـد من التغـيـيـر كي لا تـتهم بالعـنـصرية من جانب ، ومن جانب ثاني فإن روما تكـسب الشعـوب الكاثـوليكـية فـتـطمئـنهم وبأنها تـتـذكـرهم وتحـتـرمهم … فـصارت تكـرمهم بتعـيـين كاردينال ( منهم ولهم ) في مخـتـلـف الكـنائس الكاثـوليكـية المنـتـشرة في أرجاء المعـمورة ، غـير مبالية بكـفاءة أو إستحـقاق خاص كما يطبّـل الطبالـون .. فـنرى اليوم كـرادلة من الهـنـد وأميركا اللاتينية وإفـريقـيا والشرق الأوسط ، وهـكـذا كـنيستـنا الكـلـدانية تـوّجَـت بأول كاردينال هـو المرحـوم الـﭘـطرك عـمانوئيل دلي ليس إستـناداً إلى كـفاءته الخاصة به بل إكـراماً لكـنيستـنا الكـلـدانية العـريقة وشعـبنا الكلـداني المؤمن ، فـمن الطبـيعي أن يحـل محـله ــ آلـياً ــ خـلـَـفه لـويس الـﭘـطرك سـداً للشاغـر وليس لإعـتـبار شخـصه مطلقاً كما يتباهى في اللقاءات ويـدّعي أمام الكاميرات ، ولـو كان إسم ﭘـطركـنا ( عـبـد الـفـتاح ) فإنه يصبح كاردينالاً أيضاً بـدون هـرج وصياح ….. وهكـذا الـﭘـطرك ﭘـطرس صفـير الماروني كان كاردينالاً ، فحـين إستـقال حـل محـله الـﭘـطرك بشارة وصار كاردينالاً أيضاً دون أية قـياسات ….. وغـداً ، إذا غاب عـن الساحة ( بشارة أو لـويس ) فإن الآتي بعـدهما سيكـون كاردينالاً أيضاً ، فلا غـرابة في الموضوع ، ولا فخـري ولا فعـلي ولا ﮔـلـﮔـلي .

ولكـن أين الغـرابة ؟

في مقابلة مع قـناة ــ عـراق الحـرة ــ المنـشورة في 28 آيار 2018 كـرر الـﭘـطرك لـويس ( كـلمة يعـني 306 مرة خلال 53 دقـيقة ) وبـدون وازع من ضمير عـبّـر عـن إستهانـته بلـقـب (( كاردينال )) الممنـوح للمرحـوم دلي بـقـوله أنه كان ــ فخـرياً بسبب ظروف العـراق ــ ! (( إحـنا قابلـين ما يخالـف )) …. ولكـن ساكـو عـن نـفـسه يُعَـظم هـذا اللـقـب ويقـول أنه أول مرة يُـمنح لعـراقي كـلـقـب فـعـلي !! بشرفـك وبناموسـك هـل كاردينالية دلي كانت لـقـباً وهـمياً شبحـياً وكارديناليتـك مُـشِعاً فـوسفـورياً ؟ هـل جـنسيتـك الإصطبلانية عـراقـية ، وللمرحـوم الكاردينال دلي تلكـيـفـية إفـريقـية غـواتيمالية )) ؟ أخي أنت تجـبرنا أنْ نكـرر نـفـس تـعـبـيرك في يوم مضى وأقـول ( هـذا الكلام عـيـب يصدر من ﭘـطرك ) ؟ أليس منحـك لـقـب كاردينال فخـريا أيضا ؟ أم أنـك سـتـطـيّـر مركـبات فـضائية وصواريخ إلى المجـموعة الشمسية ؟ ومَن يـدري قـد يكـون إكـراماً لهـدمك تـراثـنا الكـنسي ؟ ويـﮔـلـك لـيش تحـﭼـي ، أنت حاقـد https://www.youtube.com/watch?v=HaTqAhr160U

***********

وإسمحـوا لي هـنا … حـين كـنـتُ أشاهـد اللقاء بالـﭬـيـديـو إستـوقـفـني مقـطع !! فـتـذكــّـرتُ الأخ عـبـد الله رابي ، خـبير السوسيولـوجـيات والسايكـولـوجـيات في كـنـدا … كـيـف ؟

في محاورة سابقة بـينـنا عـلى الإيميل قـبل سنين ، تـوهـمتُ فـنسيتُ حـرف (( لا )) بسبب زلة من أصابعي أثـناء الطباعة مما إدّى إلى قـلـب المعـنى المراد 180 درجة ، فأعـقـبته فـوراً دون إنـتـظار بإيميل آخـر مباشرة مصححاً الخـطأ كي يستـقـيم المعـنى المقـصود في فكـري …. فـما كان من الأخ عـبـد الله رابي بإعـتـباره متخـصصاً ، إلاّ أنْ ردّ عـليّ مباشرة قائلاً أن تلك (( ليست زلة )) وإنما هي حـقـيقة مخـفـية في ذهـنـك ، ساقـك إليها عـقـلك الباطـني فـفـضحـك !! …. قـلتُ له : سأذكــّـرك يوماً أنّ شخـصا تحـتـرمه يزلّ لسانه …… إذن في رأي الأخ عـبـد الله وخـبرته كأستاذ فإن أية زلة لسان هي حـقـيقة مدفـونة في أعـماق الـنـفـس ، يفـضحها العـقـل الباطـني عـلى لسان ناطقها ، فهي ليست زلة ولا دلـدلة بل هي مستمسك عـلى صاحـبها خجـولة .

وأرجـو الآن من الأخ عـبـد الله أن يكـون ذي نـفـس طويل ويلاحـظ الـﭬـيـديـو عـلى الرابط الملحـق وفي الـدقـيقة 5:16 والبطرك لـويس يقـول : أن الـﭘاﭘا فـرانسيس سمى كاردينالاً عـراقـياً حـتى (( يهـمل !! )) يحـمل هـموم العـراق …. فـسؤالي : هـل أن كـلمة (( يهـمل )) التي نـطقها هي حـقـيقة مدفـونة في قـلبه فـفـضحه عـقـله الباطني أم كانت زلة من لسانه ؟ .. وأيضاً في الـدقـيقة 6:46 عـلى ذات الرابط في أعلاه … بدلاً من أن يقـول : فـرحانين بهـذه (( الإلـتـفاتة )) .. زلّ لسانه وقال فـرحانين بهـذا الـ (( إلـتـفاف )) .. فإنعـكس المعـنى 180 درجة .. فـما هـو رأي الأخ عـبـد الله إنْ كان يكـيل بنـفـس المكـيال لي وللـﭘـطرك ؟

***********

في مقابلة مع قـناة ( بابل الكلـدانية ) المنـشورة في 29 آيار 2018 قال الـﭘـطرك لـويس ( مكـرراً كـلمة يعـني 106 مرة … خلال 22 دقـيقة ) …

في الـدقـيقة 16:21 و 16:45 يقـول أن كـنيستـنا قـويَت بـفـضل الـﭘـطريركـية وتـنـشئة مستـدامة للكهـنة بعـد أن كانت مترهـلة ….. في الحـقـيقة ضحّـكـتـني يا حـضرة الـﭘـطريرك ! لأنك لم تـوضح ما هي مظاهـر الـقـوة في كـنيستـنا بـفـضل ﭘـطريركـيتك ؟ هـل تـقـصد الريّس كاهـنـك في أورﭘا ( وعـنـدي تسجـيل !! ) أم مخـدورك الـذي أوقـفـته في عـراقـك ؟ أم الآخـر عـلى أبـواب محاكمك ؟ أم الآخـر الـذي يهـدد مطرانك قائلاً له : إنْ عـملتَ كـذا وكـذا ، فأنا سأغادر وأنت ــ إيـذوء شـولـوخ ، إعـرف شغـلك ــ ….. أم الكاهـن الآخـر الـذي قال : يجـب أن تمرّر التبسية عـلى الشمامسة حـول المذبح أثـناء الـقـداس كي يضعـوا شيئاً فـيها ((( ولم يقـل أنْ تمرر أيضاً عـلى الكاهـن المحـتـفـل بالقـداس ))) ؟؟؟؟ هـل تـريـد أمثـلة أخـرى ؟ يا عـزيزي آسـف عـلى الـقـول : أنت نايم ورجـلـيك بالشمس ….

وفي الـدقـيقة 19:58 يقـول : أنا ملآن قـلبي من الفـرح بالكهـنة الشباب قـدّموا أنـفـسهم للخـدمة بسخاء ( وليس كالـذين يفـكـرون بالزواج وتكـوين عائلة ) …… طيب يا صاحـب العـظمة ، إذا كان ذلك يملأ قـلـبك فـرحاً ، كـيف أنّ راهـباً كاهـناً نـذر نـفـسه أصلاً للكهـنـوت لم يملأ قـلـبك فـرحاً ، بل قـلـت له : ( روح تـزوّج ؟ ) هل لكي تـورّطه ويسمع تـوجـيهـك ويلـبّي طلبـك ! فـيكـون بـيـدك ( قـميص عـثمان ) حجة لـتعَـيّـره وتـشهَـر به تـبـريراً لإجـراءاتك ضده ؟ أخي : كـن حـذراً في تـصريحاتـك وتـذكــّـر ماذا كانت في البارحة أقـوالك وماذا كان فـطـورك .

***********

إنـتـباهة : في لـقاء مع قـناة الشرقـية المنـشور أيضاً بتأريخ 28 آيار 2018 ، كـرر ( 75 يعـني …. خلال 26 دقـيقة ) http://saint-adday.com/?p=23996

***********

دعـونا نـتـذكـر بعـضاً من الماضي لـيـدلـنا عـلى الحاضر فلا نستـغـرب !!!

في 7 شـباط 2013 قـرأتُ عـن مقابلة مع صاحـب الغـبطة حـضرة لـويس ……. روما / موقع فاتيكان إنسايدر / Andrea Tornielli تـرجـمة إنهاء سـيفـو ، ما يلي :

(( كـنيستـنا هي محـلية وعالمية في ذات الوقـت ، ومفـردات مثل الكـلدانية والآشورية هي وليـدة الإستعمار الـذي يرمي إلى تـقـسيم المكـونات ذات الأصل الواحـد )) !! .

إذن ، فالـﭘـطرك لـويس كان محـقاً بقـوله للمـذيع ولسن يونان ( SBS ) أنـنا بحاجة إلى إخـتـصاصيـيـن يـبحـثـون عـن أصلـنا ….. فهـو يرى أنّ إسم الكـلـدان هـو من صنع الإستعـمار ــ أتى بهـذا الإسم من المريخ ــ ….. فإذا كان الأمر هـكـذا يا صاحـب الغـبطة ، فإن ربطتـك التي أنت تسميها كلـدانية هي من صنع نـفـس ذلك الإستعـمار وأنت جـزء منه مرتبط به ! أليس كـذلك ؟ هـل عـنـدك تعـلـيق أنت أم ذيولك الراقـصين أمامك ؟ …. دامت كاردينالـيتـك بخـير .
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=640331.0

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close