متسابقات يحطمن رقما قياسيا للسباحة العارية من أجل دعم مرضى السرطان

قامت آلاف السيدات في ايرلندا بالتجرد من ثيابهن على شاطئ معزول يبعد 50 كيلومترا جنوبي العاصمة دبلن، لتحقيق رقم قياسي للسباحة العارية من أجل جمع أموال لصالح جمعية خيرية لعلاج سرطان الأطفال.

ونقلت “رويترز” عن مسؤولة مؤسسة “غينيس” للأرقام القياسية، لوسيا سينيجاجليسي، والتي أشرفت على هذه المغامرة لتقييمها، قولها يوم امس السبت، 9 حزيران 2018، إن 2505 من النساء أمضين خمس دقائق على الأقل عاريات تماما في البحر لتسجيل رقم قياسي جديد، رغم ان درجة حرارة المياه قبالة الشاطئ كانت تبلغ نحو 12 درجة مئوية.

وأوضحت أنه في العادة تكون حرارة المياه في ذلك الشاطئ في هذا الوقت من العام نحو 23 درجة مئوية.

وأصبحت هذه السباحة تقليدا سنويا منذ أن بدأتها في عام 2013 المواطنة الأيرلندية دي فيذرستون بعد أسابيع من إجرائها جراحة لاستئصال الثدي، حيث جمعت المسابقة أكثر من 153 ألف يورو دون حساب ما ستجمعه مسابقة العام الحالي.

يذكر ان الرقم القياسي السابق سجل في غرب استراليا عام 2015 عندما سبحت 786 امرأة عارية في البحر قرب مدينة بيرث من أجل الترويج لصورة إيجابية عن الجسد.

م.ر

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close