(ما الذي يجمع.. الصدر والعامري)؟ (غير مصالح ايران العليا)..(ماذا جنينا من ائتلافاتهم السابقة)

بسم الله الرحمن الرحيم

لنتكلم الصراحة.. ما الذي يجمع (هادي العامري، ومقتدى الصدر).. (فالعامري اقرب للمالكي منه للصدر).. و(الصدر اقرب للعبادي منه للعامري)؟؟

ما دور مساعي الصدر لاضعاف (المخالب المسلحة لخصومه كالعصائب والنجباء .. بوضع شرط اخضاع السلاح بيد الدولة والغاء الحشد).. وبين (لعاب هادي العامري لرئاسة الوزراء).. (ما دور تفجير مخازن سلاح تابعة لسرايا السلام التابعة للصدر، وتفجير مخازن سلاح ايضا تابعة لقوات العباس القتالية.. في بحر النجف.. الخ).. كاوراق ضغط ايرانية ورسائل سليماني.. لمن لا يخضع للشروط الايرانية.. وكذلك ضد من لا يطرح ولاية الفقيه.. لاخضاعهم للائتلاف الايراني الذي تريد ايران تشكيله بالعراق مجددا..

وما دور مخاوف ايران من بروز نخب (سياسية شيعية عربية) بالعراق..(تنهي المقربين لها بالعراق)

يؤكدها المقاطعة الكبيرة للانتخابات وخاصة بوسط وجنوب الشيعي العربي.. التي صعقت النظام الايراني قبل غيره.. واشعرتهم بافلاس القوى الموالية لها.. (فال الحكيم، وال الصدر، والدعوة، والمالكي، وهادي عامري، وقيس خزعلي، الخ).. امثال لشخوص صنعتها ايران.. ومنها مقربة وحليفة لايران وربطتهم ايران بها اقتصاديا وسياسيا وامنيا.. لعقود.. وهذه المقاطعة تشير عاجلا ام اجلا ببروز نخب سياسية شيعية عربية بديلة .. شئنا ام ابينا.. عاجلا ام اجلا.. او يكون البديل تقبل جماهيري للتغير من الخارج لقلب الاوراق على ايران، والعملية السياسية برمتها، او اخضاع العراق للادارة الدولية.. بعد فشل القوى التي حكمت كشراذم منذ عام 2003.

فماذا جنينا من (الائتلافات المحسوبة شيعيا.. والاصح ايرانيا).. التي جمعتهم بالسنوات الماضية؟

ماذا جنينا من ائتلافات سابقة.. للصدريين والدعوة والمجلس والصدر والعامري وبدر .. الخ.. غير ماسي كبرى عاناها وما زال الشيعة بمنطقة العراق من سوء خدمات ووضع امني مزري وفساد مالي واداري مهول.. مقابل ذلك (جنت ايران الثمار).

فايران تخرج اقوى بعد كل ازمة تفتك بالعراق وسوريا ولبنان واليمن.. فالدماء التي تسفك والاموال التي تهدر والمدن التي تدمر هي مدن ودماء ابناء شعوب المنطقة وليس ايران.. وكل ذلك (لان من طرح ممثلي للمكون الشيعي بمنطقة العراق، في الحقيقة هم زمرة من الذين صنعتهم ايران داخلها كالمجلس وبدر، واخرى مقربة من ايران كالدعوة والفضيلة والصدر والحكمة وبقية الشلة.. وثالثة هم المليشيات التي تجهر بكل خيانة ب عمالتها لايران باعلان بيعتها للنظام الحاكم بطهران ولزعيمها خامنئي الحاكم الايراني.. كالعصائب والنجباء وانصار الله الاوفياء والكتائب وحزب الله .. الخ ..

فهل يعقل ان يقدم هادي العامري .. ولو مرشح لرئاسة الوزراء..؟

وهادي عامري.. هو من قبل يد حاكم ايران خامنئي بكل ذلة وخامنئي حسب الدسور الايراني القائد العام للقوات المسلحة الايارنية.. وعامري قاتل لجانب القوات الايرانية ضد العراق لسنوات وتسبب مع منظمة بدر بقتل عشرات الاف من الجنود الشيعة العرب الذين زجهم صدام قسرا للجبهات ووضع فرق الاعدامات خلفهم.. لياتي العامري وسليماني وحرسهم الثوري وذيلهم بدر.. ليقتلون هؤلاء الجنود الابرياء..

هل يعقل ان يقدم هادي العامري .. كمرشح لرئاسة الوزراء..وهو جزء من منظومة الفساد المالي والاداري منذ عام 2003.. وابنه فاق عدي صدام برعونته.. بارجاع طائرة بالحادثة المعروفة.. وتمتع العامري كبقية شلة البرلمانيين بفسادهم برواتب ضخمة ومخصصات مهولة وارتال الحمايات والسيارات المصفحة والجوازات الدوبلوماسية وقطع الاراضي على نهر دجلة.. والعقود الحرام..

والاخطر من كل ذلك .. التنافر بين (هموم السياسيين.. وهموم الناس).

فالصراع بين (الخاسرين والفائزين).. (ومن يبحثون عن الغاء الانتخابات، وبين من يسعون لتشكيل الائتلافات) هذا كله يمثل هموم السياسيين.. ولكن هموم الناس بحث اخر واشكال اخرى (سوء خدمات ووضع امني مزري، وفساد مالي واداري مهول، وبطالة خانقة). . وهذه هي نتائج حكم السياسيين لدورات انتخابية ماضية وحالية.. والاخطر مخاطر حرب اهلية شاملة خاصة شيعية شيعية بوسط وجنوب تؤدي لدمار مدنه.. نتيجة (العملية السياسية الانتخابية البائسة وصراعات المصالح الحزبية والشخصية).. ذات الاجندات الايرانية.

لذلك ايران تسعى دائما لمحاربة اي بيئة تؤدي لبروز نخب محلية شيعية عربية بالعراق

فكما في الاحواز المحتلة من ايران.. فنجد مثلا (تبرز مصطلحات المدنية والتكنوقراط، تقدم ايران بلعبة خسيسة شخوصها انفسهم المعممة ومن عوائل معروفة بارتباطها بايران كمقتدى الصدر).. (وتبرز مصطلحات الشباب والازاحة الجينية.. فتقدم ايران مثلا عمار الحكيم وتيار الحكومة وهكذا للبقية) وكلها من اجل قتل اي بيئة للابداع بالعراق، وهذا طبعا بالتزامن مع ارعاب الناس بمليشيات تجهر بكل خيانة بولاءها لايران وتبطش بكل من يجهر برفضه للهيمنة الايرانية ومليشياتها..

لذلك تسعى ايران لاعادة ما يسمى الائتلافات المحسوبة شيعيا.. تحت الوصاية الايرانية المشددة. لمصالح ايران القومية العليا .. خوفا من بروز حكومة ونظام سياسي جديد يطالب ايران باطلاق المياه لـ 41 نهر قطعتها ايران عن العراق اليوم، ويطالب طهران بالعودة لخارج حدود العراق، وتعمل هذه الحكومة للنهوض بالقطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء.. مما ينهي الهيمنة الايرانية الاقتصادية على العراق..

وكذلك هذه الحكومة تعمل على تفعيل القضاء بدعم دولي ضد الفساد والفاسدين مما يؤدي لاجتثاث حلفاء ايران واحزابهم معا التي حكمت فسادا منذ عام 2003.. وتزيد هذه الحكومة بالمطالبة بتعويضات عن الخراب الذي حصل بالعراق بدعم ايراني.. من المخدرات والاسلحة المنفلتة والبضائع الرديئة التي تهربها ايران للعراق بكميات مهولة.. يشرف عليها الحرس الثوري.. وكذلك منها اصرار الخميني على الحرب لسنوات بلسانه بقوله (شرب السم الزعاف اهون عليه من انهاء الحرب) التي صرح بها عام 1988..

وكذلك لمخططات طهران بجعل العراق ساحة وجبهة للصراع والحروب نيابة عن مصالح ايران القومية العليا.. والتي لا تخفي ايران ذلك عبر تصريحات مسؤوليها.. ودعم طهران لاحزاب وشخصيات حكمت فسادا بالعراق نتج عنها سوء خدمات ووضع امني مزري وبطالة مليونية.. وكذلك اصرار ايران على جعل العراق مجرد ممر بري لها من طهران للمتوسط بكل استحقار لشعوب منطقة العراق وارضه..

وماذا يشير (دخول.. ال الخامنئي).. بالعراق وتشكيل الحكومة.. (التشابه بين حمودي ومجتبى)

فالمعلومات اشارت بان (مجتبى الخامنئي) .. دخل بلعبة تشكيل الحكومة ببغداد، فهل ال الخامنئي يفكرون بوطن بديل لهم بعد اقتراب عمر النظام الايراني على نهايته.. او لان عمر خامنئي اوشك على الموت لكبر سنة والامراض التي يعانيها..

اضافة لان (ال الخامنئي) اصبح لديهم حصة من الكعكة بالعراقية كونونها بالسنوات الماضية، فمن يدخل باب مغارة علي بابا بالتاكيد يدخل (حرامي وليس شيء اخر)..

ومن باب الطرفة بمقارنة بين حمودي المالكي ومجتبى الخامنئي:

فاثار تصريح نوري المالكي خلال حكمه بانه (ارسل ابنه احمد على راس قوة لاعتقال رجل اعمال رفض كبار الضباط اعتقاله) .. فاصبح المالكي وابنه مثار للسخرية بالشارع الشيعي العراقي خاصة.. منها (ما هي وظيفة حمودي الامنية او العسكرية حتى يتزعم قوة عسكرية)؟ وهو شخص مدني وليس له اي صفة.. غير ابن نوري المالكي افشل رئيس وزراء واعلى معدل للفساد بظل حكمه؟؟ وبعدها تبين بان رجل الاعمال اعتقل يومين وخرج للندن.. وان المسالة كلها مجرد صراع على الاموال والعقود.. (وهذا غرندايزر المالكي حمودي.. لماذا لم يرسله المالكي على راس قوة لتحرير الموصل عام 2014)؟

اما مجتبى الخامنئي المعروف بحبه للخيول.. وركوبها مع ابيه.. وعيشه المترف.. ياتي للعراق بزيارة مبهمة مع سليماني ليشكلون حكومة بمزاج ايران ولمصالح ايران القومية العليا ومصالح الحرس الثوري لسليماني، ومصالح عائلة ال الخامنئي..

…………………….

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close